حفل يكلل 10 أشهر.. ملبورن الأسترالية تودع "معلمي خبرات 3"

"خداوردي": مشاريع مميزة سيكون لها أثر إيجابي في الواقع السعودي

أقامت جامعة ملبورن، اليوم الجمعة، حفلًا ختاميًّا لبرنامج التطوير المهني النوعي للمعلمين "خبرات" في نسخته الثالثة، وذلك بحضور الملحق الثقافي بأستراليا الدكتور هشام خداوردي.

واستعرض أعضاء فريق خبرات، مشاريعهم النهائية في بداية الحفل، ثم ألقى البروفيسور جون بولسل المدير المشارك لمركز السياسة المهنية والتعليمية بجامعة ملبورن؛ كلمة بهذه المناسبة، شكر فيها المعلمين والمعلمات على جهودهم المبذولة طوال فترة البرنامج، والتي تجاوزت عشرة أشهر، مثمنًا الشراكة القائمة بين وزارة التعليم وجامعة ملبورن في تطوير التعليم، ونقل التجارب المميزة.

فيما تحدّث الملحق الثقافي الدكتور هشام خداوردي في هذه المناسبة، مبديًا إعجابه بما رآه من مشاريع مميزة سيكون لها الأثر الإيجابي في الواقع التعليمي السعودي، ومقدرًا لأعضاء الفريق ما تم بذله عبر مراحل البرنامج المتعددة.

إلى ذلك تم تكريم المشاركين وتوزيع شهادات إتمام البرنامج للمعلمين، الذين بدورهم قدموا الهدايا التذكارية للملحقية الثقافية السعودية بأستراليا ولنادي ملبورن السعودي؛ نظير ما قدموه لأعضاء البرنامج.

يُذكر أن برنامج التطوير المهني النوعي "خبرات" هو أحد برامج رؤية المملكة العربية السعودية 2030، والذي يستهدف تطوير الممارسات التعليمية في إطار المعايير العالمية، والذي يتم تنفيذه عبر الشراكة مع الجامعات العالمية الرائدة في دول العالم المختلفة.

جلمعة ملبورن الملحق الثقافي بأستراليا هشام خداوردي

5

14 فبراير 2020 - 20 جمادى الآخر 1441 04:33 PM

"خداوردي": مشاريع مميزة سيكون لها أثر إيجابي في الواقع السعودي

حفل يكلل 10 أشهر.. ملبورن الأسترالية تودع "معلمي خبرات 3"

0 2,150

أقامت جامعة ملبورن، اليوم الجمعة، حفلًا ختاميًّا لبرنامج التطوير المهني النوعي للمعلمين "خبرات" في نسخته الثالثة، وذلك بحضور الملحق الثقافي بأستراليا الدكتور هشام خداوردي.

واستعرض أعضاء فريق خبرات، مشاريعهم النهائية في بداية الحفل، ثم ألقى البروفيسور جون بولسل المدير المشارك لمركز السياسة المهنية والتعليمية بجامعة ملبورن؛ كلمة بهذه المناسبة، شكر فيها المعلمين والمعلمات على جهودهم المبذولة طوال فترة البرنامج، والتي تجاوزت عشرة أشهر، مثمنًا الشراكة القائمة بين وزارة التعليم وجامعة ملبورن في تطوير التعليم، ونقل التجارب المميزة.

فيما تحدّث الملحق الثقافي الدكتور هشام خداوردي في هذه المناسبة، مبديًا إعجابه بما رآه من مشاريع مميزة سيكون لها الأثر الإيجابي في الواقع التعليمي السعودي، ومقدرًا لأعضاء الفريق ما تم بذله عبر مراحل البرنامج المتعددة.

إلى ذلك تم تكريم المشاركين وتوزيع شهادات إتمام البرنامج للمعلمين، الذين بدورهم قدموا الهدايا التذكارية للملحقية الثقافية السعودية بأستراليا ولنادي ملبورن السعودي؛ نظير ما قدموه لأعضاء البرنامج.

يُذكر أن برنامج التطوير المهني النوعي "خبرات" هو أحد برامج رؤية المملكة العربية السعودية 2030، والذي يستهدف تطوير الممارسات التعليمية في إطار المعايير العالمية، والذي يتم تنفيذه عبر الشراكة مع الجامعات العالمية الرائدة في دول العالم المختلفة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020