"فولكس فاجن" تستعد لطرح نسخة جديدة من سيارتها "جولف" المدعومة بـ"عقل ذكي"

كشفت شركة "فولكس فاجن" الألمانية المتخصصة في تصنيع السيارات، عن خطتها لإطلاق إصدار جديد من سيارتها الشهيرة "جولف"، عقب نهاية جائحة كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

وأشار موقع "إيه آر إس تكنيكا" إلى أن فولكس فاجن ستطلق سيارة "جولف جي تي آي" خلال عام 2022 تقريبًا.

وستكون تلك السيارة هي الجيل الثامن من سيارات جولف الهاتشباك الكلاسيكية العالمية، التي انطلقت في بادئ الأمر عام 1975، وحققت شعبية طاغية حول العالم.

وستعتمد سيارة "جولف" على نفس التقنية والبنية الألمانية في تصميم المحرك، مع إضافة بعض التقنيات الذكية، التي ستعتمد على توفير عقل إلكتروني ذكي يتحكم في السيارة، ويوفر متعة أكبر في القيادة؛ علاوة على بعض التغييرات في التصميم؛ بحيث يكون أكثر سلاسة وجاذبية.

وستعتمد السيارة على محرك توربو 2.0 لتر رباعي الأسطوانات، وسيطرح السيارة بنموذجين أحدها بناقل حركة يدوي بست سرعات، والثانية ناقل حركة أوتوماتيكي بسبع سرعات.

وستأتي سيارات GTI ذات المواصفات الأمريكية بقياس 18 بوصة للعجلات، مع وجود عجلات بمقاس 19 بوصة كخيار، حتى تلك التي تم تجهيزها بإطارات ميشلان Pilot Sport Cup 2 شديدة اللزوجة للأشخاص الذين يحتاجون إلى كل القبضة طوال الوقت.

وتمثلت معظم التحسينات في سيارات "جي تي آي" في التصميمات الإلكترونية الجديدة؛ حيث وفرت شاشة عرض رقمية رئيسية لمسية جديدة كليًّا بقياس 10 بوصات، تعتمد على نظام تشغيل جديدة يجمع بين تقديم المعلومات عن السيارة والترفيه.

كما وفّرت "فولكس فاجن" أنظمة أكثر تقدمًا لمساعدة السائق، ومعظمها سيكون معدات قياسية. ويوجد مدير ديناميكيات مركبة معاد صياغته، والذي ينسق جميع الأنظمة الفرعية المختلفة مثل المخمدات التي يتم التحكم فيها إلكترونيًا، ونظام الفرامل التفاضلية المحدودة للانزلاق الأمامي، ونظام التوجيه الإلكتروني بنسب متغيرة لزيادة القيادة إلى أقصى حد من المرح.

وقدمت فولكس فاجن في سيارة "جي تي آي" الجديدة أكثر من إشارة إلى الطبيعة الرقمية الجديدة في السيارة، والمتمثلة في أنه يوجد بها مثلًا 15 وضع قيادة مختلف يمكنك التنقل من بينها. وإذا لم تكن مريحة بما فيه الكفاية، يمكنك زيادة فصل الهيكل عن سطح الطريق، وعزل شاغلي السيارة من المدرج أسفلهم قدر الإمكان. وإذا لم تكن تشعر بأن السيارة رياضية بما يكفي، فاستمر في تحريك الإعدادات إلى اليمين لقطع مزيد من لف الجسم وإعادة ربط LSD لأقصى قدر من الانعطاف والرشاقة. في هذا الوضع الأكثر تطرفًا، ستسمح شبكات الأمان الإلكترونية بقليل من زاوية الانزلاق في المنعطفات، كما أضافت أيضًا أوضاعًا ونظم قيادة جديدة كليًّا في الطرق الضبابية والثلوج".

كما تمتد نظم العقول الإلكترونية والرقمية الجديدة إلى مكابح سيارات "جي تي آي"، والتي تؤثر في مدى سرعة السيارة في السفر عند حساب مقدار معزز المكابح، الذي يجب أن يساعدك عندما تقرر أن الوقت قد حان لإبطاء الأمور، وتحسين توازن الديناميكيات الهوائية عالية السرعة للجولف؛ مما سيجعل عمليات التسارع أسرع بنحو 4 ثوان عن النسخة الماضية.

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات توريد تلك السيارات في نهاية عام 2021.

