من جهود "الصحة" في مواجهة "كورونا".. "وصفتي" سهلت التوصيل المنزلي للأدوية

احتفل السعوديون بيومهم الوطني لهذا العام في ظروف استثنائية فرضها انتشار وباء فيروس كورونا الذي اجتاح العالم بأسره، ولم ينسَ سكان المملكة خلال أجواء الاحتفاء بهذه الذكرى الغالية، جهودَ الكوادر الوطنية في جميع القطاعات؛ لا سيما القطاعات الصحية التي كان لجهودها الفضل الكبير -بعد توفيق الله- في كبح انتشار هذا الوباء في المملكة وإنقاذ أرواح الآلاف بتضحيات لا تخفى عن أحد.

ومن ضمن هذه الجهود؛ ما قدمته خدمة "وصفتي"؛ حيث أطلقت مبادرتين ضمن الجهود الوطنية لمواجهة جائحة فيروس كورونا COVID/19، تمثلت في مبادرة التوصيل المنزلي للأدوية خلال فترة منع التجول في مدن المملكة لتوفير الدواء للمستفيدين في منازلهم من خلال الاتصال بخدمة العملاء؛ لا سيما خلال فترة منع التجول الكامل في بعض المدن، والتي قد تجعل من الصعب الحصول على الدواء لبعض المستفيدين من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأشخاص ذوي الإعاقة.

كما أطلقت خدمة "وصفتي"، "مبادرة إعادة إصدار الوصفات الطبية لذوي الأمراض المزمنة"؛ لتسهيل إعادة صرف الأدوية للمستفيدين ذوي الأمراض المزمنة؛ حيث يتواصل فريق عمل "وصفتي" مع الطبيب المعالج لمراجعة ملف المريض وإعادة إصدار الوصفة؛ ليتمكن من استلام الدواء من الصيدليات المجتمعية المشتركة في الخدمة، دون الحاجة لزيارة مركز الرعاية الصحية الأولية أو المستشفى؛ وذلك للحد من حاجتهم لزيارة المنشآت الصحية خلال فترة حظر التجول أثناء انتشار فيروس كورونا الجديد؛ حفاظًا على سلامتهم.

يُذكر أن عدد الوصفات المصروفة خلال فترة وجيزة في الخدمة، تجاوز 4 ملايين ونصف؛ حيث فعّلت الخدمة في 40 مستشفى وأكثر من 1100 مركز رعاية أولية تابعة لوزارة الصحة القطاعات الصحية الأخرى؛ حيث غطت الخدمة أكثر من 115 مدينة ومحافظة حول المملكة، ويجري التوسع في تقديم الخبرة في جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية في المملكة.

الجدير بالذكر أن خدمة "وصفتي" للوصفات الطبية الإلكترونية، أُطلقت لتسهم في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 بتحسين جودة الحياة، من خلال رفع أداء الخدمات الصحية وتسهيل الحصول عليها عبر ربط المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية بالصيدليات المجتمعية؛ ليكون الدواء متوفرًا في كل مكان وبأي وقت مجانًا.

وزارة الصحة فيروس كورونا الجديد

2

30 سبتمبر 2020 - 13 صفر 1442 11:25 AM

من جهود "الصحة" في مواجهة "كورونا".. "وصفتي" سهلت التوصيل المنزلي للأدوية

0 2,018

احتفل السعوديون بيومهم الوطني لهذا العام في ظروف استثنائية فرضها انتشار وباء فيروس كورونا الذي اجتاح العالم بأسره، ولم ينسَ سكان المملكة خلال أجواء الاحتفاء بهذه الذكرى الغالية، جهودَ الكوادر الوطنية في جميع القطاعات؛ لا سيما القطاعات الصحية التي كان لجهودها الفضل الكبير -بعد توفيق الله- في كبح انتشار هذا الوباء في المملكة وإنقاذ أرواح الآلاف بتضحيات لا تخفى عن أحد.

ومن ضمن هذه الجهود؛ ما قدمته خدمة "وصفتي"؛ حيث أطلقت مبادرتين ضمن الجهود الوطنية لمواجهة جائحة فيروس كورونا COVID/19، تمثلت في مبادرة التوصيل المنزلي للأدوية خلال فترة منع التجول في مدن المملكة لتوفير الدواء للمستفيدين في منازلهم من خلال الاتصال بخدمة العملاء؛ لا سيما خلال فترة منع التجول الكامل في بعض المدن، والتي قد تجعل من الصعب الحصول على الدواء لبعض المستفيدين من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والأشخاص ذوي الإعاقة.

كما أطلقت خدمة "وصفتي"، "مبادرة إعادة إصدار الوصفات الطبية لذوي الأمراض المزمنة"؛ لتسهيل إعادة صرف الأدوية للمستفيدين ذوي الأمراض المزمنة؛ حيث يتواصل فريق عمل "وصفتي" مع الطبيب المعالج لمراجعة ملف المريض وإعادة إصدار الوصفة؛ ليتمكن من استلام الدواء من الصيدليات المجتمعية المشتركة في الخدمة، دون الحاجة لزيارة مركز الرعاية الصحية الأولية أو المستشفى؛ وذلك للحد من حاجتهم لزيارة المنشآت الصحية خلال فترة حظر التجول أثناء انتشار فيروس كورونا الجديد؛ حفاظًا على سلامتهم.

يُذكر أن عدد الوصفات المصروفة خلال فترة وجيزة في الخدمة، تجاوز 4 ملايين ونصف؛ حيث فعّلت الخدمة في 40 مستشفى وأكثر من 1100 مركز رعاية أولية تابعة لوزارة الصحة القطاعات الصحية الأخرى؛ حيث غطت الخدمة أكثر من 115 مدينة ومحافظة حول المملكة، ويجري التوسع في تقديم الخبرة في جميع المستشفيات ومراكز الرعاية الأولية في المملكة.

الجدير بالذكر أن خدمة "وصفتي" للوصفات الطبية الإلكترونية، أُطلقت لتسهم في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 بتحسين جودة الحياة، من خلال رفع أداء الخدمات الصحية وتسهيل الحصول عليها عبر ربط المستشفيات ومراكز الرعاية الصحية الأولية بالصيدليات المجتمعية؛ ليكون الدواء متوفرًا في كل مكان وبأي وقت مجانًا.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020