"الراجحي" يستنكر تدخل "الشيوخ الأمريكي" في شؤون المملكة

قال: سياسة السعودية تنبثق من العدل واحترام السيادة

استنكر رئيس جامعة الشعوب العربية، الدكتور يوسف بن صالح الراجحي، بيان مجلس الشيوخ الأمريكي الذي حمل مضامين تشير إلى التدخل في سياسة المملكة.

وقال الدكتور الراجحي: المملكة لها مكانتها وثقلها الإسلامي والإقليمي و لعالمي، وسياساتها تنبثق من العدل والإحسان واحترام السيادة وهي لا تسمح بتدخل أحد في شأن من شؤونها .

وأضاف: ما تتعرض له المملكة من محاولات لزعزعة استقرارها؛ بائسة تقودها بعض الدول المغرضة والحاقدة التي لا يروق لها قيادة المملكة للإسلام والمسلمين ومكانتها الدولية الرفيعة بين دول العالم، وستبوء هذه المؤامرات بالفشل والخسران .

وتابع قائلاً: المملكة هي الدولة التي يضرب بها المثل في العدالة والنزاهة وتطبيق الشريعة الإسلامية، وتحفظ الحقوق، وتقيم الشرع، وترعى الإسلام والمسلمين، وتسهر على راحة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين، وتنفق المال بسخاء على إنشاء المشروعات بالمشاعر المقدسة لراحة المسلمين، فكيف تتهم بهذه الادعاءات الكاذبة التي يتبناها الإعلام المأجور؟!.

وأكد أن المملكة ستظل راعية للإسلام والمسلمين، فهي الداعمة الأولى للقضايا الإسلامية كافة في العالم، وتمد يد العون من خلال مشروعاتها الإنسانية والإغاثية الداعمة لكل محتاج، والراعية لضيوف الرحمن والمشاعر المقدسة.

جمال خاشقجي اختفاء جمال خاشقجي

8

18 ديسمبر 2018 - 11 ربيع الآخر 1440 04:22 PM

قال: سياسة السعودية تنبثق من العدل واحترام السيادة

"الراجحي" يستنكر تدخل "الشيوخ الأمريكي" في شؤون المملكة

2 9,425

استنكر رئيس جامعة الشعوب العربية، الدكتور يوسف بن صالح الراجحي، بيان مجلس الشيوخ الأمريكي الذي حمل مضامين تشير إلى التدخل في سياسة المملكة.

وقال الدكتور الراجحي: المملكة لها مكانتها وثقلها الإسلامي والإقليمي و لعالمي، وسياساتها تنبثق من العدل والإحسان واحترام السيادة وهي لا تسمح بتدخل أحد في شأن من شؤونها .

وأضاف: ما تتعرض له المملكة من محاولات لزعزعة استقرارها؛ بائسة تقودها بعض الدول المغرضة والحاقدة التي لا يروق لها قيادة المملكة للإسلام والمسلمين ومكانتها الدولية الرفيعة بين دول العالم، وستبوء هذه المؤامرات بالفشل والخسران .

وتابع قائلاً: المملكة هي الدولة التي يضرب بها المثل في العدالة والنزاهة وتطبيق الشريعة الإسلامية، وتحفظ الحقوق، وتقيم الشرع، وترعى الإسلام والمسلمين، وتسهر على راحة ضيوف الرحمن من الحجاج والمعتمرين، وتنفق المال بسخاء على إنشاء المشروعات بالمشاعر المقدسة لراحة المسلمين، فكيف تتهم بهذه الادعاءات الكاذبة التي يتبناها الإعلام المأجور؟!.

وأكد أن المملكة ستظل راعية للإسلام والمسلمين، فهي الداعمة الأولى للقضايا الإسلامية كافة في العالم، وتمد يد العون من خلال مشروعاتها الإنسانية والإغاثية الداعمة لكل محتاج، والراعية لضيوف الرحمن والمشاعر المقدسة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019