"ترميم" تبدأ أولى خطواتها في مبادرة تعميم تجربتها على مستوى المملكة

أبرمت جمعية ترميم بالشرقية مذكرة تفاهم مع اللجنة التأسيسية لثاني جمعية متخصصة في الترميم بمنطقة مكة المكرمة.

مثل جمعية ترميم في التوقيع المهندس حمد الخالدي واللجنة التأسيسية لإنشاء جمعية منطقة مكة المكرمة الدكتور مهند الشيخ.

وكانت "ترميم" انطلقت عام ٢٠١٧م كأول جمعية متخصصة في مهمة ترميم منازل الأسر الأشد حاجة على مستوى المملكة، ونطاقها الجغرافي المنطقة الشرقية ، ومثلت حلاً نوعياً للجمعيات التي تقدم خدمة الترميم لمستفيديها بعيداً عن التخصص والمهنية؛ ما تسبب في تحديات إعاقة تحقيق الهدف من الخدمة وتأخير المشاريع وضعف الجودة والسلامة فيها، فيما ركزت الجمعية على التكامل مع كل أصحاب العلاقة في خدمة الترميم من القطاعات الثلاثة الحكومي والخاص وغير الربحي.

وتركز بنود المذكرة على نقل تجربة ترميم والاستفادة من نموذج العمل وتبادل الخبرات وتقديم المشورة، حيث أوضح عماد المهيدب، أحد الاعضاء المؤسسين لجمعية منطقة مكة المكرمة، أن المذكرة تجسد التكامل المناطقي في مسار العمل التنموي والخيري وتدل على التعاون بين أفراد المجتمع على مستوى مناطق المملكة لخدمة المجتمع.

وأضاف: "نحن في هذه الاتفاقية نبشر منطقة مكة المكرمة أن تأسيس هذه الجمعية سيخدم المجتمع في المقام الأول وسيخدم الجمعيات المقدمة لخدمة الترميم وهي غير متخصصة والجهات المعنية من القطاعين الحكومي والخاص، ونحن محظوظون بدعم جمعية ترميم وتعاونهم في دعم تأسيس جمعية متخصصة في الترميم بمنطقة مكة المكرمة ونتقدم لمجلس إدارتها وإدارتها التنفيذية بوافر الشكر والتقدير على مبادرتهم في تعميم تجربتهم واستنساخها على مستوى مناطق المملكة بدايةً بمكة المكرمة".

وأوضح رئيس مجلس جمعية ترميم المهندس حمد الخالدي أنه بعد تحكيم نموذج عمل جمعية ترميم خلال الأربع سنوات الأولى وضعت ضمن أهدافها نقل النموذج والتجربة لكل مناطق المملكة نظراً لما تتلقاه من طلبات التوسع بفتح فروع على مستوى المملكة إلا إنها بعد دراسة جدوى فتح فروع لم يكن الحل الأنسب الانتشار من خلال الفروع.

وكان الحل الأنسب لتعميم الخدمة استنساخ التجربة بإنشاء جمعيات متخصصة في الترميم بمناطق المملكة التي يوجد بها مهتمين لتبني تأسيسها وتحصل على نموذج العمل محكم من جمعية ترميم التي تقدم هذه المبادرة كبيت خبرة لكونها المنظمة الأولى في المملكة تعنى بخدمة الترميم، وتعد مرتكزاً استشارياً لكل القطاعات في مجالها وتخصصها ويحكي ذلك اتفاقياتها مع وزارة البلدية والقروية والإسكان ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبنك التنمية الاجتماعي والهيئة السعودية للمقاولين والهيئة السعودية للمهندسين وشركة أرامكو السعودية وشركة نسما وغيرها من الجهات.

حضر التوقيع نائب رئيس جمعية ترميم المهندس خالد التركي ومديرها التنفيذ علي الأسمري ومن اللجنة التأسيسية لجمعية منطقة مكة المكرمة المهندس سعود صابر والمهندس محمد الفحل والمهندس أحمد باشويه والمهندس حسن الزهراني.

