شاهد.. مسنة عمرها 90 سنة تهزم كورونا وتمنح الأمل للمسنين حول العالم

لم يكن أحد من أسرتها يتوقَّع نجاتها بعد مُضيها أسبوعًا داخل العناية المركزة

انتصرت مسنة، تجاوز عمرها 95 سنة، على فيروس كورونا الجديد، وتعافت منه، وذلك في الوقت الذي لم يكن أحد من أفراد أسرتها يتوقَّع نجاتها بعد مُضيها أسبوعًا داخل العناية المركزة.

وفي التفاصيل، تقول الجدة السويسرية "جيرترود فاتون": "سألني الأطباء عما إذا كنت أرغب في وضع أنبوب التنفس فقلتُ لهم لا، ليس في مثل عمري". وأضافت: "دعوني أذهب بسلام".

وأضافت الجدة في تقرير لقناة تلفزيون "الآن": "لم أكن خائفة من الموت؛ لأنه كما ترى عمري 95 سنة، وبعد كل شيء حان الوقت للذهاب، لكنني لم أكن أشعر بأنني سأموت على الإطلاق، لم أكن خائفة.. أنا مطمئنة، آمل بأن أستعيد قوتي بما يكفي للعيش لفترة أطول".

وأشارت إلى أن لها أحفادًا رائعين، وما زالت ترغب في رؤيتهم وسماعهم من خلال دردشتها معهم عبر الإنترنت.

وقالت ابنتها "جاكلين فاتون": "عندما علمت أنها مصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن قلت لنفسي إذا نجحت في الخروج منه فهذا أمر لا يمكن تصديقه". مضيفة: "كنت أتصل بها مرتين في اليوم بالهاتف الخلوي، وعندما رأيت أنها تستطيع التحدث معي دون سعال كثيرًا علمت أننا فزنا".

يُذكر أن كبار السن هم أكثر ضحايا فيروس كورونا، لكن هذه الجدة التسعينية منحت الأمل في الانتصار على هذا الفيروس في دول عدة.

سويسرا المسنة جيرترود فاتون فيروس كورونا الجديد

46

30 مارس 2020 - 6 شعبان 1441 01:13 AM

لم يكن أحد من أسرتها يتوقَّع نجاتها بعد مُضيها أسبوعًا داخل العناية المركزة

شاهد.. مسنة عمرها 90 سنة تهزم كورونا وتمنح الأمل للمسنين حول العالم

8 20,658

انتصرت مسنة، تجاوز عمرها 95 سنة، على فيروس كورونا الجديد، وتعافت منه، وذلك في الوقت الذي لم يكن أحد من أفراد أسرتها يتوقَّع نجاتها بعد مُضيها أسبوعًا داخل العناية المركزة.

وفي التفاصيل، تقول الجدة السويسرية "جيرترود فاتون": "سألني الأطباء عما إذا كنت أرغب في وضع أنبوب التنفس فقلتُ لهم لا، ليس في مثل عمري". وأضافت: "دعوني أذهب بسلام".

وأضافت الجدة في تقرير لقناة تلفزيون "الآن": "لم أكن خائفة من الموت؛ لأنه كما ترى عمري 95 سنة، وبعد كل شيء حان الوقت للذهاب، لكنني لم أكن أشعر بأنني سأموت على الإطلاق، لم أكن خائفة.. أنا مطمئنة، آمل بأن أستعيد قوتي بما يكفي للعيش لفترة أطول".

وأشارت إلى أن لها أحفادًا رائعين، وما زالت ترغب في رؤيتهم وسماعهم من خلال دردشتها معهم عبر الإنترنت.

وقالت ابنتها "جاكلين فاتون": "عندما علمت أنها مصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمن قلت لنفسي إذا نجحت في الخروج منه فهذا أمر لا يمكن تصديقه". مضيفة: "كنت أتصل بها مرتين في اليوم بالهاتف الخلوي، وعندما رأيت أنها تستطيع التحدث معي دون سعال كثيرًا علمت أننا فزنا".

يُذكر أن كبار السن هم أكثر ضحايا فيروس كورونا، لكن هذه الجدة التسعينية منحت الأمل في الانتصار على هذا الفيروس في دول عدة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020