ربع مليون زائر لجناحها .."الشؤون الإسلامية " تختتم مشاركتها بالجنادرية 33

توزيع 220 ألف مطبوعة من المصاحف والترجمات والتفاسير و(120) دورة تدريبية

أسدلت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الستار على مشاركتها في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية في دورته 33 لهذا العام، حيث استقبل جناحها أكثر من ربع مليون زائر وزائرة من مختلف الفئات العمرية ووزع أكثر من 220 ألف مطبوعة من المصاحف مختلفة الأحجام والترجمات، والتفسير الميسر، والكتب والمطبوعات والوسائط الحديثة في مختلف العلوم والمعارف الإسلامية عقيدة وشريعة وأخلاقاً وسلوكاً.

ورفع المدير العام للإدارة العامة العلاقات العامة والإعلام بالوزارة المشرف العام على جناح الوزارة بالجنادرية عبدالرحمن بن محمد العطاالله، جزيل الشكر والعرفان للوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على دعمه اللامحدود ومتابعته الدائمة لكل مراحل العمل بجناح الوزارة مما أدى إلى نجاح المشاركة التي شهدت تنوعاً ملحوظاً هذا العام، حيث تم عرض العديد من الخدمات النوعية التي تقدمها الوزارة من العناية ببيوت الله والقيام بواجب الدعوة إلى الله في الداخل والخارج، وما تضمنه الجناح من فعاليات متميزة، وبرامج عديدة.

وأوضح "العطاالله "أن مشاركة الوزارة -هذا العام- تميزت بإطلاق مجموعة من البرامج والفعاليات والدورات التدريبية التي تجاوزت أكثر من 120 دورة، حضرها 1325 متدرباً من الجنسين.

واستعرض"العطاالله" جملة مما قدم لزوار الجناح بالمهرجان من الإصدارات العلمية، والكتب، والمصاحف، وترجمات معاني القرآن الكريم بمختلف الأحجام، حيث تم توزيع ما يقارب من 100 ألف مصحف بلغات عالمية، وتوزيع أكثر من 80 ألف مطبوعة وإصدار تنوعت موضوعاتها في العقيدة، والفقه، والسلوك، والأمن الفكري والمعاملات، وحقوق ولاة الأمر، وتوزيع مطبوعات للجاليات بأكثر من 35 لغة عالمية.

كما تلقى ركن مركز الاتصال الموحد مئات الاستفسارات والملاحظات عبر فريق متكامل 1933، تنوعت ما بين ملاحظات أتت في مجملها للرقي بأعمال الوزارة وخدماتها.

وقال إن الجناح وفر تقنية ثلاثية الأبعاد (VR) التي مكنت رواد الجنادرية من التعرف والتجول في أروقة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وأول مسجد بني في الإسلام مسجد قباء، وأبرز المعالم التاريخية بالمدينة المنورة.

وأفاد المدير العام أن مما تميزت به مشاركة الوزارة إطلاق عدد من المسابقات الثقافية في المعارف والعلوم الإسلامية، وأنشطة الوزارة في داخل المملكة وخارجها، وتحقيقها لرسالة المملكة في خدمة الدعوة إلى الله على بصيرة بالكتاب والسنة وفهم السلف الصالح، وصاحب هذه البرامج توزيع مئات الجوائز العينية للمشاركين فيها.

واختتم المشرف على جناح الوزارة تصريحه برفع الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - على رعايتهما وعنايتهما لهذا المهرجان الذي يجسد في مضامينه عمق الأصالة والعراقة والتراث في المملكة، كما ثمن المتابعة الحثيثة والدؤوبة من قبل معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ لإبراز جهود الوزارة والرقي بها إلى أفضل المستويات، وهو ما جعل مشاركة الوزارة في هذا العام تكون في مشاركة متميزة ومتألقة وحظيت باستحسان زوار ورواد الجنادرية من مختلف الشرائح العمرية من الرجال والنساء من المواطنين والمقيمين، وأشادوا بالخدمات التي قدَّمها خلال فترة المهرجان التي امتدت ثلاثة أسابيع.

