شاهد.. الرقابة على الالتزام البيئي ينظم دورة تدريبية في مكافحة الانسكابات الزيتية بينبع

لتأهيل الكوادر الوطنية في مجال مكافحة المواد المسببة للتلوث في البيئة البحرية

نظّم المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي بمنطقة المدينة المنورة، دورة تدريبية في محافظة ينبع؛ لتأهيل الكوادر الوطنية في مجال مكافحة الانسكابات الزيتية والمواد المسببة للتلوث في البيئة البحرية.

وأوضح المتحدث الرسمي لمركز الالتزام البيئي عبدالله المطيري، أن الدورة انطلقت اليوم الثلاثاء، وتستمر على مدى يومين عبر برنامج تدريبي مكثف، وتحتفل بمشاركة أكثر من 14 جهة حكومية وخاصة من المعنيين بتعزيز الجانب البيئي في الأوساط المائية.

ووجه المطيري الشكر إلى جميع الجهات المشاركة في الدورة وميناء ينبع التجاري على الاستضافة.

من جهته أشار مدير عام المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي بمنطقة المدينة المنورة المهندس حامد الخطيب، إلى أن مركز "الالتزام" يحرص على نقل هذه المعرفة النوعية بمكافحة التلوث المائي والسيطرة على التلوث الزيتي على كافة سواحل الوطن، عبر رفع الدراية والتمكين باستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال الحيوي، وبما يكفل رفع الجاهزية في السيطرة على الحوادث البيئية البحرية ويرتقي بمستويات السلامة ومقومات البيئة ويحافظ على ثرواتها.

ونوّه الخطيب في حديثه، بحرص "التزام" على إتاحة الفرصة للمتدربين لاستعراض السفينة المخصصة لهذه العمليات في ميناء ينبع.

1

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 12:05 PM

لتأهيل الكوادر الوطنية في مجال مكافحة المواد المسببة للتلوث في البيئة البحرية

شاهد.. الرقابة على الالتزام البيئي ينظم دورة تدريبية في مكافحة الانسكابات الزيتية بينبع

0 879

نظّم المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي بمنطقة المدينة المنورة، دورة تدريبية في محافظة ينبع؛ لتأهيل الكوادر الوطنية في مجال مكافحة الانسكابات الزيتية والمواد المسببة للتلوث في البيئة البحرية.

وأوضح المتحدث الرسمي لمركز الالتزام البيئي عبدالله المطيري، أن الدورة انطلقت اليوم الثلاثاء، وتستمر على مدى يومين عبر برنامج تدريبي مكثف، وتحتفل بمشاركة أكثر من 14 جهة حكومية وخاصة من المعنيين بتعزيز الجانب البيئي في الأوساط المائية.

ووجه المطيري الشكر إلى جميع الجهات المشاركة في الدورة وميناء ينبع التجاري على الاستضافة.

من جهته أشار مدير عام المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي بمنطقة المدينة المنورة المهندس حامد الخطيب، إلى أن مركز "الالتزام" يحرص على نقل هذه المعرفة النوعية بمكافحة التلوث المائي والسيطرة على التلوث الزيتي على كافة سواحل الوطن، عبر رفع الدراية والتمكين باستخدام أحدث التقنيات في هذا المجال الحيوي، وبما يكفل رفع الجاهزية في السيطرة على الحوادث البيئية البحرية ويرتقي بمستويات السلامة ومقومات البيئة ويحافظ على ثرواتها.

ونوّه الخطيب في حديثه، بحرص "التزام" على إتاحة الفرصة للمتدربين لاستعراض السفينة المخصصة لهذه العمليات في ميناء ينبع.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021