28 ألف إصابة كورونا جديدة بتركيا.. رقم تضاعف 4 مرات وانتقادات شديدة

عدة دول قررت إبقاءها في قائمة البلدان التي تستلزم حجراً قبل السفر

سجلت تركيا أكثر من 28 ألف حالة جديدة بكورونا أمس الأربعاء، أربع مرات أكثر من الثلاثاء، بعد أن أصبحت أنقرة تعلن عن الإصابات اليومية وليس فقط تلك التي تستلزم العلاج.

وسجلت تركيا الأربعاء 28351 حالة جديدة بكورونا كما أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، موضحاً أنه سيعلن منذ الآن عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، وليس فقط "المرضى" الذين تستلزم إصابتهم دخول المستشفى للعلاج.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية أعلنت وزارة الصحة التركية الثلاثاء عن 7381 "مريضاً" جديداً في حين كان العدد أعلى من ألفين مطلع نوفمبر.

وأمام تفاقم الوضع أعادت تركيا فرض قيود جزئياً منذ الجمعة مع حظر تجول ليلاً في عطلة نهاية الأسبوع وتقدم المطاعم والمقاهي خدمة تسليم الوجبات فقط.

قرار أنقرة كشف فقط العدد اليومي "للمرضى" وليس كامل الإصابات، أثار انتقادات داخل البلاد وفي الخارج.

وقررت دول عدة إبقاء تركيا في قائمة البلدان التي تستلزم حجراً باعتبار أن أرقامها الرسمية تطرح مشكلة.

وكانت منظمات تركية وأطباء أكدوا أن العدد الحقيقي للحالات أعلى بكثير مما تعلنه وزارة الصحة، خشية من أن يؤدي ذلك إلى تقليل الأتراك من خطورة الوضع.

وشكك رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام اوغلو المعارض للرئيس رجب طيب أردوغان في صحة أرقام الوزارة.

وأضاف أن عدد الأشخاص الذين يتوفون يومياً بـ"أمراض معدية" في إسطنبول أعلى من العدد اليومي للوفيات جراء كورونا الذي تعلنه الحكومة لكافة البلاد.

تركيا فيروس كورونا الجديد

10

26 نوفمبر 2020 - 11 ربيع الآخر 1442 10:27 AM

عدة دول قررت إبقاءها في قائمة البلدان التي تستلزم حجراً قبل السفر

28 ألف إصابة كورونا جديدة بتركيا.. رقم تضاعف 4 مرات وانتقادات شديدة

2 1,447

سجلت تركيا أكثر من 28 ألف حالة جديدة بكورونا أمس الأربعاء، أربع مرات أكثر من الثلاثاء، بعد أن أصبحت أنقرة تعلن عن الإصابات اليومية وليس فقط تلك التي تستلزم العلاج.

وسجلت تركيا الأربعاء 28351 حالة جديدة بكورونا كما أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، موضحاً أنه سيعلن منذ الآن عدد الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، وليس فقط "المرضى" الذين تستلزم إصابتهم دخول المستشفى للعلاج.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية أعلنت وزارة الصحة التركية الثلاثاء عن 7381 "مريضاً" جديداً في حين كان العدد أعلى من ألفين مطلع نوفمبر.

وأمام تفاقم الوضع أعادت تركيا فرض قيود جزئياً منذ الجمعة مع حظر تجول ليلاً في عطلة نهاية الأسبوع وتقدم المطاعم والمقاهي خدمة تسليم الوجبات فقط.

قرار أنقرة كشف فقط العدد اليومي "للمرضى" وليس كامل الإصابات، أثار انتقادات داخل البلاد وفي الخارج.

وقررت دول عدة إبقاء تركيا في قائمة البلدان التي تستلزم حجراً باعتبار أن أرقامها الرسمية تطرح مشكلة.

وكانت منظمات تركية وأطباء أكدوا أن العدد الحقيقي للحالات أعلى بكثير مما تعلنه وزارة الصحة، خشية من أن يؤدي ذلك إلى تقليل الأتراك من خطورة الوضع.

وشكك رئيس بلدية إسطنبول أكرم إمام اوغلو المعارض للرئيس رجب طيب أردوغان في صحة أرقام الوزارة.

وأضاف أن عدد الأشخاص الذين يتوفون يومياً بـ"أمراض معدية" في إسطنبول أعلى من العدد اليومي للوفيات جراء كورونا الذي تعلنه الحكومة لكافة البلاد.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021