"تيوتي" عاصمة الشمس والقمر.. التهمتها النيران منذ آلاف السنين والسبب ما زال مجهولاً

"سبق" تستكمل سلسلة مدن مفقودة في التاريخ

تستكمل "سبق" سلسلة مدن مفقودة في التاريخ، وها هي ﻣﺪﻳﻨﺔ المعابد الأسطورية ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ التي أُنشئت منذ آلاف الأعوام، واستمرت حتى قبل ألف عام، إبان اكتشاف أمريكا الوسطى، وتحديدًا في المكسيك. إنها مدينة "تيوتيهواكان" التي تختصر إلى "تيوتي"، وتقع في وسط مرتفعات المكسيك، وهي واحدة من المواقع الأثرية في العالم، والأكثر إثارة للإعجاب في العالم.

وعاش بـ"تيوتي" ما يقارب ربع مليون شخص؛ وهو ما جعلها واحدة من كبرى مدن العالم القديم، ويوجد بها أهرام للشمس والقمر، ومدافن وقصور ومساكن ومعابد.. وكانت مساحتها عشرين كيلومترًا مربعًا.

وكانت تيوتي عبارة عن شبكة حضرية معقدة مليئة بالمباني متعددة الطوابق. وهذه الشبكة فريدة من نوعها في أمريكا الوسطى في حجمها وتنظيمها. وأغرب ما وُجد بالمدينة طريق الموتى، وهرم القمر، وهرم الشمس، وخمسة عشر من الأهرامات الصغرى.

وكانت قبائل الازتيك تعيش فيها، وبنوا فيها معظم هياكلها الضخمة، مثل معبد قوتزلكتل، وهرم الشمس (ثالث أكبر هرم في العالم)، وهرم القمر، والقصور الرائعة في تيوتيهواكان التي غطت 12 ميلاً مربعًا (31 كيلومترًا مربعًا).

وقد حدث حريق ضخم قبل 700 عام قبل الميلاد، أحرق المدينة، خاصة حول أهرامات الشمس والقمر. ولم يُعرف السبب حتى الآن.

ولم يتم اكتشاف أي نظام الكتابة هناك لسكان تيوتيهواكان حتى اللحظة.

يُذكر أنه تم العثور على مدينة تيوتيهواكان من قِبل المستكشف (فرناندو كورتيس) ومعاونيه وسط احتفالية كبيرة في عام 1520.

مدن مفقودة رمضان 40هـ

27

27 مايو 2019 - 22 رمضان 1440 02:09 AM

"سبق" تستكمل سلسلة مدن مفقودة في التاريخ

"تيوتي" عاصمة الشمس والقمر.. التهمتها النيران منذ آلاف السنين والسبب ما زال مجهولاً

10 29,172

تستكمل "سبق" سلسلة مدن مفقودة في التاريخ، وها هي ﻣﺪﻳﻨﺔ المعابد الأسطورية ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ التي أُنشئت منذ آلاف الأعوام، واستمرت حتى قبل ألف عام، إبان اكتشاف أمريكا الوسطى، وتحديدًا في المكسيك. إنها مدينة "تيوتيهواكان" التي تختصر إلى "تيوتي"، وتقع في وسط مرتفعات المكسيك، وهي واحدة من المواقع الأثرية في العالم، والأكثر إثارة للإعجاب في العالم.

وعاش بـ"تيوتي" ما يقارب ربع مليون شخص؛ وهو ما جعلها واحدة من كبرى مدن العالم القديم، ويوجد بها أهرام للشمس والقمر، ومدافن وقصور ومساكن ومعابد.. وكانت مساحتها عشرين كيلومترًا مربعًا.

وكانت تيوتي عبارة عن شبكة حضرية معقدة مليئة بالمباني متعددة الطوابق. وهذه الشبكة فريدة من نوعها في أمريكا الوسطى في حجمها وتنظيمها. وأغرب ما وُجد بالمدينة طريق الموتى، وهرم القمر، وهرم الشمس، وخمسة عشر من الأهرامات الصغرى.

وكانت قبائل الازتيك تعيش فيها، وبنوا فيها معظم هياكلها الضخمة، مثل معبد قوتزلكتل، وهرم الشمس (ثالث أكبر هرم في العالم)، وهرم القمر، والقصور الرائعة في تيوتيهواكان التي غطت 12 ميلاً مربعًا (31 كيلومترًا مربعًا).

وقد حدث حريق ضخم قبل 700 عام قبل الميلاد، أحرق المدينة، خاصة حول أهرامات الشمس والقمر. ولم يُعرف السبب حتى الآن.

ولم يتم اكتشاف أي نظام الكتابة هناك لسكان تيوتيهواكان حتى اللحظة.

يُذكر أنه تم العثور على مدينة تيوتيهواكان من قِبل المستكشف (فرناندو كورتيس) ومعاونيه وسط احتفالية كبيرة في عام 1520.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019