1

07 سبتمبر 2021 - 30 محرّم 1443 07:50 PM

"ترميم" تبدأ أولى خطواتها في مبادرة تعميم تجربتها على مستوى المملكة

0 104

أبرمت جمعية ترميم بالشرقية مذكرة تفاهم مع اللجنة التأسيسية لثاني جمعية متخصصة في الترميم بمنطقة مكة المكرمة.

مثل جمعية ترميم في التوقيع المهندس حمد الخالدي واللجنة التأسيسية لإنشاء جمعية منطقة مكة المكرمة الدكتور مهند الشيخ.

وكانت "ترميم" انطلقت عام ٢٠١٧م كأول جمعية متخصصة في مهمة ترميم منازل الأسر الأشد حاجة على مستوى المملكة، ونطاقها الجغرافي المنطقة الشرقية ، ومثلت حلاً نوعياً للجمعيات التي تقدم خدمة الترميم لمستفيديها بعيداً عن التخصص والمهنية؛ ما تسبب في تحديات إعاقة تحقيق الهدف من الخدمة وتأخير المشاريع وضعف الجودة والسلامة فيها، فيما ركزت الجمعية على التكامل مع كل أصحاب العلاقة في خدمة الترميم من القطاعات الثلاثة الحكومي والخاص وغير الربحي.

وتركز بنود المذكرة على نقل تجربة ترميم والاستفادة من نموذج العمل وتبادل الخبرات وتقديم المشورة، حيث أوضح عماد المهيدب، أحد الاعضاء المؤسسين لجمعية منطقة مكة المكرمة، أن المذكرة تجسد التكامل المناطقي في مسار العمل التنموي والخيري وتدل على التعاون بين أفراد المجتمع على مستوى مناطق المملكة لخدمة المجتمع.

وأضاف: "نحن في هذه الاتفاقية نبشر منطقة مكة المكرمة أن تأسيس هذه الجمعية سيخدم المجتمع في المقام الأول وسيخدم الجمعيات المقدمة لخدمة الترميم وهي غير متخصصة والجهات المعنية من القطاعين الحكومي والخاص، ونحن محظوظون بدعم جمعية ترميم وتعاونهم في دعم تأسيس جمعية متخصصة في الترميم بمنطقة مكة المكرمة ونتقدم لمجلس إدارتها وإدارتها التنفيذية بوافر الشكر والتقدير على مبادرتهم في تعميم تجربتهم واستنساخها على مستوى مناطق المملكة بدايةً بمكة المكرمة".

وأوضح رئيس مجلس جمعية ترميم المهندس حمد الخالدي أنه بعد تحكيم نموذج عمل جمعية ترميم خلال الأربع سنوات الأولى وضعت ضمن أهدافها نقل النموذج والتجربة لكل مناطق المملكة نظراً لما تتلقاه من طلبات التوسع بفتح فروع على مستوى المملكة إلا إنها بعد دراسة جدوى فتح فروع لم يكن الحل الأنسب الانتشار من خلال الفروع.

وكان الحل الأنسب لتعميم الخدمة استنساخ التجربة بإنشاء جمعيات متخصصة في الترميم بمناطق المملكة التي يوجد بها مهتمين لتبني تأسيسها وتحصل على نموذج العمل محكم من جمعية ترميم التي تقدم هذه المبادرة كبيت خبرة لكونها المنظمة الأولى في المملكة تعنى بخدمة الترميم، وتعد مرتكزاً استشارياً لكل القطاعات في مجالها وتخصصها ويحكي ذلك اتفاقياتها مع وزارة البلدية والقروية والإسكان ووزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وبنك التنمية الاجتماعي والهيئة السعودية للمقاولين والهيئة السعودية للمهندسين وشركة أرامكو السعودية وشركة نسما وغيرها من الجهات.

حضر التوقيع نائب رئيس جمعية ترميم المهندس خالد التركي ومديرها التنفيذ علي الأسمري ومن اللجنة التأسيسية لجمعية منطقة مكة المكرمة المهندس سعود صابر والمهندس محمد الفحل والمهندس أحمد باشويه والمهندس حسن الزهراني.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021