الأمم المتحدة تحذّر: اليمن يعيش أكبر أزمة إنسانية في العالم

فيما بدأت في الرياض اليوم أعمال مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن

أكد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، أن اليمن بحاجة ماسة إلى إحلال السلام لإنقاذه من أكبر أزمة إنسانية يعيشها في العالم؛ بحسب "اليوم السابع".


جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"؛ حيث غرّد قائلًا: "4 من كل 5 أشخاص في اليمن بحاجة إلى المساعدة المنقذة للحياة في أكبر أزمة إنسانية في العالم. إن إنهاء الحرب هو الحل الوحيد، واليمنيون بحاجة ماسة إلى السلام".

وكانت قد بدأت في مدينة الرياض اليوم أعمال مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020م، الذي تنظمه المملكة العربية السعودية بالشراكة مع الأمم المتحدة، بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ويهدف المؤتمر إلى جمع تبرعات تصل إلى ملياري دولار، ورفع الوعي بالوضع الإنساني في اليمن، والدعوة لمساهمة المجتمع الدولي لتلبية خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن للعام الحالي، ودعم الاحتياجات الإنسانية الملحّة هناك.


يشارك في المؤتمر ما يزيد على 126 جهة؛ منها 66 دولة، و15 منظمة أممية، و3 منظمات حكومية دولية، وأكثر من 39 منظمة غير حكومية، بالإضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وأعلن الاتحاد الأوروبي سعيه لتقديم ما يقارب الـ71 مليون يورو دعمًا لليمن في مواجهة أزماته، مؤكدًا دعم الجهود الأممية للتوصل لحلول سلمية تضمن وقفًا شاملًا دائمًا لإطلاق النار في البلاد، فيما أعلنت من جانبها بريطانيا تقديم 160 مليون جنيه إسترليني لدعم اليمنيين، آملين أن يجتاز الشعب اليمنى صعابه.

4

02 يونيو 2020 - 10 شوّال 1441 07:52 PM

فيما بدأت في الرياض اليوم أعمال مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن

الأمم المتحدة تحذّر: اليمن يعيش أكبر أزمة إنسانية في العالم

8 2,842

أكد الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس، أن اليمن بحاجة ماسة إلى إحلال السلام لإنقاذه من أكبر أزمة إنسانية يعيشها في العالم؛ بحسب "اليوم السابع".


جاء ذلك في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر"؛ حيث غرّد قائلًا: "4 من كل 5 أشخاص في اليمن بحاجة إلى المساعدة المنقذة للحياة في أكبر أزمة إنسانية في العالم. إن إنهاء الحرب هو الحل الوحيد، واليمنيون بحاجة ماسة إلى السلام".

وكانت قد بدأت في مدينة الرياض اليوم أعمال مؤتمر المانحين الافتراضي لليمن 2020م، الذي تنظمه المملكة العربية السعودية بالشراكة مع الأمم المتحدة، بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

ويهدف المؤتمر إلى جمع تبرعات تصل إلى ملياري دولار، ورفع الوعي بالوضع الإنساني في اليمن، والدعوة لمساهمة المجتمع الدولي لتلبية خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن للعام الحالي، ودعم الاحتياجات الإنسانية الملحّة هناك.


يشارك في المؤتمر ما يزيد على 126 جهة؛ منها 66 دولة، و15 منظمة أممية، و3 منظمات حكومية دولية، وأكثر من 39 منظمة غير حكومية، بالإضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر.

وأعلن الاتحاد الأوروبي سعيه لتقديم ما يقارب الـ71 مليون يورو دعمًا لليمن في مواجهة أزماته، مؤكدًا دعم الجهود الأممية للتوصل لحلول سلمية تضمن وقفًا شاملًا دائمًا لإطلاق النار في البلاد، فيما أعلنت من جانبها بريطانيا تقديم 160 مليون جنيه إسترليني لدعم اليمنيين، آملين أن يجتاز الشعب اليمنى صعابه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020