التحكيم "ماشـــي صح"..!!

من الطبيعي أن تكثر انتقادات منسوبي وجماهير أي فريق، وبعض الإعلاميين المحسوبين عليه، حينما يكون خاسرًا في مبارياته، ضد حكام الساحة وغرف الفار، بل حتى ضد محللي القنوات من الضيوف والحكام السابقين. وهي ثقافة ظلت راسخة منذ مطلع التسعينيات الميلادية حتى يومنا هذا للأسف؛ ما يزيد من التشكيك اللامبرر في قيادة حكامنا الأفاضل للمباريات..!!

هنا نتساءل نحن المتابعين للجولات التي تقام نهاية كل أسبوع في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم: هل هم يشاهدون مباريات غير التي نشاهدها بوضوح، ونتابع تفاصيلها من كل الزوايا؟ أم إن "عين السخط تُبدى المساويا"..؟!!

الكثير من الحكام قادوا المباريات بشكل يدعو للفخر والاعتزاز بهم، وبرزت من بينهم أسماء الكل أشاد بها.. وتبشِّر بمستقبل واعد في مجال التحكيم محليًّا ودوليًّا -بإذن الله- متى ما وجدوا المساندة والدعم من المسؤولين في اتحاد القدم وهيئة الرياضة والأندية المحلية بدلاً من البيانات والتصاريح المحبطة..!!

الاستعانة بالحكم الأجنبي في عدد قليل من المباريات قد يكون خيارًا متاحًا للأندية من باب "سد الأفواه"، لكنه قرار ليس مجديًا، خاصة أن التجارب السابقة تكفي أن نصل لقناعة أن القرارات هي ذاتها؛ فالتسلل هو التسلل، والبلنتي هو البلنتي، وصفارة "ساندرو نفسها التي مع فهد"، والفارق الوحيد هو في اسم مَن يتخذ القرار، ويقبلون به على مضض..!!

محمد الصيعري

2

13 مارس 2021 - 29 رجب 1442 11:19 PM

التحكيم "ماشـــي صح"..!!

محمد الصيعري - الرياض
3 1,862

من الطبيعي أن تكثر انتقادات منسوبي وجماهير أي فريق، وبعض الإعلاميين المحسوبين عليه، حينما يكون خاسرًا في مبارياته، ضد حكام الساحة وغرف الفار، بل حتى ضد محللي القنوات من الضيوف والحكام السابقين. وهي ثقافة ظلت راسخة منذ مطلع التسعينيات الميلادية حتى يومنا هذا للأسف؛ ما يزيد من التشكيك اللامبرر في قيادة حكامنا الأفاضل للمباريات..!!

هنا نتساءل نحن المتابعين للجولات التي تقام نهاية كل أسبوع في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم: هل هم يشاهدون مباريات غير التي نشاهدها بوضوح، ونتابع تفاصيلها من كل الزوايا؟ أم إن "عين السخط تُبدى المساويا"..؟!!

الكثير من الحكام قادوا المباريات بشكل يدعو للفخر والاعتزاز بهم، وبرزت من بينهم أسماء الكل أشاد بها.. وتبشِّر بمستقبل واعد في مجال التحكيم محليًّا ودوليًّا -بإذن الله- متى ما وجدوا المساندة والدعم من المسؤولين في اتحاد القدم وهيئة الرياضة والأندية المحلية بدلاً من البيانات والتصاريح المحبطة..!!

الاستعانة بالحكم الأجنبي في عدد قليل من المباريات قد يكون خيارًا متاحًا للأندية من باب "سد الأفواه"، لكنه قرار ليس مجديًا، خاصة أن التجارب السابقة تكفي أن نصل لقناعة أن القرارات هي ذاتها؛ فالتسلل هو التسلل، والبلنتي هو البلنتي، وصفارة "ساندرو نفسها التي مع فهد"، والفارق الوحيد هو في اسم مَن يتخذ القرار، ويقبلون به على مضض..!!

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021