الطب الشرعي التركي يناقض أكذوبة انتحار "زكي الفلسطيني"

وشقيقه بعد استلامه: الجثة فيها كسور من الرأس حتى الساقين

كذب تقرير الطب الشرعي، الذي نشره شقيق المواطن الفلسطيني زكي مبارك، ادعاء السلطات التركية بانتحاره، وقال إن الضحية لقي مصرعه متأثراً بما لحق به من جروح.

وقال التقرير الذي نشره الدكتور زكريا مبارك شقيق الضحية، إن الوفاة حدثت نتيجة الإصابة بجروح في غير محل العمل، بتاريخ 28/ 04/ 2019م، ولم يحدد التقرير محل الإصابة بالجروح.

وكان شقيق الفلسطيني القتيل كشف لـ"العربية. نت" اليوم أنه تسلم جثمان شقيقه أمس، ووصل به إلى العاصمة المصرية القاهرة، اليوم، مؤكداً أن الجثمان مشوه وبه إصابات خطيرة وكسور، وليس فيه ما يؤكد انتحار زكي شنقًا.

وأضاف أن جثمان "زكي" به ما يؤكد تعرضه لتعذيب بشع، فهناك كسر بالدماغ ناتج عن ضرب بآلات حادة، وورم في الرأس، وكسور في الحاجب، والصدر والساق اليمنى والذراعين، وكدمات متفرقة، والوجه مشوه تماماً، متهماً الأتراك بتعذيبه وقتله واختلاق رواية انتحاره شنقاً للهروب من مسؤولية قتله.

وقال إن الجثمان سيبقى في مصر لفترة، حيث طلب تشكيل لجنة طبية لفحصه وتشريحه، وإعادة كتابة تقرير كامل بحالته، تمهيداً للاستناد إليه في الشكاوى التي سيقدمها للمنظمات والمحاكم الدولية للحصول على حق شقيقه.

17

14 مايو 2019 - 9 رمضان 1440 09:19 PM

وشقيقه بعد استلامه: الجثة فيها كسور من الرأس حتى الساقين

الطب الشرعي التركي يناقض أكذوبة انتحار "زكي الفلسطيني"

4 11,207

كذب تقرير الطب الشرعي، الذي نشره شقيق المواطن الفلسطيني زكي مبارك، ادعاء السلطات التركية بانتحاره، وقال إن الضحية لقي مصرعه متأثراً بما لحق به من جروح.

وقال التقرير الذي نشره الدكتور زكريا مبارك شقيق الضحية، إن الوفاة حدثت نتيجة الإصابة بجروح في غير محل العمل، بتاريخ 28/ 04/ 2019م، ولم يحدد التقرير محل الإصابة بالجروح.

وكان شقيق الفلسطيني القتيل كشف لـ"العربية. نت" اليوم أنه تسلم جثمان شقيقه أمس، ووصل به إلى العاصمة المصرية القاهرة، اليوم، مؤكداً أن الجثمان مشوه وبه إصابات خطيرة وكسور، وليس فيه ما يؤكد انتحار زكي شنقًا.

وأضاف أن جثمان "زكي" به ما يؤكد تعرضه لتعذيب بشع، فهناك كسر بالدماغ ناتج عن ضرب بآلات حادة، وورم في الرأس، وكسور في الحاجب، والصدر والساق اليمنى والذراعين، وكدمات متفرقة، والوجه مشوه تماماً، متهماً الأتراك بتعذيبه وقتله واختلاق رواية انتحاره شنقاً للهروب من مسؤولية قتله.

وقال إن الجثمان سيبقى في مصر لفترة، حيث طلب تشكيل لجنة طبية لفحصه وتشريحه، وإعادة كتابة تقرير كامل بحالته، تمهيداً للاستناد إليه في الشكاوى التي سيقدمها للمنظمات والمحاكم الدولية للحصول على حق شقيقه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019