"دار التقوى" يتأهب لرؤية 2030 بخطط وبرامج نوعية لتطوير الخدمات

إنشاء دور خاص لكبار الزوار وتأمين سيارات عدة لتلبية طلبات عملاء الفندق

كشف مدير عام فندق "دار التقوى" بالمدينة المنورة، فهد عبدالحميد شحاته، عن خطط وبرامج نوعية، لتحسين الخدمات بالفندق وتطويرها بالمستوى الذي يتواكب مع مكانة زوار المدينة، من حجاج ومعتمرين وزوار، مؤكداً هذه الخطط والبرامج تتواكب مع برنامج التحول الوطني 2020، كما تتماشى مع اشتراطات هيئة السياحة والآثار الوطني.

وأوضح "شحاتة" أن إدارة الفندق تضع في اعتبارها متطلبات وتطلعات رؤية 2030، التي تستهدف زيادة عدد الحجاج والمعتمرين في المرحلة المقبلة، ضمن إطار برنامج تعزيز السياحة الدينية بالمملكة، مع ضرورة تقديم خدمات إيواء سكني متطورة للجميع".

وقال: "من هذا المنطلق، قررت إدارة الفندق إدخال تحسينات جوهرية على الخدمات المقدمة بالفندق خلال العام الحالي (2019)، أبرزها إنشاء دور خاص لكبار الزوار، وتأمين سيارات بأنواع مختلفة لتلبية طلبات عملاء الفندق، والبدء في تأمين الخدمات الخارجيه للإدارات الحكومه والشركات".

وبيّن أن الخدمات الفندقية تعكس المظهر الحضاري للمملكة، وثقافة شعبها وعاداته وتقاليده، فضلاً عن قوة الاقتصاد ومتانته، ومن هنا، نشعر بالمسؤولية التامة، والالتزام بإظهار كل ما يرتقي بسمعة المملكة، ويعكس مكانتها وثقلها في المنطقة والعالم.

وعاد "شحاتة"، ليؤكد حرص إدارة الفندق وجميع الموظفين، على التفاني في تقديم الخدمات المقدمة للعملاء؛ من حجاج ومعتمرين وغيرهم، من منطلق كسب الثواب من عند الله. وقال: "نؤمن في فندق دار التقوى أن "خدمة ضيوف الرحمن، شرف لا يضاهيه شرف آخر، ومن هنا، نجتهد في تطوير خدماتنا والارتقاء بها".

وأبان: "وضعنا في الاعتبار أيضاً، المحافظة على سمعة "دار التقوى" والمستوى الذي وصل إليه، باعتباره أحد فنادق الخمس نجوم، التي يفترض أن تكون على مستوى راق في جميع خدماته."

يشار إلى أن فندق "دار التقوى"، يضم 194 غرفة، و24 جناحاً لكبار الزوار، والفندق ذو إطلالة ساحرة على الحرم النبوي، وتحديداً على باب الملك فهد من الجهة الشمالية، وتتوفر به مواقف سيارات، ويقدم لنزلائه ثلاث وجبات في اليوم، على مدار العام.

9

04 مارس 2019 - 27 جمادى الآخر 1440 11:24 PM

إنشاء دور خاص لكبار الزوار وتأمين سيارات عدة لتلبية طلبات عملاء الفندق

"دار التقوى" يتأهب لرؤية 2030 بخطط وبرامج نوعية لتطوير الخدمات

2 2,594

كشف مدير عام فندق "دار التقوى" بالمدينة المنورة، فهد عبدالحميد شحاته، عن خطط وبرامج نوعية، لتحسين الخدمات بالفندق وتطويرها بالمستوى الذي يتواكب مع مكانة زوار المدينة، من حجاج ومعتمرين وزوار، مؤكداً هذه الخطط والبرامج تتواكب مع برنامج التحول الوطني 2020، كما تتماشى مع اشتراطات هيئة السياحة والآثار الوطني.

وأوضح "شحاتة" أن إدارة الفندق تضع في اعتبارها متطلبات وتطلعات رؤية 2030، التي تستهدف زيادة عدد الحجاج والمعتمرين في المرحلة المقبلة، ضمن إطار برنامج تعزيز السياحة الدينية بالمملكة، مع ضرورة تقديم خدمات إيواء سكني متطورة للجميع".

وقال: "من هذا المنطلق، قررت إدارة الفندق إدخال تحسينات جوهرية على الخدمات المقدمة بالفندق خلال العام الحالي (2019)، أبرزها إنشاء دور خاص لكبار الزوار، وتأمين سيارات بأنواع مختلفة لتلبية طلبات عملاء الفندق، والبدء في تأمين الخدمات الخارجيه للإدارات الحكومه والشركات".

وبيّن أن الخدمات الفندقية تعكس المظهر الحضاري للمملكة، وثقافة شعبها وعاداته وتقاليده، فضلاً عن قوة الاقتصاد ومتانته، ومن هنا، نشعر بالمسؤولية التامة، والالتزام بإظهار كل ما يرتقي بسمعة المملكة، ويعكس مكانتها وثقلها في المنطقة والعالم.

وعاد "شحاتة"، ليؤكد حرص إدارة الفندق وجميع الموظفين، على التفاني في تقديم الخدمات المقدمة للعملاء؛ من حجاج ومعتمرين وغيرهم، من منطلق كسب الثواب من عند الله. وقال: "نؤمن في فندق دار التقوى أن "خدمة ضيوف الرحمن، شرف لا يضاهيه شرف آخر، ومن هنا، نجتهد في تطوير خدماتنا والارتقاء بها".

وأبان: "وضعنا في الاعتبار أيضاً، المحافظة على سمعة "دار التقوى" والمستوى الذي وصل إليه، باعتباره أحد فنادق الخمس نجوم، التي يفترض أن تكون على مستوى راق في جميع خدماته."

يشار إلى أن فندق "دار التقوى"، يضم 194 غرفة، و24 جناحاً لكبار الزوار، والفندق ذو إطلالة ساحرة على الحرم النبوي، وتحديداً على باب الملك فهد من الجهة الشمالية، وتتوفر به مواقف سيارات، ويقدم لنزلائه ثلاث وجبات في اليوم، على مدار العام.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019