أكبر شركة طيران أوروبية ترهن طائراتها.. هنا التفاصيل

تتبعها 400 شركة ومؤسسة

كشفت شركة لوفتهانزا الألمانية عن طرح طائراتها كرهن للحصول على رأس مال خارجي إضافي، وفقاً لـ"الألمانية".

وأوضحت الشركة المتضررة بقوة من أزمة كورونا المؤممة جزئياً أن إجمالي ما جمعته في النصف الثاني من العام الماضي بمختلف الوسائل وصل إلى قرابة 500 مليون يورو، مبينة أنها رهنت ثماني طائرات إيرباص طراز إيه 350 وطراز إيه 320، مقابل الحصول على هذه الأموال.

وأوضحت الشركة المدرجة على قائمة مؤشر "إم داكس" في البورصة للشركات المتوسطة أن مصارف وصناديق تقاعد وشركات استثمار شاركت ولا سيما من أوروبا وآسيا في التمويل.

وتعتبر شركة لوفتهانزا الأكبر على مستوى أوروبا بعدد الطائرات والرحلات، حيث بلغ عدد الرحلات التي كانت تسيرها كل عام أكثر من مليون رحلة إلى مختلف دول العالم قبل جائحة كورونا.

وتنتمي للمجموعة أكثر من 400 شركة تابعة ومساهمة، وتتخذ من طائر الكركي شعاراً لها، ويعد مطار فرانكفورت مركز عملياتها الرئيس.

يشار إلى أنه بعد تدخل الدولة بالمساهمة في "لوفتهانزا"، طرحت الشركة نوعين من السندات بقيمة إجمالية 1.6 مليار يورو.

يذكر أن الهدف المعلن للإدارة هو العمل على تقليل المساهمات الحكومية والقروض وفوائدها المتنامية بأسرع ما يمكن، وكان حجم السيولة لدى الشركة قد وصل إلى 10.1 مليار يورو بحلول نهاية الربع الثالث لعام 2020.

4

08 يناير 2021 - 24 جمادى الأول 1442 01:09 AM

تتبعها 400 شركة ومؤسسة

أكبر شركة طيران أوروبية ترهن طائراتها.. هنا التفاصيل

1 8,227

كشفت شركة لوفتهانزا الألمانية عن طرح طائراتها كرهن للحصول على رأس مال خارجي إضافي، وفقاً لـ"الألمانية".

وأوضحت الشركة المتضررة بقوة من أزمة كورونا المؤممة جزئياً أن إجمالي ما جمعته في النصف الثاني من العام الماضي بمختلف الوسائل وصل إلى قرابة 500 مليون يورو، مبينة أنها رهنت ثماني طائرات إيرباص طراز إيه 350 وطراز إيه 320، مقابل الحصول على هذه الأموال.

وأوضحت الشركة المدرجة على قائمة مؤشر "إم داكس" في البورصة للشركات المتوسطة أن مصارف وصناديق تقاعد وشركات استثمار شاركت ولا سيما من أوروبا وآسيا في التمويل.

وتعتبر شركة لوفتهانزا الأكبر على مستوى أوروبا بعدد الطائرات والرحلات، حيث بلغ عدد الرحلات التي كانت تسيرها كل عام أكثر من مليون رحلة إلى مختلف دول العالم قبل جائحة كورونا.

وتنتمي للمجموعة أكثر من 400 شركة تابعة ومساهمة، وتتخذ من طائر الكركي شعاراً لها، ويعد مطار فرانكفورت مركز عملياتها الرئيس.

يشار إلى أنه بعد تدخل الدولة بالمساهمة في "لوفتهانزا"، طرحت الشركة نوعين من السندات بقيمة إجمالية 1.6 مليار يورو.

يذكر أن الهدف المعلن للإدارة هو العمل على تقليل المساهمات الحكومية والقروض وفوائدها المتنامية بأسرع ما يمكن، وكان حجم السيولة لدى الشركة قد وصل إلى 10.1 مليار يورو بحلول نهاية الربع الثالث لعام 2020.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021