"المالية" تطلق أولى جلسات مبادرة ديوانية المعرفة

بمشاركة نخبة من المختصين في القطاعَيْن المالي والاقتصادي

نظَّمت وزارة المالية أولى جلسات مبادرة "ديوانية المعرفة"، وذلك مساء أمس الاثنين 10 محرم 1441هـ، الموفق 9 سبتمبر 2019م في مدينة الرياض، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمختصين في القطاعَيْن المالي والاقتصادي.

وخلال افتتاح الجلسة تم عرض فيلم وثائقي عن تقنية سلسلة الكتل (Blockchain)، ثم رحَّب معالي الأستاذ عبدالعزيز الفريح، رئيس اللجنة التوجيهية في وزارة المالية، بالحضور، وأشار إلى أن مبادرة ديوانية المعرفة تهدف إلى الإثراء المعرفي المتخصص عبر سلسلة حلقات وجلسات نقاشية لتعزيز التواصل والشراكة المعرفية، ومواكبة التوجُّه العالمي الجديد، وكذلك تعزيز الثقافة المالية، وربطها بالتقدم التقني. لافتًا إلى أن وزارة المالية تسعى من خلال هذه المبادرة إلى أن تكون نافذة معرفية لإطلاع المهتمين والمختصين على أحدث التقنيات والتطورات في القطاع المالي.

عقب ذلك استعرض مدير الأبحاث في شركة جارتنر للأبحاث التقنية فابيو تشيسيني مفهوم تقنية Blockchain، وأبرز تطبيقاتها، ثم استمع الحضور لعدد من التجارب المحلية في القطاعين الحكومي والخاص؛ إذ تم استعراض تجربة وزارة الداخلية من خلال مبادرة "فرجت"، والهيئة العامة للجمارك، إضافة لتجربة مصرف الراجحي. واستعرضت التجارب أهم المبادرات المعتمدة على التقنيات الناشئة، منها سلسلة الكتل Blockchain لزيادة الكفاءة وتحسين تجربة المستفيدين.

بعد ذلك بدأت الجلسة الحوارية بمشاركة معالي محافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد الحقباني، ووكيل محافظ مؤسسة النقد لتطوير القطاع المالي هشام الحقيل، والرئيس التنفيذي لوحدة التحول الرقمي الدكتور عصام الوقيت، والرئيس التنفيذي لشركة المدفوعات الرقمية السعودية صالح المصيباح، وأدار الجلسة وكيل وزارة المالية لشؤون التقنية والتطوير أحمد الصويان.

وتناولت الجلسة النظرة المستقبلية التقنية التي تعمل مؤسسة النقد عليها، وكيفية تعامل المؤسسة مع التحذيرات الصادرة من وزارة المالية حول العملات الإلكترونية والمخاطر التي تنطوي عليها. كما ناقشت الجلسة فرص توافُر تطبيقات في التقنيات الناشئة للربط بين خدمات الاتصالات والمدفوعات (تعاملات B 2 B)، واستخدام سلسلة الكتل Blockchain في حل مشكلة الثقة والتسويات، وحقيقة انتفاء الحاجة إلى وجود وسيط في هذه التقنية، وأسرع بيئات الأعمال المتناسبة مع هذا التطبيق، ومدى الأمان فيه على الأعمال، وكذلك مدى الحاجة إلى وضع أنظمة تساعد على تطبيق Blockchain في السعودية، والآثار الاقتصادية المترتبة على تطبيق هذه التقنية، والعوائق والتحديات المتوقعة من تطبيقها.

عقب ذلك كرم معالي رئيس اللجنة التوجيهية الأستاذ عبدالعزيز الفريح المتحدثين والجهات المشاركة في الجلسة الأولى لمبادرة ديوانية المعرفة.

من جهته، أكد الأستاذ أحمد الصويان وكيل وزارة المالية لشؤون التقنية والتطوير أن مبادرة ديوانية المعرفة تمثل نافذة للتواصل والشراكة المعرفية لإطلاع المهتمين والمختصين على أحدث التقنيات والتطورات في القطاع المالي؛ إذ تأتي المبادرة في إطار الوصول إلى بناء مجتمع واقتصاد رقمي، وفق مستهدفات رؤية السعودية 2030؛ إذ تسهم المبادرة في نشر المعرفة التي تعزز التنافسية والتأثير الإيجابي بين مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وأضاف الصويان: تمثل مبادرة ديوانية المعرفة فرصة لالتقاء المختصين في التقنية المالية؛ لتكون منصة لاستعراض التجارب الناجحة على الصعيدين الدولي والمحلي؛ إذ ناقشت الجلسة الأولى للمبادرة تقنية سلسلة الكتل Blockchain، وتأثيرها في صناعة الاقتصاد العالمي. مشيرًا إلى أن الديوانية مستمرة في عقد جلساتها خلال الفترة القادمة؛ إذ ستناقش عددًا من الموضوعات في مجالات التقنية والابتكار في القطاع المالي والاقتصادي.

