رئيس جامعة أم القرى يشكر خادم الحرمين وولي عهده على دعمهما التعليم

هنأ زملاءه بالجامعة والجامعات المنتشرة في أرجاء الوطن بهذا القرار المبارك

رفع رئيس جامعة أم القرى، الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولمقام سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، على اهتمامهما ودعمهما البالغَين بالتعليم، بشقَّيْه العام والجامعي.

وعدّ الدكتور عبدالله بن عمر قرار مجلس الوزراء الموقـر، الذي عقد عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-، تعديل المادة المتعلقة بصرف مكافأة نهاية الخدمة لمن أكمل في خدمته 20 عامًا من الأكاديميين "أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية"، واستثناء الحالات التي شملها القرار، واعتماد مجلس الوزراء الموقـر التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية، دليلاً على حرص القيادة الرشيدة واهتمامها -وفقها الله- بالتعليم، بشقَّيْه العام والجامعي، ودعمًا وتحفيزًا للأكاديميين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، والعاملين في سلك التعليم العام.

وأعرب عن شكره وتقديره لوزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ونائبه للجامعات الدكتور محمد السديري، على دعمهما ومتابعتهما ومؤازرتهما الدائمة للتعليم الجامعي، وتحفيز منسوبيه بما يعود عليهم بالنفع والخير، ويمكّنهم من أداء أدوارهم العلمية والتعليمية والبحثية بما يخدم وطنهم ومجتمعهم.

وهنـأ زملاءه أعضاء هيئة التدريس وعضواتها بجامعة أم القرى، والجامعات السعودية المنتشرة في أرجاء الوطن، بهذا القرار المبارك، الذي سيعطي دافعًا لتجويد مسيرة التعليم ومخرجاته، وينعكس إيجابًا على عطاءاتهم على المدى البعيد.

4

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442 11:49 PM

هنأ زملاءه بالجامعة والجامعات المنتشرة في أرجاء الوطن بهذا القرار المبارك

رئيس جامعة أم القرى يشكر خادم الحرمين وولي عهده على دعمهما التعليم

0 320

رفع رئيس جامعة أم القرى، الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولمقام سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -، على اهتمامهما ودعمهما البالغَين بالتعليم، بشقَّيْه العام والجامعي.

وعدّ الدكتور عبدالله بن عمر قرار مجلس الوزراء الموقـر، الذي عقد عبر الاتصال المرئي برئاسة خادم الحرمين الشريفين -أيده الله-، تعديل المادة المتعلقة بصرف مكافأة نهاية الخدمة لمن أكمل في خدمته 20 عامًا من الأكاديميين "أعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية"، واستثناء الحالات التي شملها القرار، واعتماد مجلس الوزراء الموقـر التصنيف السعودي الموحد للمستويات والتخصصات التعليمية، دليلاً على حرص القيادة الرشيدة واهتمامها -وفقها الله- بالتعليم، بشقَّيْه العام والجامعي، ودعمًا وتحفيزًا للأكاديميين من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات، والعاملين في سلك التعليم العام.

وأعرب عن شكره وتقديره لوزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، ونائبه للجامعات الدكتور محمد السديري، على دعمهما ومتابعتهما ومؤازرتهما الدائمة للتعليم الجامعي، وتحفيز منسوبيه بما يعود عليهم بالنفع والخير، ويمكّنهم من أداء أدوارهم العلمية والتعليمية والبحثية بما يخدم وطنهم ومجتمعهم.

وهنـأ زملاءه أعضاء هيئة التدريس وعضواتها بجامعة أم القرى، والجامعات السعودية المنتشرة في أرجاء الوطن، بهذا القرار المبارك، الذي سيعطي دافعًا لتجويد مسيرة التعليم ومخرجاته، وينعكس إيجابًا على عطاءاتهم على المدى البعيد.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020