مشروع "محطة سكاكا" أولى الخطوات لاستغلال الطاقة المتجددة بالمملكة

يعد باكورة مشروعات تعتزم السعودية إنشاءها ضمن برنامج وطني طموح لإنتاج 9,5 جيجاوات

يمثل إطلاق وتشغيل مشروع محطة سكاكا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، أولى الخطوات لاستغلال الطاقة المتجددة في المملكة.

ويعد مشروع محطة سكاكا المستقل للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي تبلغ سعته 300 ميجاوات، أول محطة للطاقة المتجددة على مستوى المرافق في المملكة.

كما يعد المشروع باكورة مشروعات تعتزم المملكة إنشاءها ضمن برنامج وطني طموح للطاقة المتجددة يستهدف إنتاج 9,5 جيجاوات من الطاقة المتجددة بحلول العام 2023م.

وستمتد مساحة المحطة على ستة كيلومترات مربعة في منطقة الجوف، بقيمة استثمارية تبلغ 302 مليون دولار أمريكي، وسوف يولّد المشروع طاقة كهربائية تكفي لتشغيل نحو 40,000 منزل.

وتُجسد المشروعات جهود المملكة الرامية إلى توطين قطاع الطاقة المتجددة، وتعزيز المحتوى المحلي فيه، وتمكين صناعة مكونات إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محليًا.

وتمتلك المملكة كل المقومات للنجاح في مجال الطاقة المتجددة، ابتداءً من المدخلات مثل السيليكا والبتروكيماويات، وانتهاءً بما تمتلكه الشركات السعودية الرائدة من خبرة قوية في إنتاج أشكال الطاقة المختلفة.

وتعمل المملكة وفقًا لرؤية 2030 بوضع إطار قانوني وتنظيمي يسمح للقطاع الخاص بالملكية والاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة، كما توفّر التمويل اللازم من خلال عقد شراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال الصناعة لتحقيق المزيد من التقدّم في هذه الصناعة وتكوين قاعدة من المهارات التي تحتاج إليها.

وتتولى المملكة ضمان تنافسية سوق الطاقة المتجددة من خلال تحرير سوق المحروقات تدريجيًا، والعمل على طرح مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة.

2

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442 09:57 PM

يعد باكورة مشروعات تعتزم السعودية إنشاءها ضمن برنامج وطني طموح لإنتاج 9,5 جيجاوات

مشروع "محطة سكاكا" أولى الخطوات لاستغلال الطاقة المتجددة بالمملكة

1 2,750

يمثل إطلاق وتشغيل مشروع محطة سكاكا لإنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية، أولى الخطوات لاستغلال الطاقة المتجددة في المملكة.

ويعد مشروع محطة سكاكا المستقل للطاقة الشمسية الكهروضوئية، الذي تبلغ سعته 300 ميجاوات، أول محطة للطاقة المتجددة على مستوى المرافق في المملكة.

كما يعد المشروع باكورة مشروعات تعتزم المملكة إنشاءها ضمن برنامج وطني طموح للطاقة المتجددة يستهدف إنتاج 9,5 جيجاوات من الطاقة المتجددة بحلول العام 2023م.

وستمتد مساحة المحطة على ستة كيلومترات مربعة في منطقة الجوف، بقيمة استثمارية تبلغ 302 مليون دولار أمريكي، وسوف يولّد المشروع طاقة كهربائية تكفي لتشغيل نحو 40,000 منزل.

وتُجسد المشروعات جهود المملكة الرامية إلى توطين قطاع الطاقة المتجددة، وتعزيز المحتوى المحلي فيه، وتمكين صناعة مكونات إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح محليًا.

وتمتلك المملكة كل المقومات للنجاح في مجال الطاقة المتجددة، ابتداءً من المدخلات مثل السيليكا والبتروكيماويات، وانتهاءً بما تمتلكه الشركات السعودية الرائدة من خبرة قوية في إنتاج أشكال الطاقة المختلفة.

وتعمل المملكة وفقًا لرؤية 2030 بوضع إطار قانوني وتنظيمي يسمح للقطاع الخاص بالملكية والاستثمار في قطاع الطاقة المتجددة، كما توفّر التمويل اللازم من خلال عقد شراكات بين القطاعين العام والخاص في مجال الصناعة لتحقيق المزيد من التقدّم في هذه الصناعة وتكوين قاعدة من المهارات التي تحتاج إليها.

وتتولى المملكة ضمان تنافسية سوق الطاقة المتجددة من خلال تحرير سوق المحروقات تدريجيًا، والعمل على طرح مبادرة الملك سلمان للطاقة المتجددة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021