بعد "وصف الحثالة" .. 54 دولة إفريقية تطالب ترامب بالاعتذار

قالت: تصريحات فاضحة وعنصرية ومتضمنة كراهية للأجانب

طالب سفراء 54 دولة إفريقية بالأمم المتحدة، أمس الجمعة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ بـ "التراجع" و"الاعتذار"، بعد تصريحات منسوبة له تناقلتها وسائل إعلام، وتضمنت عبارات مسيئة حول الهجرة، ووصَفَ فيها بلدان المصدر بأنها "حثالة".

وبعد اجتماع طارئ دام أربع ساعات، قالت مجموعة السفراء الأفارقة في بيانٍ شديد اللهجة، إنها "صُدمت بشدة"، مدينة "التصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترامب.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، عبّرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتي والدول الأخرى" المشمولة بتلك التصريحات، موجهةً الشكر "لجميع الأمريكيين" الذين دانوا هذه التصريحات، فيما قال أحد سفراء المجموعة: "لمرة واحدة نحن متحدون".

وحاول ترامب؛ الجمعة، التملص من استخدامه عبارات مُسيئة خلال اجتماع في البيت الأبيض، وكما في كثير من الأحيان وعبر "تويتر"، ردّ ترامب؛ على هذا الجدل الجديد الذي يضعه في موقف صعب، في وقت يحاول فيه التوصل إلى حل وسط في الكونجرس حول قضية الهجرة الحسّاسة.

وقال في صيغة غامضة: "كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة".

وبعد بضع دقائق، أكّد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن؛ الذي حضر الاجتماع، أن الرئيس استخدم تعبير "الدول الحثالة" مرات عدة.

58

13 يناير 2018 - 26 ربيع الآخر 1439 11:06 AM

قالت: تصريحات فاضحة وعنصرية ومتضمنة كراهية للأجانب

بعد "وصف الحثالة" .. 54 دولة إفريقية تطالب ترامب بالاعتذار

15 37,957

طالب سفراء 54 دولة إفريقية بالأمم المتحدة، أمس الجمعة، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؛ بـ "التراجع" و"الاعتذار"، بعد تصريحات منسوبة له تناقلتها وسائل إعلام، وتضمنت عبارات مسيئة حول الهجرة، ووصَفَ فيها بلدان المصدر بأنها "حثالة".

وبعد اجتماع طارئ دام أربع ساعات، قالت مجموعة السفراء الأفارقة في بيانٍ شديد اللهجة، إنها "صُدمت بشدة"، مدينة "التصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة كراهية للأجانب" من جانب دونالد ترامب.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، عبّرت المجموعة عن "تضامنها مع شعب هايتي والدول الأخرى" المشمولة بتلك التصريحات، موجهةً الشكر "لجميع الأمريكيين" الذين دانوا هذه التصريحات، فيما قال أحد سفراء المجموعة: "لمرة واحدة نحن متحدون".

وحاول ترامب؛ الجمعة، التملص من استخدامه عبارات مُسيئة خلال اجتماع في البيت الأبيض، وكما في كثير من الأحيان وعبر "تويتر"، ردّ ترامب؛ على هذا الجدل الجديد الذي يضعه في موقف صعب، في وقت يحاول فيه التوصل إلى حل وسط في الكونجرس حول قضية الهجرة الحسّاسة.

وقال في صيغة غامضة: "كانت اللغة التي استخدمتها في الاجتماع قاسية لكن هذه ليست الكلمات المستخدمة".

وبعد بضع دقائق، أكّد عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي ديك دوربن؛ الذي حضر الاجتماع، أن الرئيس استخدم تعبير "الدول الحثالة" مرات عدة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018