"الثقة غير المبررة".. سيناريو الهلال والغرافة قبل 9 سنوات يتكرر

حذرت منه الجماهير والنقاد قبل المواجهة

تكرر مساء اليوم سيناريو مواجهة الهلال والغرافة القطري في دور الثمانية من دوري أبطال آسيا 2010 وذلك عندما تفوق الهلال على نظيره الغرافة في مدينة الرياض بثلاثية نظيفة ليعود في مواجهة الإياب في الدوحة ويخسر 4-2 تلك النتيجة التي كانت تؤهل الغرافة لولا الخبر السار الذي زفه ياسر القحطاني في اللحظات القاتلة بتسجيله هدف العبور لتصبح النتيجة أربعة أهداف للغرافة مقابل ثلاثة للهلال.


اليوم تكرر السيناريو ذاته الذي حذر منه جل النقاد الرياضيين وجمهور الفريق الأزرق من الإفراط في الثقة بنتيجة ذهاب دور نصف النهائي 2019 أمام السد والتي انتهت هلالية (4-1) في الدوحة، الأمر الذي صور مواجهة الإياب في الرياض بأنها ستكون أسهل من سابقتها نظرًا لنتيجة الذهاب متى ما تعامل الهلاليون مع الحدث باحترافية ثقافة الذهاب والإياب وواقعية تفرض احترام الخصم مهما بلغت النتيجة، إلا أن الجماهير السعودية تفاجأت بمستوى الهلال المرتبك وتحول نتيجة الذهاب لثقة مفرطة كادت تودي بالحلم الآسيوي.


وعاتبت الجماهير الهلالية فريقها بشكل أكبر كونه السباق في تسجيل أهداف مواجهة الإياب مساء اليوم، لينتقل الضغط والارتباك من الهلال لضيفه السد إلا أن ما حدث كان معاكسًا تمامًا لهذه النظرية في كرة القدم حيث زادت أخطاء الهلال بشكل مستفز لجماهيره وعشاقه كتمريرة سلمان الفرج التي نجم عنها


الهدف السداوي الأول وخطأ علي البليهي في الهدف الثاني.


وحذرت الجماهير الهلالية فريقها من تكرار هذا التراخي والثقة في الدور النهائي والتعامل مع المواجهتين بواقعية مهما كانت الظروف.

الهلال السد الغرافة دوري أبطال آسيا

7

22 أكتوبر 2019 - 23 صفر 1441 11:37 PM

حذرت منه الجماهير والنقاد قبل المواجهة

"الثقة غير المبررة".. سيناريو الهلال والغرافة قبل 9 سنوات يتكرر

12 10,578

تكرر مساء اليوم سيناريو مواجهة الهلال والغرافة القطري في دور الثمانية من دوري أبطال آسيا 2010 وذلك عندما تفوق الهلال على نظيره الغرافة في مدينة الرياض بثلاثية نظيفة ليعود في مواجهة الإياب في الدوحة ويخسر 4-2 تلك النتيجة التي كانت تؤهل الغرافة لولا الخبر السار الذي زفه ياسر القحطاني في اللحظات القاتلة بتسجيله هدف العبور لتصبح النتيجة أربعة أهداف للغرافة مقابل ثلاثة للهلال.


اليوم تكرر السيناريو ذاته الذي حذر منه جل النقاد الرياضيين وجمهور الفريق الأزرق من الإفراط في الثقة بنتيجة ذهاب دور نصف النهائي 2019 أمام السد والتي انتهت هلالية (4-1) في الدوحة، الأمر الذي صور مواجهة الإياب في الرياض بأنها ستكون أسهل من سابقتها نظرًا لنتيجة الذهاب متى ما تعامل الهلاليون مع الحدث باحترافية ثقافة الذهاب والإياب وواقعية تفرض احترام الخصم مهما بلغت النتيجة، إلا أن الجماهير السعودية تفاجأت بمستوى الهلال المرتبك وتحول نتيجة الذهاب لثقة مفرطة كادت تودي بالحلم الآسيوي.


وعاتبت الجماهير الهلالية فريقها بشكل أكبر كونه السباق في تسجيل أهداف مواجهة الإياب مساء اليوم، لينتقل الضغط والارتباك من الهلال لضيفه السد إلا أن ما حدث كان معاكسًا تمامًا لهذه النظرية في كرة القدم حيث زادت أخطاء الهلال بشكل مستفز لجماهيره وعشاقه كتمريرة سلمان الفرج التي نجم عنها


الهدف السداوي الأول وخطأ علي البليهي في الهدف الثاني.


وحذرت الجماهير الهلالية فريقها من تكرار هذا التراخي والثقة في الدور النهائي والتعامل مع المواجهتين بواقعية مهما كانت الظروف.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020