ترامب: إيران تعلم ما يجب أن تقوم به لتفادي المزيد من العقوبات عليها

أكد أن طهران أحدثت الرعب بمنطقتها والعالم وتمنى إيجاد حلول للأزمة

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن إيران تعلم ما يجب أن تقوم به لتفادي المزيد من العقوبات الأمريكية، حسب موقع قناة العربية.

وفي التفاصيل، قال ترامب، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، إن إيران دولة أحدثت الرعب في منطقتها والعالم، مشيرًا إلى أنه يتمني أن تنسجم بلاده مع إيران في إيجاد حلول للأزمة.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة في وقت سابق أمس الأربعاء على شركة عراقية مرتبطة بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وعلى عراقيَّين يمتلكان الشركة التي تحمل اسم "منابع ثروة الجنوب"، وكل من مكي كاظم عبد الحميد ومحمد حسين صالح الحسيني المتهمَين بتهريب أسلحة، يقدر ثمنها بمئات المليارات من الدولارات، وتسليمها لميليشيات عراقية، في مخالفة للعقوبات الأمريكية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان: "وزارة الخزانة اتخذت هذه الإجراءات للحد من فاعلية شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية التي تستخدم لتسليح جماعات تابعة للحرس الثوري في العراق، وتثري مقربين من النظام الإيراني. على القطاع المالي العراقي والدولي تقوية دفاعاته ضد تكتيكات إيران المخادعة".

واعتبرت الوزارة الأمريكية أن شركة "منابع ثروة الجنوب" واجهة لتهريب الأسلحة لجماعات تابعة لفيلق القدس في العراق، وأن أبا مهدي المهندس - وهو مستشار عراقي لقاسم سليماني ومصنف على قائمة العقوبات - كان يحصل على عمولة نتيجة لهذه الصفقات، وكذلك عبد الحميد والحسني.

وأوضح "وبهنام بن طالبلو"، وهو باحث مختص في الشأن الإيراني في معهد حماية الديمقراطيات، أن "شبكات التهريب والتسليح الإيرانية في الشرق الأوسط تغذي الصراعات، وتثري أسوأ اللاعبين، ولا يمكن للعراق ونظامه المالي أن يصبحا وكيلَين للفوضى المدعومة من قِبل إيران في المنطقة".

وأفاد كينيث كاتسمان - وهو باحث يُعنى بالشأن الإيراني في مركز دراسات الكونغرس - بأنه لا يعتقد أن هذه العقوبات سيكون لها تأثير عملي؛ فإيران ممنوعة أصلاً من شراء أو بيع الأسلحة تحت قرار الأمم المتحدة 2231، والحرس الثوري كان مصنفًا بالإرهابي تحت سلسلة من القرارات التنفيذية، ووضعه على قوائم الجماعات الإرهابية مؤخرًا لم يؤثر في صلاحيات الولايات المتحدة لملاحقته.

وأردف: "من المنافي للمنطق أن نتوقع أن تؤثر هذه العقوبات على قدرة إيران على تهريب الأسلحة؛ لأن لإيران قنوات متنوعة لذلك، وفرض عقوبات على بعض الشركات التي ليس لها أفرع أو تعاملات خارج العراق لن يكون له أي تأثير".


12

13 يونيو 2019 - 10 شوّال 1440 12:56 AM

أكد أن طهران أحدثت الرعب بمنطقتها والعالم وتمنى إيجاد حلول للأزمة

ترامب: إيران تعلم ما يجب أن تقوم به لتفادي المزيد من العقوبات عليها

25 14,747

أكد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن إيران تعلم ما يجب أن تقوم به لتفادي المزيد من العقوبات الأمريكية، حسب موقع قناة العربية.

وفي التفاصيل، قال ترامب، خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، إن إيران دولة أحدثت الرعب في منطقتها والعالم، مشيرًا إلى أنه يتمني أن تنسجم بلاده مع إيران في إيجاد حلول للأزمة.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات جديدة في وقت سابق أمس الأربعاء على شركة عراقية مرتبطة بفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وعلى عراقيَّين يمتلكان الشركة التي تحمل اسم "منابع ثروة الجنوب"، وكل من مكي كاظم عبد الحميد ومحمد حسين صالح الحسيني المتهمَين بتهريب أسلحة، يقدر ثمنها بمئات المليارات من الدولارات، وتسليمها لميليشيات عراقية، في مخالفة للعقوبات الأمريكية.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوشين في بيان: "وزارة الخزانة اتخذت هذه الإجراءات للحد من فاعلية شبكات تهريب الأسلحة الإيرانية التي تستخدم لتسليح جماعات تابعة للحرس الثوري في العراق، وتثري مقربين من النظام الإيراني. على القطاع المالي العراقي والدولي تقوية دفاعاته ضد تكتيكات إيران المخادعة".

واعتبرت الوزارة الأمريكية أن شركة "منابع ثروة الجنوب" واجهة لتهريب الأسلحة لجماعات تابعة لفيلق القدس في العراق، وأن أبا مهدي المهندس - وهو مستشار عراقي لقاسم سليماني ومصنف على قائمة العقوبات - كان يحصل على عمولة نتيجة لهذه الصفقات، وكذلك عبد الحميد والحسني.

وأوضح "وبهنام بن طالبلو"، وهو باحث مختص في الشأن الإيراني في معهد حماية الديمقراطيات، أن "شبكات التهريب والتسليح الإيرانية في الشرق الأوسط تغذي الصراعات، وتثري أسوأ اللاعبين، ولا يمكن للعراق ونظامه المالي أن يصبحا وكيلَين للفوضى المدعومة من قِبل إيران في المنطقة".

وأفاد كينيث كاتسمان - وهو باحث يُعنى بالشأن الإيراني في مركز دراسات الكونغرس - بأنه لا يعتقد أن هذه العقوبات سيكون لها تأثير عملي؛ فإيران ممنوعة أصلاً من شراء أو بيع الأسلحة تحت قرار الأمم المتحدة 2231، والحرس الثوري كان مصنفًا بالإرهابي تحت سلسلة من القرارات التنفيذية، ووضعه على قوائم الجماعات الإرهابية مؤخرًا لم يؤثر في صلاحيات الولايات المتحدة لملاحقته.

وأردف: "من المنافي للمنطق أن نتوقع أن تؤثر هذه العقوبات على قدرة إيران على تهريب الأسلحة؛ لأن لإيران قنوات متنوعة لذلك، وفرض عقوبات على بعض الشركات التي ليس لها أفرع أو تعاملات خارج العراق لن يكون له أي تأثير".


الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019