بلدية غميقة عن واقعة "القبر والجمل": خاطبنا الإمارة لإخراجه وإغلاق المقبرة

طالبت عموم المواطنين بالتوقف عن استخدام المقابر لحين تسويرها وتهيئتها

أوضح المهندس حسن العيافي الرئيس المكلف لبلدية مركز غميقة بمحافظة الليث أنه يوم أمس الاثنين وقف مندوب من قبل البلدية على القبر الذي سقط به أحد الجمال قبل عدة أيام بمقبرة الصانع بجدم شرق محافظة الليث ، وتم العثور على جثة الجمل داخل القبر ، ولم يتبين وجود جثمان بشرية داخل القبر من عدمه .

وأضاف العيافي : تمت مخاطبة رئيس مركز الإمارة بجدم لتشكيل لجنه من الجهات ذات العلاقة وتحديد موعد للوقوف على القبر وإخراج جثة الجمل وإعادة إغلاق القبر بالطريقة الشرعية في حال وجود جثمان داخله أو إعادة طمره في حال خلوه من أي جثمان.

ووجه العيافي عموم المواطنين بالتوقف عن استخدام تلك المقابر العشوائية لحين أن يتم تسويرها وتهيئتها من قبل البلدية واستخدام عوضاً عنها المقابر المسورة والمهيئة من قبل البلدية ، وذلك حفظاً لكرامة الموتى من الامتهان ولمنع تكرار حدوث مثل تلك الحوادث .

الجدير بالذكر أن مركز جدم لا توجد به أي مقبرة مسورة أو مهيأة من قبل البلدية وأن مقبرة الصانع العشوائية هي المقبرة الوحيدة فقط بالمركز التي يدفن فيها المواطنون موتاهم .

كانت "سبق" قد نشرت عن الواقعة في حينه حيث نفق أحد الجمال بعد سقوطه في أحد القبور بمقبرة الصانع بمركز جدم - شرقي محافظة الليث.

وبحسب ما ذكره مالكه لـ "سبق"، فإنه في أثناء مرور الجمل داخل المقبرة من فوق أحد القبور انخسف به؛ لينفق على الفور.

وتعود الأسباب في حدوث ذلك إلى عدم وجود سور للمقبرة؛ ما جعلها مرتعاً للحيوانات السائبة مثل الإبل والمواشي والكلاب الضالة.

24

14 أغسطس 2018 - 3 ذو الحجة 1439 03:44 PM

طالبت عموم المواطنين بالتوقف عن استخدام المقابر لحين تسويرها وتهيئتها

بلدية غميقة عن واقعة "القبر والجمل": خاطبنا الإمارة لإخراجه وإغلاق المقبرة

11 25,732

أوضح المهندس حسن العيافي الرئيس المكلف لبلدية مركز غميقة بمحافظة الليث أنه يوم أمس الاثنين وقف مندوب من قبل البلدية على القبر الذي سقط به أحد الجمال قبل عدة أيام بمقبرة الصانع بجدم شرق محافظة الليث ، وتم العثور على جثة الجمل داخل القبر ، ولم يتبين وجود جثمان بشرية داخل القبر من عدمه .

وأضاف العيافي : تمت مخاطبة رئيس مركز الإمارة بجدم لتشكيل لجنه من الجهات ذات العلاقة وتحديد موعد للوقوف على القبر وإخراج جثة الجمل وإعادة إغلاق القبر بالطريقة الشرعية في حال وجود جثمان داخله أو إعادة طمره في حال خلوه من أي جثمان.

ووجه العيافي عموم المواطنين بالتوقف عن استخدام تلك المقابر العشوائية لحين أن يتم تسويرها وتهيئتها من قبل البلدية واستخدام عوضاً عنها المقابر المسورة والمهيئة من قبل البلدية ، وذلك حفظاً لكرامة الموتى من الامتهان ولمنع تكرار حدوث مثل تلك الحوادث .

الجدير بالذكر أن مركز جدم لا توجد به أي مقبرة مسورة أو مهيأة من قبل البلدية وأن مقبرة الصانع العشوائية هي المقبرة الوحيدة فقط بالمركز التي يدفن فيها المواطنون موتاهم .

كانت "سبق" قد نشرت عن الواقعة في حينه حيث نفق أحد الجمال بعد سقوطه في أحد القبور بمقبرة الصانع بمركز جدم - شرقي محافظة الليث.

وبحسب ما ذكره مالكه لـ "سبق"، فإنه في أثناء مرور الجمل داخل المقبرة من فوق أحد القبور انخسف به؛ لينفق على الفور.

وتعود الأسباب في حدوث ذلك إلى عدم وجود سور للمقبرة؛ ما جعلها مرتعاً للحيوانات السائبة مثل الإبل والمواشي والكلاب الضالة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018