مهرجان الجنادرية الـ33 الجنادرية الـ33 الجنادرية

5

11 يناير 2019 - 5 جمادى الأول 1440 12:34 AM

توزيع 220 ألف مطبوعة من المصاحف والترجمات والتفاسير و(120) دورة تدريبية

ربع مليون زائر لجناحها .."الشؤون الإسلامية " تختتم مشاركتها بالجنادرية 33

0 377

أسدلت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الستار على مشاركتها في المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية في دورته 33 لهذا العام، حيث استقبل جناحها أكثر من ربع مليون زائر وزائرة من مختلف الفئات العمرية ووزع أكثر من 220 ألف مطبوعة من المصاحف مختلفة الأحجام والترجمات، والتفسير الميسر، والكتب والمطبوعات والوسائط الحديثة في مختلف العلوم والمعارف الإسلامية عقيدة وشريعة وأخلاقاً وسلوكاً.

ورفع المدير العام للإدارة العامة العلاقات العامة والإعلام بالوزارة المشرف العام على جناح الوزارة بالجنادرية عبدالرحمن بن محمد العطاالله، جزيل الشكر والعرفان للوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على دعمه اللامحدود ومتابعته الدائمة لكل مراحل العمل بجناح الوزارة مما أدى إلى نجاح المشاركة التي شهدت تنوعاً ملحوظاً هذا العام، حيث تم عرض العديد من الخدمات النوعية التي تقدمها الوزارة من العناية ببيوت الله والقيام بواجب الدعوة إلى الله في الداخل والخارج، وما تضمنه الجناح من فعاليات متميزة، وبرامج عديدة.

وأوضح "العطاالله "أن مشاركة الوزارة -هذا العام- تميزت بإطلاق مجموعة من البرامج والفعاليات والدورات التدريبية التي تجاوزت أكثر من 120 دورة، حضرها 1325 متدرباً من الجنسين.

واستعرض"العطاالله" جملة مما قدم لزوار الجناح بالمهرجان من الإصدارات العلمية، والكتب، والمصاحف، وترجمات معاني القرآن الكريم بمختلف الأحجام، حيث تم توزيع ما يقارب من 100 ألف مصحف بلغات عالمية، وتوزيع أكثر من 80 ألف مطبوعة وإصدار تنوعت موضوعاتها في العقيدة، والفقه، والسلوك، والأمن الفكري والمعاملات، وحقوق ولاة الأمر، وتوزيع مطبوعات للجاليات بأكثر من 35 لغة عالمية.

كما تلقى ركن مركز الاتصال الموحد مئات الاستفسارات والملاحظات عبر فريق متكامل 1933، تنوعت ما بين ملاحظات أتت في مجملها للرقي بأعمال الوزارة وخدماتها.

وقال إن الجناح وفر تقنية ثلاثية الأبعاد (VR) التي مكنت رواد الجنادرية من التعرف والتجول في أروقة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، وأول مسجد بني في الإسلام مسجد قباء، وأبرز المعالم التاريخية بالمدينة المنورة.

وأفاد المدير العام أن مما تميزت به مشاركة الوزارة إطلاق عدد من المسابقات الثقافية في المعارف والعلوم الإسلامية، وأنشطة الوزارة في داخل المملكة وخارجها، وتحقيقها لرسالة المملكة في خدمة الدعوة إلى الله على بصيرة بالكتاب والسنة وفهم السلف الصالح، وصاحب هذه البرامج توزيع مئات الجوائز العينية للمشاركين فيها.

واختتم المشرف على جناح الوزارة تصريحه برفع الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - على رعايتهما وعنايتهما لهذا المهرجان الذي يجسد في مضامينه عمق الأصالة والعراقة والتراث في المملكة، كما ثمن المتابعة الحثيثة والدؤوبة من قبل معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ لإبراز جهود الوزارة والرقي بها إلى أفضل المستويات، وهو ما جعل مشاركة الوزارة في هذا العام تكون في مشاركة متميزة ومتألقة وحظيت باستحسان زوار ورواد الجنادرية من مختلف الشرائح العمرية من الرجال والنساء من المواطنين والمقيمين، وأشادوا بالخدمات التي قدَّمها خلال فترة المهرجان التي امتدت ثلاثة أسابيع.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020