بثنائية بمرمى الباطن.. أخيراً الفيصلي يتذوق طعم الفوز بعد ثمان جولات

نجح فريق الفيصلي في استعادة نغمة الانتصارات، بعد أن غاب عنها في الجولات الثمانية الماضية بتغلبه على مضيفه الباطن بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب نادي الباطن لحساب منافسات الجولة الـ17 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

بهذه النتيجة ارتقى الفيصلي ثلاثة مراكز على سلم الترتيب ليصبح بالمركز الحادي عشر برصيد 20 نقطة بينما تجمد رصيد الباطن عند 17 نقطة بالمركز الرابع عشر.

منذ البداية باغت الفيصلي نظيره الباطن بهدف مبكر عند الدقيقة 6 عن طريق مهاجم منتخب الرأس الأخضر جوليو تفاريس، بعد جملة تكتيكية مميزة نفذها زملاؤه قبل أن ترتد الكرة من الحارس على قدم أحمد أشرف الذي هيأ كرة مثالية إلى مسجل الهدف ليسددها مباشرة في الشباك.

لم يكد أصحاب الدار يستفيقوا من صدمة الهدف الأول حتى استقبلت شباكهم ثاني الأهداف عن طريق جوليو تفاريس، بعدما تابع عرضية محمد القاسم برأسه داخل شباك الحارس الأورغواياني مارتن كامبانيا (23).

في الشوط الثاني لم يتمكن أي من الفريقين من زيارة شباك الآخر، حيث لم تفلح محاولات الضيوف في تعزيز تقدمهم أو الباطن في تعديل النتيجة لتأتي صافرة النهاية معلنة فوزًا مستحقًا للفيصلي .

الباطن الفيصلي الدوري السعودي للمحترفين دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

5

05 فبراير 2021 - 23 جمادى الآخر 1442 05:53 PM

بثنائية بمرمى الباطن.. أخيراً الفيصلي يتذوق طعم الفوز بعد ثمان جولات

0 1,372

نجح فريق الفيصلي في استعادة نغمة الانتصارات، بعد أن غاب عنها في الجولات الثمانية الماضية بتغلبه على مضيفه الباطن بهدفين دون رد في اللقاء الذي أقيم على أرض ملعب نادي الباطن لحساب منافسات الجولة الـ17 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لكرة القدم.

بهذه النتيجة ارتقى الفيصلي ثلاثة مراكز على سلم الترتيب ليصبح بالمركز الحادي عشر برصيد 20 نقطة بينما تجمد رصيد الباطن عند 17 نقطة بالمركز الرابع عشر.

منذ البداية باغت الفيصلي نظيره الباطن بهدف مبكر عند الدقيقة 6 عن طريق مهاجم منتخب الرأس الأخضر جوليو تفاريس، بعد جملة تكتيكية مميزة نفذها زملاؤه قبل أن ترتد الكرة من الحارس على قدم أحمد أشرف الذي هيأ كرة مثالية إلى مسجل الهدف ليسددها مباشرة في الشباك.

لم يكد أصحاب الدار يستفيقوا من صدمة الهدف الأول حتى استقبلت شباكهم ثاني الأهداف عن طريق جوليو تفاريس، بعدما تابع عرضية محمد القاسم برأسه داخل شباك الحارس الأورغواياني مارتن كامبانيا (23).

في الشوط الثاني لم يتمكن أي من الفريقين من زيارة شباك الآخر، حيث لم تفلح محاولات الضيوف في تعزيز تقدمهم أو الباطن في تعديل النتيجة لتأتي صافرة النهاية معلنة فوزًا مستحقًا للفيصلي .

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021