"الحريري": كل ما تريده السعودية من لبنان هو أن نبقى على وحدتنا في مواجهة التحديات

في الحفل الرمضاني الذي أقامه السفير السعودي ببيروت على شرف رئيس الوزراء

أقام القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان وليد بن عبدالله بخاري أمس مأدبة إفطار في مقر إقامته باليرزة، على شرف دولة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بحضور المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا وسماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية المعتمدين لدى لبنان وكبار الشخصيات والبرلمانيين اللبنانيين، وأعضاء السفارة والملحقيات والمكاتب الفنية، وذلك احتفاءً بحلول شهر رمضان المبارك.

وقد ألقى بخاري كلمة رحب فيها بالجميع، مشيدًا بالعلاقات المتميزة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية لبنان.

كما ألقى دولة رئيس الوزراء اللبناني كلمة أكد فيها عمق العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال إن "كل ما تريده المملكة العربية السعودية من لبنان هو أن نبقى على وحدتنا في مواجهة التحديات وأن نحافظ على عروبتنا والتزامنا باتفاق الطائف"، موضحًا أن "تاريخ المملكة مع لبنان، يملؤه الخير والتعاون"، متمنيًا أن يعود هذا الشهر الفضيل على البلدين والأمة العربية بالخير والاستقرار والسلام.

وأعرب رئيس الوزراء اللبناني في ختام كلمته عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لوقوفهما الدائم إلى جانب لبنان، وقال: لطالما أرادت المملكة الاستقرار والأمان والنماء والسلام للبنان.

عقب ذلك تناول الجميع طعام الإفطار وتمّ تبادل الأحاديث الوديّة والتهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك.

9

20 مايو 2018 - 5 رمضان 1439 01:27 AM

في الحفل الرمضاني الذي أقامه السفير السعودي ببيروت على شرف رئيس الوزراء

"الحريري": كل ما تريده السعودية من لبنان هو أن نبقى على وحدتنا في مواجهة التحديات

3 11,862

أقام القائم بأعمال سفارة خادم الحرمين الشريفين لدى لبنان وليد بن عبدالله بخاري أمس مأدبة إفطار في مقر إقامته باليرزة، على شرف دولة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري بحضور المستشار في الديوان الملكي نزار العلولا وسماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان وسفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية المعتمدين لدى لبنان وكبار الشخصيات والبرلمانيين اللبنانيين، وأعضاء السفارة والملحقيات والمكاتب الفنية، وذلك احتفاءً بحلول شهر رمضان المبارك.

وقد ألقى بخاري كلمة رحب فيها بالجميع، مشيدًا بالعلاقات المتميزة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية لبنان.

كما ألقى دولة رئيس الوزراء اللبناني كلمة أكد فيها عمق العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وقال إن "كل ما تريده المملكة العربية السعودية من لبنان هو أن نبقى على وحدتنا في مواجهة التحديات وأن نحافظ على عروبتنا والتزامنا باتفاق الطائف"، موضحًا أن "تاريخ المملكة مع لبنان، يملؤه الخير والتعاون"، متمنيًا أن يعود هذا الشهر الفضيل على البلدين والأمة العربية بالخير والاستقرار والسلام.

وأعرب رئيس الوزراء اللبناني في ختام كلمته عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - لوقوفهما الدائم إلى جانب لبنان، وقال: لطالما أرادت المملكة الاستقرار والأمان والنماء والسلام للبنان.

عقب ذلك تناول الجميع طعام الإفطار وتمّ تبادل الأحاديث الوديّة والتهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018