"أمير الشمالية" يلتقي القضاة ومديري الإدارات الحكومية والمواطنين

قال: بابي مفتوح لمقابلتى شخصيًا وللجميع الحق في أن يقولوا ما يريدون

التقى الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في ديوان الإمارة بعرعر، اليوم القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين، في جلسة سموه المسائية.

وكان أمير الشمالية قد تناول في حديثه للمواطنين العديد من الموضوعات التي تهم المنطقة في مختلف المجالات الخدمية والتنموية، ونوه سموه بجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين، وفتح أبوابها لاستقبال ضيوف الرحمن.

وأكد الأمير حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على خدمة الحجاج وتسهيل أمورهم حتى يؤدوا الفريضة، ويعودوا إلى بلادهم سالمين، وكذلك الاهتمام والعناية المستمرة من سمو ولي عهده الأمين - حفظه الله - بكل ما يتعلق بشؤون الحج، ومتابعة وزير الداخلية، وهو ما يدل على اهتمام الدولة بأكملها من ولاة الأمر وكل المسؤولين في الدولة في الوزارات المختصة، مشيدًا بالخدمات التي يقدمها منفذ جديدة عرعر لحجاج جمهورية العراق الشقيقة وما جُندت لهم من إمكانات، وما بُذل من جهود وتسهيلات من كل القطاعات.

وفي نهاية الجلسة خاطب سموه الحضور بقوله : أبواب الإمارة مفتوحة للجميع لمقابلتي شخصيًا، وللجميع الحق في أن يقولوا ما يريدون دون حواجز، موجهًا بفتح أبواب المحافظات لاستقبال المواطنين والاستماع لهم والعمل على معالجة قضاياهم واحتياجاتهم.

‏‎‏وسأل سموه في ختام اللقاء، الله سبحانه وتعالى أن يديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله -، ثم تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.

0

06 أغسطس 2018 - 24 ذو القعدة 1439 11:11 PM

قال: بابي مفتوح لمقابلتى شخصيًا وللجميع الحق في أن يقولوا ما يريدون

"أمير الشمالية" يلتقي القضاة ومديري الإدارات الحكومية والمواطنين

0 400

التقى الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية في ديوان الإمارة بعرعر، اليوم القضاة ومديري الإدارات الحكومية المدنية والعسكرية والمواطنين، في جلسة سموه المسائية.

وكان أمير الشمالية قد تناول في حديثه للمواطنين العديد من الموضوعات التي تهم المنطقة في مختلف المجالات الخدمية والتنموية، ونوه سموه بجهود المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين، وفتح أبوابها لاستقبال ضيوف الرحمن.

وأكد الأمير حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - على خدمة الحجاج وتسهيل أمورهم حتى يؤدوا الفريضة، ويعودوا إلى بلادهم سالمين، وكذلك الاهتمام والعناية المستمرة من سمو ولي عهده الأمين - حفظه الله - بكل ما يتعلق بشؤون الحج، ومتابعة وزير الداخلية، وهو ما يدل على اهتمام الدولة بأكملها من ولاة الأمر وكل المسؤولين في الدولة في الوزارات المختصة، مشيدًا بالخدمات التي يقدمها منفذ جديدة عرعر لحجاج جمهورية العراق الشقيقة وما جُندت لهم من إمكانات، وما بُذل من جهود وتسهيلات من كل القطاعات.

وفي نهاية الجلسة خاطب سموه الحضور بقوله : أبواب الإمارة مفتوحة للجميع لمقابلتي شخصيًا، وللجميع الحق في أن يقولوا ما يريدون دون حواجز، موجهًا بفتح أبواب المحافظات لاستقبال المواطنين والاستماع لهم والعمل على معالجة قضاياهم واحتياجاتهم.

‏‎‏وسأل سموه في ختام اللقاء، الله سبحانه وتعالى أن يديم على بلادنا أمنها وعزها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله -، ثم تناول الجميع طعام العشاء على مائدة سموه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018