خلل مضخات الوقود يدفع تويوتا لاستدعاء 1.5 مليون سيارة أخرى

ليرتفع العدد الإجمالي إلى 3.3 ملايين تحمل العلامة تحتاج للإصلاح

أضافت شركة تويوتا اليابانية لإنتاج السيارات، مليونًا ونصف المليون سيارة إضافية لقائمة السيارات التي طلبت استردادها لإصلاح خلل في مضخات الوقود، يمكنه التسبب في تعطل المحركات.

وتقول تويوتا: إن عملية الاستدعاء الأخيرة ترفع العدد الإجمالي إلى 3.3 ملايين سيارة تحمل العلامة التجارية "تويوتا" و"لكزس" تحتاج للإصلاح.

الاستدعاء يغطي أكثر من 40 طرازًا لسيارات يعود تاريخها لعام 2013؛ وهو ما يشمل الكثير من طرازات تويوتا ولكزس.

وقالت "تويوتا" في بيان أمس الأربعاء: إن مضخات الوقود قد تتوقف فجأة عن العمل؛ مما قد يؤدي إلى توقف المركبة بشكل مفاجئ، وقد لا يتمكن السائقون من إعادة تشغيلها.. وإذا حدث التوقف والسيارة تتحرك بسرعة كبيرة فقد يزداد خطر وقوع حادث".

ووفق "سكاي نيوز" أرسلت "أسوشيتد برس" رسالة لتويوتا تسأل عما إذا كانت هناك حوادث أو إصابات قد وقعت بسبب المشكلة أم لا.

وسيقوم وكلاء تويوتا ولكزس باستبدال مضخات الوقود بدون أي تكلفة يتحملها العملاء.

تويوتا

163

29 أكتوبر 2020 - 12 ربيع الأول 1442 10:17 AM

ليرتفع العدد الإجمالي إلى 3.3 ملايين تحمل العلامة تحتاج للإصلاح

خلل مضخات الوقود يدفع تويوتا لاستدعاء 1.5 مليون سيارة أخرى

6 46,790

أضافت شركة تويوتا اليابانية لإنتاج السيارات، مليونًا ونصف المليون سيارة إضافية لقائمة السيارات التي طلبت استردادها لإصلاح خلل في مضخات الوقود، يمكنه التسبب في تعطل المحركات.

وتقول تويوتا: إن عملية الاستدعاء الأخيرة ترفع العدد الإجمالي إلى 3.3 ملايين سيارة تحمل العلامة التجارية "تويوتا" و"لكزس" تحتاج للإصلاح.

الاستدعاء يغطي أكثر من 40 طرازًا لسيارات يعود تاريخها لعام 2013؛ وهو ما يشمل الكثير من طرازات تويوتا ولكزس.

وقالت "تويوتا" في بيان أمس الأربعاء: إن مضخات الوقود قد تتوقف فجأة عن العمل؛ مما قد يؤدي إلى توقف المركبة بشكل مفاجئ، وقد لا يتمكن السائقون من إعادة تشغيلها.. وإذا حدث التوقف والسيارة تتحرك بسرعة كبيرة فقد يزداد خطر وقوع حادث".

ووفق "سكاي نيوز" أرسلت "أسوشيتد برس" رسالة لتويوتا تسأل عما إذا كانت هناك حوادث أو إصابات قد وقعت بسبب المشكلة أم لا.

وسيقوم وكلاء تويوتا ولكزس باستبدال مضخات الوقود بدون أي تكلفة يتحملها العملاء.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020