"أبل" تواجه دعوى قضائية بسبب سرقة "سرية" في ألعاب هواتف "آيفون"

تُستخدم بصورة غير قانونية من قِبَل شركات ومتاجر القمار الأمريكية

تواجه شركة "أبل" الأمريكية دعوى قضائية؛ بسبب ما وصفه بأنه "سرقة سرية" تمارس عبر ألعاب هواتف "آيفون".

وأشار موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، إلى أن تلك الدعوى القضائية بسبب صناديق المسروقات في ألعاب متجر "آب ستور" الإلكتروني.

وتم توجيه معظم الشكاوى والدعاوى حول صناديق المسروقات، المعروفة باسم "الميكانيكا المفاجئة"، التي تظهر في الألعاب الموجودة على هواتف "آيفون"، والتي تُستخدم بصورة غير قانونية من قِبَل شركات ومتاجر القمار الأمريكية.

وتنتهك تلك الألعاب قانون ولاية كاليفورنيا لمتاجر القمار، وضمنيًّا صناديق المسروقات، التي تقامر لأنها تتطلب من منشئ المحتوى بث احتمالات عديدة لـ"الفوز".

ولا تطلب تلك العيوب أو الصناديق أي إشعارات تنبيهية للمستخدمين، كما لا تمنح أي تصنيفات عمرية؛ مما يسمح للأطفال بتطبيق واستخدام عناصر لها علاقة بالمقامرة دون عمرهم.

وتستشهد الدعوى القضائية بالعديد من الألعاب التي تعتمد على صناديق المسروقات، مثل ألعاب "مايرو كارت تور"، و"فيفا سوكر"، و"روبلوكس"، و"برأول ستارز".

ورفعت تلك الدعوى القضائية، ريبيكا تايلور، والدة طفل زعمت أنه وقع فريسة في تلك التكتيكات المفترسة.

وستساهم تلك الدعوى القضائية في الضغط على أبل وبائعي الألعاب الرقمية الآخرين؛ للكشف بوضوح عن وجود صناديق المسروقات، لتنظيم الألعاب.

شركة أبل الأمريكية آيفون

3

14 يونيو 2020 - 22 شوّال 1441 12:52 PM

تُستخدم بصورة غير قانونية من قِبَل شركات ومتاجر القمار الأمريكية

"أبل" تواجه دعوى قضائية بسبب سرقة "سرية" في ألعاب هواتف "آيفون"

1 2,842

تواجه شركة "أبل" الأمريكية دعوى قضائية؛ بسبب ما وصفه بأنه "سرقة سرية" تمارس عبر ألعاب هواتف "آيفون".

وأشار موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص، إلى أن تلك الدعوى القضائية بسبب صناديق المسروقات في ألعاب متجر "آب ستور" الإلكتروني.

وتم توجيه معظم الشكاوى والدعاوى حول صناديق المسروقات، المعروفة باسم "الميكانيكا المفاجئة"، التي تظهر في الألعاب الموجودة على هواتف "آيفون"، والتي تُستخدم بصورة غير قانونية من قِبَل شركات ومتاجر القمار الأمريكية.

وتنتهك تلك الألعاب قانون ولاية كاليفورنيا لمتاجر القمار، وضمنيًّا صناديق المسروقات، التي تقامر لأنها تتطلب من منشئ المحتوى بث احتمالات عديدة لـ"الفوز".

ولا تطلب تلك العيوب أو الصناديق أي إشعارات تنبيهية للمستخدمين، كما لا تمنح أي تصنيفات عمرية؛ مما يسمح للأطفال بتطبيق واستخدام عناصر لها علاقة بالمقامرة دون عمرهم.

وتستشهد الدعوى القضائية بالعديد من الألعاب التي تعتمد على صناديق المسروقات، مثل ألعاب "مايرو كارت تور"، و"فيفا سوكر"، و"روبلوكس"، و"برأول ستارز".

ورفعت تلك الدعوى القضائية، ريبيكا تايلور، والدة طفل زعمت أنه وقع فريسة في تلك التكتيكات المفترسة.

وستساهم تلك الدعوى القضائية في الضغط على أبل وبائعي الألعاب الرقمية الآخرين؛ للكشف بوضوح عن وجود صناديق المسروقات، لتنظيم الألعاب.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020