"الكهرباء" تزفّ دفعة فنيين جدد وتنجح في الوصول بـ"السعودة" إلى ٩١%

"القنون": معاهد الشركة خرّجت على مدار 32 عاماً عشرات الآلاف من الشباب

احتفلت "السعودية للكهرباء"، مساء أمس الأحد، بتخريج دفعة جديدة من الكوادر الوطنية؛ بعد أن أنهوْا دراستهم في معهد يوسف الحماد للتدريب والتطوير التابع للشركة ​بالرياض؛ وذلك بحضور عدد كبير من المسؤولين بالشركة وأسر الخريجين.

وعبّرت أُسَر الخريجين عن سعادتهم البالغة بتفوق أبنائهم، بعد اجتيازهم التدريبات ونجاحهم في البرامج الدراسية بمجال صناعة الطاقة الكهربائية؛ مؤكدين أن فترة الدراسة بمعاهد "السعودية للكهرباء"؛ أسهمت في تطوير قدرات أبنائهم، وأهّلتهم للعمل بشكل جادّ في مجال صناعة الطاقة الكهربائية؛ في ظل دعم الشركة لتوطين الوظائف بهذا المجال الحيوي.

من جانبه؛ أكد نائب الرئيس للتوزيع وخدمات المشتركين المكلف المهندس خالد بن حمد القنون، أن معاهد الشركة أسهمت على مدار 32 عاماً، في تخريج عشرات الآلاف من الشباب الوطني المؤهل على أعلى مستوى؛ وذلك من خلال نخبة مميزة من المدربين والمعلمين من مختلف التخصصات بصناعة الطاقة الكهربائية؛ مضيفاً أن تلك المعاهد نجحت في دعم خطط الشركة على مدار سنوات طويلة لتوطين الوظائف للسعوديين؛ لتصل في الوقت الحالي إلى أكثر من 91%.

وفي معرض تهنئته لآباء وأمهات الخريجين الذين حضروا الحفل، ودورهم في دعم مسيرة أبنائهم التعليمية والمهنية؛ شدد "القنون" على أن مرحلة التخرج وانخراط الشباب في ميادين العمل، تُمَثّل مرحلة جديدة تتطلب مزيداً من التدريب والتطوير والتعاون والاستفادة من زملائهم في العمل؛ مشيراً إلى أنه على ثقة أن الخريجين الجدد سوف يُسهمون في دعم وتعزيز المشاريع الاقتصادية الواعدة، التي يتم تنفيذها في أرجاء المملكة ضمن رؤية 2030، إضافة إلى رفع نسبة توطين الوظائف للسعوديين، والاستغناء عن الأجانب.

وأضاف: "النجاحات والإنجازات التي حققتها الشركة خلال الفترة الماضية في كافة قطاعاتها؛ لم تكن لتحدث بهذا الشكل الكبير الذي لفت أنظار الجميع؛ لولا الاستراتيجية طويلة المدى التي تطبّقها "السعودية للكهرباء" منذ سنوات، والقائمة على "الاستثمار في الشباب السعودي؛ تطويراً لقدراته، وتشجيعاً لمواهبه، وتحفيزاً لأفكاره المبتكرة، وتعزيزاً لمعايير عالمية تخدم بيئة عمل مستقرة، تضمن استقطاب الكفاءات، وصناعة المبدعين، ونجاح المجتهدين، وتقدير المتميزين".

وفي ختام الحفل، قام "القنون" بتكريم المتفوقين وتسليمهم الشهادات ودروع وهدايا التفوق، كما تم تكريم مدربي المعهد نظير جهودهم في دعم وتأهيل الطلاب، وتسليم الخريجين شهادات التخرج الخاصة بهم في أجواء مفعمة بالفرحة والبهجة من جميع الحضور.

يُذكر أن "السعودية للكهرباء" تحتفل سنوياً بتخريج دفعات من الكوادر الفنية الوطنية؛ وذلك بعد إكمال دراستهم وتدريباتهم التقنية والفنية في معاهدها بالرياض، وجدة، وأبها والدمام؛ حيث تعمل على تأهيلهم وتطوير مهاراتهم وتزويدهم بالخبرات الحديثة وفقاً لتخصصاتهم المتنوعة في مجال الطاقة الكهربائية؛ وهو ما رَفَع نسبة الوظائف للسعوديين بالشركة على حساب العمالة الوافدة.

