"العربية للثقافة والفنون" تقيم ورشة عمل في جدة عن كتابة الحوار السينمائي

ضمن مبادرة الارتقاء بصناعة الأفلام السعودية

أقامت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، بمقرها بمحافظة جدة، ورشة عمل بعنوان "المدخل لكتابة الحوار السينمائي"، لـ "أفنان لنجاوي"، ضمن مبادرة الارتقاء بصناعة الأفلام السعودية.

وأفادت "لنجاوي" أن الورشة تضمنت تعريف الحوار في السيناريو وأهداف وخصائص الحوارات السينمائية وجماليات الحوار وطرق كتابته بأشكاله المختلفة.

وأكدت أن السيناريو والحوار يمكن اعتبارهما وجهان لعملة واحدة والغاية الأساسية من السيناريو هي كتابة المسار الذي سيجري عليه الفيلم أو المادة المصورة والحوار هو ما يدور من أحداث كلاميّة مختلفة بين شخصيات المادة المصورة وعملية كتابة السيناريو والحوار هي عمليّة تحتاج إلى تركيز كبيركما طبق الحضور ما تعلّموه في الدورة من خلال تمرين، حيث كتب كل المشاركين فكرة مشهد بسيط، ثم قاموا بتحويل الفكرة إلى سيناريو.

فيما أشاد مدير الجمعية، محمد آل صبيح، بنجاح الورشة التدريبية التي أقامتها الجمعية متمثلة بلجنة السينما، موضحًا أن السينما تساعد على سمو الروح، ومن خلال السينما والفن نستطيع استغلال أوقات شبابنا ومحاربة الفكر المتطرف، مبينًا أن السينما والفن أقصر الطرق للوصول إلى أكبر عدد من المشاهدين والمتلقين.

وقدم شكره لكل المشاركين وللجنة السينما بالجمعية ولكل أعضاء الجمعية الذين ساهموا في إنجاح الورشة.

1

01 أغسطس 2018 - 19 ذو القعدة 1439 06:06 PM

ضمن مبادرة الارتقاء بصناعة الأفلام السعودية

"العربية للثقافة والفنون" تقيم ورشة عمل في جدة عن كتابة الحوار السينمائي

0 230

أقامت الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، بمقرها بمحافظة جدة، ورشة عمل بعنوان "المدخل لكتابة الحوار السينمائي"، لـ "أفنان لنجاوي"، ضمن مبادرة الارتقاء بصناعة الأفلام السعودية.

وأفادت "لنجاوي" أن الورشة تضمنت تعريف الحوار في السيناريو وأهداف وخصائص الحوارات السينمائية وجماليات الحوار وطرق كتابته بأشكاله المختلفة.

وأكدت أن السيناريو والحوار يمكن اعتبارهما وجهان لعملة واحدة والغاية الأساسية من السيناريو هي كتابة المسار الذي سيجري عليه الفيلم أو المادة المصورة والحوار هو ما يدور من أحداث كلاميّة مختلفة بين شخصيات المادة المصورة وعملية كتابة السيناريو والحوار هي عمليّة تحتاج إلى تركيز كبيركما طبق الحضور ما تعلّموه في الدورة من خلال تمرين، حيث كتب كل المشاركين فكرة مشهد بسيط، ثم قاموا بتحويل الفكرة إلى سيناريو.

فيما أشاد مدير الجمعية، محمد آل صبيح، بنجاح الورشة التدريبية التي أقامتها الجمعية متمثلة بلجنة السينما، موضحًا أن السينما تساعد على سمو الروح، ومن خلال السينما والفن نستطيع استغلال أوقات شبابنا ومحاربة الفكر المتطرف، مبينًا أن السينما والفن أقصر الطرق للوصول إلى أكبر عدد من المشاهدين والمتلقين.

وقدم شكره لكل المشاركين وللجنة السينما بالجمعية ولكل أعضاء الجمعية الذين ساهموا في إنجاح الورشة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018