فولكس فاجن

166

14 مايو 2020 - 21 رمضان 1441 11:34 AM

"فولكس فاجن" تستعد لطرح نسخة جديدة من سيارتها "جولف" المدعومة بـ"عقل ذكي"

2 4,822

كشفت شركة "فولكس فاجن" الألمانية المتخصصة في تصنيع السيارات، عن خطتها لإطلاق إصدار جديد من سيارتها الشهيرة "جولف"، عقب نهاية جائحة كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد 19".

وأشار موقع "إيه آر إس تكنيكا" إلى أن فولكس فاجن ستطلق سيارة "جولف جي تي آي" خلال عام 2022 تقريبًا.

وستكون تلك السيارة هي الجيل الثامن من سيارات جولف الهاتشباك الكلاسيكية العالمية، التي انطلقت في بادئ الأمر عام 1975، وحققت شعبية طاغية حول العالم.

وستعتمد سيارة "جولف" على نفس التقنية والبنية الألمانية في تصميم المحرك، مع إضافة بعض التقنيات الذكية، التي ستعتمد على توفير عقل إلكتروني ذكي يتحكم في السيارة، ويوفر متعة أكبر في القيادة؛ علاوة على بعض التغييرات في التصميم؛ بحيث يكون أكثر سلاسة وجاذبية.

وستعتمد السيارة على محرك توربو 2.0 لتر رباعي الأسطوانات، وسيطرح السيارة بنموذجين أحدها بناقل حركة يدوي بست سرعات، والثانية ناقل حركة أوتوماتيكي بسبع سرعات.

وستأتي سيارات GTI ذات المواصفات الأمريكية بقياس 18 بوصة للعجلات، مع وجود عجلات بمقاس 19 بوصة كخيار، حتى تلك التي تم تجهيزها بإطارات ميشلان Pilot Sport Cup 2 شديدة اللزوجة للأشخاص الذين يحتاجون إلى كل القبضة طوال الوقت.

وتمثلت معظم التحسينات في سيارات "جي تي آي" في التصميمات الإلكترونية الجديدة؛ حيث وفرت شاشة عرض رقمية رئيسية لمسية جديدة كليًّا بقياس 10 بوصات، تعتمد على نظام تشغيل جديدة يجمع بين تقديم المعلومات عن السيارة والترفيه.

كما وفّرت "فولكس فاجن" أنظمة أكثر تقدمًا لمساعدة السائق، ومعظمها سيكون معدات قياسية. ويوجد مدير ديناميكيات مركبة معاد صياغته، والذي ينسق جميع الأنظمة الفرعية المختلفة مثل المخمدات التي يتم التحكم فيها إلكترونيًا، ونظام الفرامل التفاضلية المحدودة للانزلاق الأمامي، ونظام التوجيه الإلكتروني بنسب متغيرة لزيادة القيادة إلى أقصى حد من المرح.

وقدمت فولكس فاجن في سيارة "جي تي آي" الجديدة أكثر من إشارة إلى الطبيعة الرقمية الجديدة في السيارة، والمتمثلة في أنه يوجد بها مثلًا 15 وضع قيادة مختلف يمكنك التنقل من بينها. وإذا لم تكن مريحة بما فيه الكفاية، يمكنك زيادة فصل الهيكل عن سطح الطريق، وعزل شاغلي السيارة من المدرج أسفلهم قدر الإمكان. وإذا لم تكن تشعر بأن السيارة رياضية بما يكفي، فاستمر في تحريك الإعدادات إلى اليمين لقطع مزيد من لف الجسم وإعادة ربط LSD لأقصى قدر من الانعطاف والرشاقة. في هذا الوضع الأكثر تطرفًا، ستسمح شبكات الأمان الإلكترونية بقليل من زاوية الانزلاق في المنعطفات، كما أضافت أيضًا أوضاعًا ونظم قيادة جديدة كليًّا في الطرق الضبابية والثلوج".

كما تمتد نظم العقول الإلكترونية والرقمية الجديدة إلى مكابح سيارات "جي تي آي"، والتي تؤثر في مدى سرعة السيارة في السفر عند حساب مقدار معزز المكابح، الذي يجب أن يساعدك عندما تقرر أن الوقت قد حان لإبطاء الأمور، وتحسين توازن الديناميكيات الهوائية عالية السرعة للجولف؛ مما سيجعل عمليات التسارع أسرع بنحو 4 ثوان عن النسخة الماضية.

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات توريد تلك السيارات في نهاية عام 2021.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020