تدشين 46 مدرسة للطفولة المبكرة بأحدث التجهيزات في جازان

"النعمي": قفزة نوعية لتطوير النظام التعليمي وتجويد مخرجاته

دشنت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، الاثنين، مدارس الطفولة المبكرة بالمنطقة بحضور المدير العام للتعليم، وعددٍ من مديري الإدارات الحكومية والأمنية، وذلك في مقر مدرسة "العميرية" للبنات بمدينة جازان.

ونقل المدير العام للتعليم بالمنطقة إبراهيم النعمي، تحيات أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، ودعمه الكامل لجميع ما من شأنه خدمة القطاع التعليمي، وتقديم مدارس وخدمات تعليمية متميزة لأبناء وبنات المنطقة، مرحبًا بشركاء النجاح من الإدارات الحكومية والأمنية والذي يؤدون دورًا كبيرًا في إنجاح جميع الخطط التعليمية.

وأوضح "النعمي"، أن "مدارس الطفولة المبكرة والتي أطلقتها وزارة التعليم، وعملت على تجهيزها بأفضل التجهيزات، وأكفأ الكوادر المؤهلة تعد قفزة نوعية في النظام التعليمي، وخطوة وطنية كبيرة، وتمثل مرحلة مهمة في تطوير التعليم وتجويد المخرجات".

وأضاف: "الإدارة جهزت هذا العام 46 مدرسة متوزعة بين مكاتب التعليم المختلفة، وأن الجميع يعول على المعلمات لتقديم تعليم متميز يُسهم في تخريج جيل واعد يحقق طموحات بلده"، مثنيًا على إلقاء مقدمة الحفل الطالبة المتميزة أريج بجوي، ومقدمًا الشكر لقائدة مدرسة "العميرية"، وجميع منسوباتها ولجميع لجان العمل.

من جانب آخر، أشاد عميد كلية المجتمع بجازان سنوي شراحيلي، في كلمته نيابة عن المجتمع المحلي بهذه الخطوة، والتي تأتي امتدادًا لدعم الدولة الرشيدة للتعليم واهتمامها بتطويره، مضيفًا: أن "إسناد تدريس الصفوف الأولية للمعلمات له أبعاد نفسية وتربوية وتعليمية إيجابية، ويعد نقلة نوعية خصوصًا في ظل الخصوصية التي يتمتع بها الطلاب، في صفوف ودورات مياه مستقلة".

وقدم الشكر لإدارة تعليم جازان، على جهودها في تجهيز المدارس ونشر الوعي بين أفراد المجتمع، ومتمنيًا للجميع التوفيق.


عقب ذلك تجول المدير العام للتعليم، ومديرو الإدارات في مرافق المدرسة، مطلعين على البرامج المقدمة للطلاب والطالبات والصفوف الدراسية وسير العمل داخل المدرسة.

3

09 سبتمبر 2019 - 10 محرّم 1441 09:48 PM

"النعمي": قفزة نوعية لتطوير النظام التعليمي وتجويد مخرجاته

تدشين 46 مدرسة للطفولة المبكرة بأحدث التجهيزات في جازان

0 450

دشنت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان، الاثنين، مدارس الطفولة المبكرة بالمنطقة بحضور المدير العام للتعليم، وعددٍ من مديري الإدارات الحكومية والأمنية، وذلك في مقر مدرسة "العميرية" للبنات بمدينة جازان.

ونقل المدير العام للتعليم بالمنطقة إبراهيم النعمي، تحيات أمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، ودعمه الكامل لجميع ما من شأنه خدمة القطاع التعليمي، وتقديم مدارس وخدمات تعليمية متميزة لأبناء وبنات المنطقة، مرحبًا بشركاء النجاح من الإدارات الحكومية والأمنية والذي يؤدون دورًا كبيرًا في إنجاح جميع الخطط التعليمية.

وأوضح "النعمي"، أن "مدارس الطفولة المبكرة والتي أطلقتها وزارة التعليم، وعملت على تجهيزها بأفضل التجهيزات، وأكفأ الكوادر المؤهلة تعد قفزة نوعية في النظام التعليمي، وخطوة وطنية كبيرة، وتمثل مرحلة مهمة في تطوير التعليم وتجويد المخرجات".

وأضاف: "الإدارة جهزت هذا العام 46 مدرسة متوزعة بين مكاتب التعليم المختلفة، وأن الجميع يعول على المعلمات لتقديم تعليم متميز يُسهم في تخريج جيل واعد يحقق طموحات بلده"، مثنيًا على إلقاء مقدمة الحفل الطالبة المتميزة أريج بجوي، ومقدمًا الشكر لقائدة مدرسة "العميرية"، وجميع منسوباتها ولجميع لجان العمل.

من جانب آخر، أشاد عميد كلية المجتمع بجازان سنوي شراحيلي، في كلمته نيابة عن المجتمع المحلي بهذه الخطوة، والتي تأتي امتدادًا لدعم الدولة الرشيدة للتعليم واهتمامها بتطويره، مضيفًا: أن "إسناد تدريس الصفوف الأولية للمعلمات له أبعاد نفسية وتربوية وتعليمية إيجابية، ويعد نقلة نوعية خصوصًا في ظل الخصوصية التي يتمتع بها الطلاب، في صفوف ودورات مياه مستقلة".

وقدم الشكر لإدارة تعليم جازان، على جهودها في تجهيز المدارس ونشر الوعي بين أفراد المجتمع، ومتمنيًا للجميع التوفيق.


عقب ذلك تجول المدير العام للتعليم، ومديرو الإدارات في مرافق المدرسة، مطلعين على البرامج المقدمة للطلاب والطالبات والصفوف الدراسية وسير العمل داخل المدرسة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019