إنهاء النزاع دون تأخير.. بيان أمريكي يحذّر الحوثيين: فوَّتم فرصة كبرى!

واشنطن: اتفاق عادل مطروح على الطاولة يريح على الفور الشعب اليمني

اتّهمت الولايات المتحدة، أمس الجمعة، المتمرّدين الحوثيين بـ"تفويت فرصة كبرى" للمُضي قدماً نحو حل للنزاع في اليمن، برفضهم لقاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث؛ في سلطنة عُمان؛ وذلك وفق "فرانس 24".

وجاء، في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية في ختام جولة إقليمية جديدة للموفد الأمريكي المكلّف بملف اليمن تيم ليندركينغ؛ قادته خصوصاً إلى السعودية وعُمان: "هناك اتفاق عادل مطروح على الطاولة من شأنه أن يريح على الفور الشعب اليمني".

وأردف البيان: "لقد فوّت الحوثيون فرصة كبرى لإبداء التزامهم بالسلام وبتحقيق تقدم على صعيد هذا الاقتراح، برفضهم لقاء المبعوث الخاص للأمم المتحدة (مارتن) غريفيث في مسقط، خصوصاً أن الحكومة اليمنية أبدت استعدادها للتوصل إلى اتفاق يضع حداً للنزاع".

وتابعت الخارجية الأمريكية: "خلافاً لتصريحاتهم بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن، الحوثيون يفاقمون الأوضاع سوءاً بمواصلة هجومهم على مأرب"، وأضاف البيان أنه في ظل "تزايد التوافق والزخم الدوليين نحو إنهاء النزاع في اليمن من دون مزيد من التأخير، على كل الأطراف أن تتحاور مع المبعوث الأممي الخاص حول الاقتراح المطروح على الطاولة".

وكانت الأمم المتحدة قد أعربت الأربعاء الماضي عن أسفها لعدم تحقيق تقدّم في محادثات السلام الرامية إلى وضع حد للحرب المدمّرة الدائرة في اليمن، عقب مفاوضات دبلوماسية مكثّفة بين أطراف النزاع استمرّت أسبوعاً في الخليج لمحاولة التوصّل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتسعى الأمم المتحدة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النار بين الارهابيين الحوثيين المدعومين من إيران من جهة والحكومة الشرعية المدعومة دولياً من جهة أخرى، ويحاول الحوثيون السيطرة على مدينة مأرب وهي آخر معاقل الحكومة في الشمال منذ أكثر من عام، وقد كثّفوا هجماتهم في فبراير الماضي وشنّوا حملة شرسة قُتل فيها آلاف من الجانبين.

4

08 مايو 2021 - 26 رمضان 1442 12:58 PM

واشنطن: اتفاق عادل مطروح على الطاولة يريح على الفور الشعب اليمني

إنهاء النزاع دون تأخير.. بيان أمريكي يحذّر الحوثيين: فوَّتم فرصة كبرى!

10 11,901

اتّهمت الولايات المتحدة، أمس الجمعة، المتمرّدين الحوثيين بـ"تفويت فرصة كبرى" للمُضي قدماً نحو حل للنزاع في اليمن، برفضهم لقاء المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث؛ في سلطنة عُمان؛ وذلك وفق "فرانس 24".

وجاء، في بيان نشرته وزارة الخارجية الأمريكية في ختام جولة إقليمية جديدة للموفد الأمريكي المكلّف بملف اليمن تيم ليندركينغ؛ قادته خصوصاً إلى السعودية وعُمان: "هناك اتفاق عادل مطروح على الطاولة من شأنه أن يريح على الفور الشعب اليمني".

وأردف البيان: "لقد فوّت الحوثيون فرصة كبرى لإبداء التزامهم بالسلام وبتحقيق تقدم على صعيد هذا الاقتراح، برفضهم لقاء المبعوث الخاص للأمم المتحدة (مارتن) غريفيث في مسقط، خصوصاً أن الحكومة اليمنية أبدت استعدادها للتوصل إلى اتفاق يضع حداً للنزاع".

وتابعت الخارجية الأمريكية: "خلافاً لتصريحاتهم بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن، الحوثيون يفاقمون الأوضاع سوءاً بمواصلة هجومهم على مأرب"، وأضاف البيان أنه في ظل "تزايد التوافق والزخم الدوليين نحو إنهاء النزاع في اليمن من دون مزيد من التأخير، على كل الأطراف أن تتحاور مع المبعوث الأممي الخاص حول الاقتراح المطروح على الطاولة".

وكانت الأمم المتحدة قد أعربت الأربعاء الماضي عن أسفها لعدم تحقيق تقدّم في محادثات السلام الرامية إلى وضع حد للحرب المدمّرة الدائرة في اليمن، عقب مفاوضات دبلوماسية مكثّفة بين أطراف النزاع استمرّت أسبوعاً في الخليج لمحاولة التوصّل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتسعى الأمم المتحدة للتوصّل إلى وقف لإطلاق النار بين الارهابيين الحوثيين المدعومين من إيران من جهة والحكومة الشرعية المدعومة دولياً من جهة أخرى، ويحاول الحوثيون السيطرة على مدينة مأرب وهي آخر معاقل الحكومة في الشمال منذ أكثر من عام، وقد كثّفوا هجماتهم في فبراير الماضي وشنّوا حملة شرسة قُتل فيها آلاف من الجانبين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021