"أبها الأدبي" يعلن برنامجه المشترك مع "الثقافة".. هنا خريطة الفعاليات والضيوف

ينضم إلى برامج "أبها يجمعنا".. و"آل مريع" يشكر الملبين لإثراء ليالي عسير السياحية

استجابة لطلب مجلس التنمية السياحية بمنطقة عسير للجهات ذات العلاقة بتوسيع دائرة المشاركة في إنجاح الموسم السياحي بناء على توجيه أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ومتابعة ودعم نائب أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ أعلن نادي أبها الأدبي عن البرنامج الثقافي المشترك بين هيئة الثقافة والنادي الذي يشتمل على عدد من الفعاليات للجنسين، وتتنوع بين الثقافية والفكرية والأدبية واللقاءات؛ ليكون البرنامج واحداً من برامج فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا".

وأوضح رئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد بن علي آل مريع، أن الفعاليات تنقسم إلى قسمين؛ الأول هو الصالون الثقافي ويُعنى بموضوعات ومحاور حول الرؤية ٢٠٣٠، ويستضيف أسماء مهمة من داخل منطقة عسير ومن خارجها، وهذه الأسماء هي: مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة المهندس محمد العمرة وعضو مجلس الشورى عبدالعزيز أبو نقطة المتحمي، ورئيس تحرير صحيفة الوطن الدكتور عثمان الصيني، ومدير عام إدارة التعليم بالمنطقة جلوي بن كركمان ورئيس مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور عبدالعزيز السبيل، ورئيس الجمعية السعودية للثقافة والفنون الدكتور عمر السيف.. يتحدث كل ضيف عن موضوع مهم، وهي السياحة والشورى والإعلام والتعليم والحوار الوطني والثقافة والفنون.

وأضاف "آل مريع" قائلاً: "نصر كثيراً أن تكون فعاليات الصالون الثقافي في مركز الملك فهد الثقافي بالمفتاحة، وأرجو أن يكون هذا التعاون المشترك بداية لشراكة ثقافية أكبر".

وتابع: "أما القسم الثاني من فعاليات النادي؛ فهي الأمسيات والمحاضرات واللقاءات والورش الثقافية والأدبية، والتي تقدم في مقر النادي، وهي تسع فعاليات متنوعة، يسعد فيها النادي باستضافة شخصيات أدبية وفكرية مهمة ومعروفة".

وشكر رئيس نادي أبها الأدبي الهيئة العامة للثقافة على ما أبدته من تعاون وإيجابية في إنجاح هذه الفعاليات، كما تَقَدّم بالشكر لمدير مركز الملك فهد بالمفتاحة عوض آل زارب، على تعاونه واحتضان المركز للقاءات الصالون الثقافي، والشكر موصول للضيوف الذين تكَرّموا بإجابة دعوة النادي وإثراء ليالي السياحة في عسير بألق من إبداعهم وفكرهم.

4

29 يونيو 2018 - 15 شوّال 1439 05:07 PM

ينضم إلى برامج "أبها يجمعنا".. و"آل مريع" يشكر الملبين لإثراء ليالي عسير السياحية

"أبها الأدبي" يعلن برنامجه المشترك مع "الثقافة".. هنا خريطة الفعاليات والضيوف

0 393

استجابة لطلب مجلس التنمية السياحية بمنطقة عسير للجهات ذات العلاقة بتوسيع دائرة المشاركة في إنجاح الموسم السياحي بناء على توجيه أمير المنطقة رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، ومتابعة ودعم نائب أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز؛ أعلن نادي أبها الأدبي عن البرنامج الثقافي المشترك بين هيئة الثقافة والنادي الذي يشتمل على عدد من الفعاليات للجنسين، وتتنوع بين الثقافية والفكرية والأدبية واللقاءات؛ ليكون البرنامج واحداً من برامج فعاليات مهرجان "أبها يجمعنا".

وأوضح رئيس نادي أبها الأدبي الدكتور أحمد بن علي آل مريع، أن الفعاليات تنقسم إلى قسمين؛ الأول هو الصالون الثقافي ويُعنى بموضوعات ومحاور حول الرؤية ٢٠٣٠، ويستضيف أسماء مهمة من داخل منطقة عسير ومن خارجها، وهذه الأسماء هي: مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمنطقة المهندس محمد العمرة وعضو مجلس الشورى عبدالعزيز أبو نقطة المتحمي، ورئيس تحرير صحيفة الوطن الدكتور عثمان الصيني، ومدير عام إدارة التعليم بالمنطقة جلوي بن كركمان ورئيس مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الدكتور عبدالعزيز السبيل، ورئيس الجمعية السعودية للثقافة والفنون الدكتور عمر السيف.. يتحدث كل ضيف عن موضوع مهم، وهي السياحة والشورى والإعلام والتعليم والحوار الوطني والثقافة والفنون.

وأضاف "آل مريع" قائلاً: "نصر كثيراً أن تكون فعاليات الصالون الثقافي في مركز الملك فهد الثقافي بالمفتاحة، وأرجو أن يكون هذا التعاون المشترك بداية لشراكة ثقافية أكبر".

وتابع: "أما القسم الثاني من فعاليات النادي؛ فهي الأمسيات والمحاضرات واللقاءات والورش الثقافية والأدبية، والتي تقدم في مقر النادي، وهي تسع فعاليات متنوعة، يسعد فيها النادي باستضافة شخصيات أدبية وفكرية مهمة ومعروفة".

وشكر رئيس نادي أبها الأدبي الهيئة العامة للثقافة على ما أبدته من تعاون وإيجابية في إنجاح هذه الفعاليات، كما تَقَدّم بالشكر لمدير مركز الملك فهد بالمفتاحة عوض آل زارب، على تعاونه واحتضان المركز للقاءات الصالون الثقافي، والشكر موصول للضيوف الذين تكَرّموا بإجابة دعوة النادي وإثراء ليالي السياحة في عسير بألق من إبداعهم وفكرهم.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018