13

30 إبريل 2018 - 14 شعبان 1439 09:43 AM

"القنون": معاهد الشركة خرّجت على مدار 32 عاماً عشرات الآلاف من الشباب

"الكهرباء" تزفّ دفعة فنيين جدد وتنجح في الوصول بـ"السعودة" إلى ٩١%

5 3,349

احتفلت "السعودية للكهرباء"، مساء أمس الأحد، بتخريج دفعة جديدة من الكوادر الوطنية؛ بعد أن أنهوْا دراستهم في معهد يوسف الحماد للتدريب والتطوير التابع للشركة ​بالرياض؛ وذلك بحضور عدد كبير من المسؤولين بالشركة وأسر الخريجين.

وعبّرت أُسَر الخريجين عن سعادتهم البالغة بتفوق أبنائهم، بعد اجتيازهم التدريبات ونجاحهم في البرامج الدراسية بمجال صناعة الطاقة الكهربائية؛ مؤكدين أن فترة الدراسة بمعاهد "السعودية للكهرباء"؛ أسهمت في تطوير قدرات أبنائهم، وأهّلتهم للعمل بشكل جادّ في مجال صناعة الطاقة الكهربائية؛ في ظل دعم الشركة لتوطين الوظائف بهذا المجال الحيوي.

من جانبه؛ أكد نائب الرئيس للتوزيع وخدمات المشتركين المكلف المهندس خالد بن حمد القنون، أن معاهد الشركة أسهمت على مدار 32 عاماً، في تخريج عشرات الآلاف من الشباب الوطني المؤهل على أعلى مستوى؛ وذلك من خلال نخبة مميزة من المدربين والمعلمين من مختلف التخصصات بصناعة الطاقة الكهربائية؛ مضيفاً أن تلك المعاهد نجحت في دعم خطط الشركة على مدار سنوات طويلة لتوطين الوظائف للسعوديين؛ لتصل في الوقت الحالي إلى أكثر من 91%.

وفي معرض تهنئته لآباء وأمهات الخريجين الذين حضروا الحفل، ودورهم في دعم مسيرة أبنائهم التعليمية والمهنية؛ شدد "القنون" على أن مرحلة التخرج وانخراط الشباب في ميادين العمل، تُمَثّل مرحلة جديدة تتطلب مزيداً من التدريب والتطوير والتعاون والاستفادة من زملائهم في العمل؛ مشيراً إلى أنه على ثقة أن الخريجين الجدد سوف يُسهمون في دعم وتعزيز المشاريع الاقتصادية الواعدة، التي يتم تنفيذها في أرجاء المملكة ضمن رؤية 2030، إضافة إلى رفع نسبة توطين الوظائف للسعوديين، والاستغناء عن الأجانب.

وأضاف: "النجاحات والإنجازات التي حققتها الشركة خلال الفترة الماضية في كافة قطاعاتها؛ لم تكن لتحدث بهذا الشكل الكبير الذي لفت أنظار الجميع؛ لولا الاستراتيجية طويلة المدى التي تطبّقها "السعودية للكهرباء" منذ سنوات، والقائمة على "الاستثمار في الشباب السعودي؛ تطويراً لقدراته، وتشجيعاً لمواهبه، وتحفيزاً لأفكاره المبتكرة، وتعزيزاً لمعايير عالمية تخدم بيئة عمل مستقرة، تضمن استقطاب الكفاءات، وصناعة المبدعين، ونجاح المجتهدين، وتقدير المتميزين".

وفي ختام الحفل، قام "القنون" بتكريم المتفوقين وتسليمهم الشهادات ودروع وهدايا التفوق، كما تم تكريم مدربي المعهد نظير جهودهم في دعم وتأهيل الطلاب، وتسليم الخريجين شهادات التخرج الخاصة بهم في أجواء مفعمة بالفرحة والبهجة من جميع الحضور.

يُذكر أن "السعودية للكهرباء" تحتفل سنوياً بتخريج دفعات من الكوادر الفنية الوطنية؛ وذلك بعد إكمال دراستهم وتدريباتهم التقنية والفنية في معاهدها بالرياض، وجدة، وأبها والدمام؛ حيث تعمل على تأهيلهم وتطوير مهاراتهم وتزويدهم بالخبرات الحديثة وفقاً لتخصصاتهم المتنوعة في مجال الطاقة الكهربائية؛ وهو ما رَفَع نسبة الوظائف للسعوديين بالشركة على حساب العمالة الوافدة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019