"جامعتا المؤسّس وأكسفورد" تنظّمان برنامجاً للتبادل الطلابي في الذكاء الاصطناعي واكتشاف الأدوية

لتعزيز قدرات الطلاب وإثراء المهارات المعرفية والبحثية لديهم ببرامج المحاكاة الحاسوبية

يعتزم مركز جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة أكسفورد للذكاء الاصطناعي في العلاجات الدقيقة تنظيم برنامج التبادل الطلابي في "الذكاء الاصطناعي واكتشافات الأدوية" في الفترة ما بين ٨ الى ١٨ نوفمبر ٢٠٢١.

وتهدف جامعة الملك عبدالعزيز، في ظل التسارع المستمر والتطور البحثي المرتبط بتقنيات الذكاء الاصطناعي، إلى تحويل تلك التقنيات إلى أدوات وتطبيقات قابلة للاستخدام الطبي؛ لمحاولة فهم نشوء الأمراض وعلاجها.

وتسعى الجامعة الى تعزيز قدرات طلابها وإثراء المهارات المعرفية والبحثية لفهم تقنيات الذكاء الاصطناعي وبرامج المحاكاة الحاسوبية وكيفية استخدامها في تحليل البيانات الضخمة والتوصل إلى استنتاجات علمية دقيقة خلال فترات قياسية، إضافة إلى تصميم الأدوية واستكشاف أهداف علاجية جديدة.

ويقدم هذا البرنامج نخبة من كبار علماء وباحثي جامعة أكسفورد، وجامعة الملك عبدالعزيز، وخبراء الذكاء الاصطناعي المنتمين لكبريات الشركات.

ويعد البرنامج ضمن سلسلة من البرامج التدريبية الأكاديمية والبحثية التي تقدمها جامعة الملك عبدالعزيز مع شركاء وجهات أكاديمية عالمية، مثل جامعة أكسفورد وجامعة ستانفورد، حيث تعد جامعة الملك عبدالعزيز رائدة في مجال التدريب والتبادل الطلابي مع شركاء عالميين.

4

15 سبتمبر 2021 - 8 صفر 1443 12:19 PM

لتعزيز قدرات الطلاب وإثراء المهارات المعرفية والبحثية لديهم ببرامج المحاكاة الحاسوبية

"جامعتا المؤسّس وأكسفورد" تنظّمان برنامجاً للتبادل الطلابي في الذكاء الاصطناعي واكتشاف الأدوية

1 846

يعتزم مركز جامعة الملك عبدالعزيز وجامعة أكسفورد للذكاء الاصطناعي في العلاجات الدقيقة تنظيم برنامج التبادل الطلابي في "الذكاء الاصطناعي واكتشافات الأدوية" في الفترة ما بين ٨ الى ١٨ نوفمبر ٢٠٢١.

وتهدف جامعة الملك عبدالعزيز، في ظل التسارع المستمر والتطور البحثي المرتبط بتقنيات الذكاء الاصطناعي، إلى تحويل تلك التقنيات إلى أدوات وتطبيقات قابلة للاستخدام الطبي؛ لمحاولة فهم نشوء الأمراض وعلاجها.

وتسعى الجامعة الى تعزيز قدرات طلابها وإثراء المهارات المعرفية والبحثية لفهم تقنيات الذكاء الاصطناعي وبرامج المحاكاة الحاسوبية وكيفية استخدامها في تحليل البيانات الضخمة والتوصل إلى استنتاجات علمية دقيقة خلال فترات قياسية، إضافة إلى تصميم الأدوية واستكشاف أهداف علاجية جديدة.

ويقدم هذا البرنامج نخبة من كبار علماء وباحثي جامعة أكسفورد، وجامعة الملك عبدالعزيز، وخبراء الذكاء الاصطناعي المنتمين لكبريات الشركات.

ويعد البرنامج ضمن سلسلة من البرامج التدريبية الأكاديمية والبحثية التي تقدمها جامعة الملك عبدالعزيز مع شركاء وجهات أكاديمية عالمية، مثل جامعة أكسفورد وجامعة ستانفورد، حيث تعد جامعة الملك عبدالعزيز رائدة في مجال التدريب والتبادل الطلابي مع شركاء عالميين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021