الجوف.. اعتماد أكثر من مليون م2 أراضي استثمارية وسكنية ومرافق حكومية

الشرعان: بهدف تسهيل السبل المتاحة كافة لتطوير التجمعات العمرانية بالمنطقة

اعتمدت أمانة منطقة الجوف بمدينة سكاكا مخططات سكنية خاصة، وكذلك أراضي استثمارية، ومرافق حكومية، بمساحة إجمالية (1145494م2).

ويبلغ عدد المخططات السكنية المعتمدة نحو 18 مخططاً بمساحة (17.3) هكتار و17 مخططاً استثمارياً بمساحة (17.9) هكتار، إضافة إلى 31 مرفقاً حكومياً بمساحة (79.2) هكتار.

وأوضح أمين منطقة الجوف المهندس عاطف بن محمد الشرعان، بعد حمدالله، أن أمانة المنطقة من خلال كوادرها الفنية والإدارية تسعى دائماً لتسهيل السبل المتاحة كافة لتطوير التجمعات العمرانية بمنطقة الجوف بمستوياتها وحسب النطاق الإشرافي الموكل إليها للوصول إلى الأهداف المنشودة وفق معطيات الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية.

وأضاف: تعد هذه الاعتمادات للمخططات آنفة الذكر بتنوع مساحاتها واستعمالاتها ما هي إلا إحدى الخطوات الأولى نحو مستقبل واعد للمنطقة، سنجني بواكيره قريباً -بإذن الله-، وذلك لمتابعة أمير منطقة الجوف ونائبه -حفظهما الله- الحثيثة للقطاعات الحكومية الخدمية وشراكة القطاع الخاص للرقي بمستوى الخدمات للأفضل مما له دور كبير في دعم ونماء الأنشطة الاقتصادية الأساسية بالمنطقة وأثره الإيجابي في أبناء المنطقة.

أمانة منطقة الجوف أراضي استثمارية

1

10 أغسطس 2020 - 20 ذو الحجة 1441 02:17 PM

الشرعان: بهدف تسهيل السبل المتاحة كافة لتطوير التجمعات العمرانية بالمنطقة

الجوف.. اعتماد أكثر من مليون م2 أراضي استثمارية وسكنية ومرافق حكومية

0 664

اعتمدت أمانة منطقة الجوف بمدينة سكاكا مخططات سكنية خاصة، وكذلك أراضي استثمارية، ومرافق حكومية، بمساحة إجمالية (1145494م2).

ويبلغ عدد المخططات السكنية المعتمدة نحو 18 مخططاً بمساحة (17.3) هكتار و17 مخططاً استثمارياً بمساحة (17.9) هكتار، إضافة إلى 31 مرفقاً حكومياً بمساحة (79.2) هكتار.

وأوضح أمين منطقة الجوف المهندس عاطف بن محمد الشرعان، بعد حمدالله، أن أمانة المنطقة من خلال كوادرها الفنية والإدارية تسعى دائماً لتسهيل السبل المتاحة كافة لتطوير التجمعات العمرانية بمنطقة الجوف بمستوياتها وحسب النطاق الإشرافي الموكل إليها للوصول إلى الأهداف المنشودة وفق معطيات الإستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية.

وأضاف: تعد هذه الاعتمادات للمخططات آنفة الذكر بتنوع مساحاتها واستعمالاتها ما هي إلا إحدى الخطوات الأولى نحو مستقبل واعد للمنطقة، سنجني بواكيره قريباً -بإذن الله-، وذلك لمتابعة أمير منطقة الجوف ونائبه -حفظهما الله- الحثيثة للقطاعات الحكومية الخدمية وشراكة القطاع الخاص للرقي بمستوى الخدمات للأفضل مما له دور كبير في دعم ونماء الأنشطة الاقتصادية الأساسية بالمنطقة وأثره الإيجابي في أبناء المنطقة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020