"كورونا" يستهدف نادي برشلونة ويصيب رئيس جهازه الطبي وطبيب الفريق ويتسبب بانقسامات

السلطات الإسبانية أعلنت أن المرافق الصحية غير قادرة على تحمل الوضع

استهدف فيروس كورونا المستجد نادي برشلونة الإسباني، حيث أصاب اثنين من أعضائه وفقاً لصحيفة "سبورت" الرياضية المحلية، كما ذكرت مصادر أن المصابين هما: رئيس الجهاز الطبي لفريق كرة القدم رامون كانال، وطبيب فريق كرة اليد جوسيب أنطونيو غوتيريز.

وتسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بإحداث انقسام جديد داخل نادي برشلونة الإسباني، بعدما طلبت الإدارة خفض رواتب اللاعبين بنسبة كبيرة، وهو ما تم رفضه، وقاد الطرفين إلى الدخول في حرب تبادل اتهامات بينهما.

وتعد إسبانيا الآن نقطة ساخنة للوباء العالمي، الذي انتقل من بلد إلى آخر على مدى أربعة أشهر، بدءاً من ووهان في الصين ثم إيران فإيطاليا.

ووفقاً لآخر إحصاء، سجلت إسبانيا 655 وفاة جديدة بالفيروس في يوم واحد، ليصل إجمالي الوفيات إلى 4089 من بين أكثر من 56 ألف إصابة.

وكانت السلطات الإسبانية حذرت في وقت سابق من أن المرافق الصحية أصبحت غير قادرة على تحمل الوضع.

وتعيش إسبانيا حالياً واحدة من أحلك لحظاتها وأكثرها مأساوية في تاريخها الحديث، لا سيما مع ارتفاع عدد القتلى يومياً بسبب وباء كورونا، لتصبح إسبانيا في موقع متقدم في انتشار الوباء مقارنة بإيطاليا.

11

26 مارس 2020 - 2 شعبان 1441 10:36 PM

السلطات الإسبانية أعلنت أن المرافق الصحية غير قادرة على تحمل الوضع

"كورونا" يستهدف نادي برشلونة ويصيب رئيس جهازه الطبي وطبيب الفريق ويتسبب بانقسامات

0 6,242

استهدف فيروس كورونا المستجد نادي برشلونة الإسباني، حيث أصاب اثنين من أعضائه وفقاً لصحيفة "سبورت" الرياضية المحلية، كما ذكرت مصادر أن المصابين هما: رئيس الجهاز الطبي لفريق كرة القدم رامون كانال، وطبيب فريق كرة اليد جوسيب أنطونيو غوتيريز.

وتسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بإحداث انقسام جديد داخل نادي برشلونة الإسباني، بعدما طلبت الإدارة خفض رواتب اللاعبين بنسبة كبيرة، وهو ما تم رفضه، وقاد الطرفين إلى الدخول في حرب تبادل اتهامات بينهما.

وتعد إسبانيا الآن نقطة ساخنة للوباء العالمي، الذي انتقل من بلد إلى آخر على مدى أربعة أشهر، بدءاً من ووهان في الصين ثم إيران فإيطاليا.

ووفقاً لآخر إحصاء، سجلت إسبانيا 655 وفاة جديدة بالفيروس في يوم واحد، ليصل إجمالي الوفيات إلى 4089 من بين أكثر من 56 ألف إصابة.

وكانت السلطات الإسبانية حذرت في وقت سابق من أن المرافق الصحية أصبحت غير قادرة على تحمل الوضع.

وتعيش إسبانيا حالياً واحدة من أحلك لحظاتها وأكثرها مأساوية في تاريخها الحديث، لا سيما مع ارتفاع عدد القتلى يومياً بسبب وباء كورونا، لتصبح إسبانيا في موقع متقدم في انتشار الوباء مقارنة بإيطاليا.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020