يُذكر أن "ديوانية المعرفة" مبادرة أطلقتها وزارة المالية، وتستهدف قيادات المنظومة المالية، وأيضًا المهتمين والمختصين من القطاع المالي والجهات الأخرى.

8

10 سبتمبر 2019 - 11 محرّم 1441 12:56 AM

بمشاركة نخبة من المختصين في القطاعَيْن المالي والاقتصادي

"المالية" تطلق أولى جلسات مبادرة ديوانية المعرفة

0 2,293

نظَّمت وزارة المالية أولى جلسات مبادرة "ديوانية المعرفة"، وذلك مساء أمس الاثنين 10 محرم 1441هـ، الموفق 9 سبتمبر 2019م في مدينة الرياض، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة والمختصين في القطاعَيْن المالي والاقتصادي.

وخلال افتتاح الجلسة تم عرض فيلم وثائقي عن تقنية سلسلة الكتل (Blockchain)، ثم رحَّب معالي الأستاذ عبدالعزيز الفريح، رئيس اللجنة التوجيهية في وزارة المالية، بالحضور، وأشار إلى أن مبادرة ديوانية المعرفة تهدف إلى الإثراء المعرفي المتخصص عبر سلسلة حلقات وجلسات نقاشية لتعزيز التواصل والشراكة المعرفية، ومواكبة التوجُّه العالمي الجديد، وكذلك تعزيز الثقافة المالية، وربطها بالتقدم التقني. لافتًا إلى أن وزارة المالية تسعى من خلال هذه المبادرة إلى أن تكون نافذة معرفية لإطلاع المهتمين والمختصين على أحدث التقنيات والتطورات في القطاع المالي.

عقب ذلك استعرض مدير الأبحاث في شركة جارتنر للأبحاث التقنية فابيو تشيسيني مفهوم تقنية Blockchain، وأبرز تطبيقاتها، ثم استمع الحضور لعدد من التجارب المحلية في القطاعين الحكومي والخاص؛ إذ تم استعراض تجربة وزارة الداخلية من خلال مبادرة "فرجت"، والهيئة العامة للجمارك، إضافة لتجربة مصرف الراجحي. واستعرضت التجارب أهم المبادرات المعتمدة على التقنيات الناشئة، منها سلسلة الكتل Blockchain لزيادة الكفاءة وتحسين تجربة المستفيدين.

بعد ذلك بدأت الجلسة الحوارية بمشاركة معالي محافظ الهيئة العامة للجمارك الأستاذ أحمد الحقباني، ووكيل محافظ مؤسسة النقد لتطوير القطاع المالي هشام الحقيل، والرئيس التنفيذي لوحدة التحول الرقمي الدكتور عصام الوقيت، والرئيس التنفيذي لشركة المدفوعات الرقمية السعودية صالح المصيباح، وأدار الجلسة وكيل وزارة المالية لشؤون التقنية والتطوير أحمد الصويان.

وتناولت الجلسة النظرة المستقبلية التقنية التي تعمل مؤسسة النقد عليها، وكيفية تعامل المؤسسة مع التحذيرات الصادرة من وزارة المالية حول العملات الإلكترونية والمخاطر التي تنطوي عليها. كما ناقشت الجلسة فرص توافُر تطبيقات في التقنيات الناشئة للربط بين خدمات الاتصالات والمدفوعات (تعاملات B 2 B)، واستخدام سلسلة الكتل Blockchain في حل مشكلة الثقة والتسويات، وحقيقة انتفاء الحاجة إلى وجود وسيط في هذه التقنية، وأسرع بيئات الأعمال المتناسبة مع هذا التطبيق، ومدى الأمان فيه على الأعمال، وكذلك مدى الحاجة إلى وضع أنظمة تساعد على تطبيق Blockchain في السعودية، والآثار الاقتصادية المترتبة على تطبيق هذه التقنية، والعوائق والتحديات المتوقعة من تطبيقها.

عقب ذلك كرم معالي رئيس اللجنة التوجيهية الأستاذ عبدالعزيز الفريح المتحدثين والجهات المشاركة في الجلسة الأولى لمبادرة ديوانية المعرفة.

من جهته، أكد الأستاذ أحمد الصويان وكيل وزارة المالية لشؤون التقنية والتطوير أن مبادرة ديوانية المعرفة تمثل نافذة للتواصل والشراكة المعرفية لإطلاع المهتمين والمختصين على أحدث التقنيات والتطورات في القطاع المالي؛ إذ تأتي المبادرة في إطار الوصول إلى بناء مجتمع واقتصاد رقمي، وفق مستهدفات رؤية السعودية 2030؛ إذ تسهم المبادرة في نشر المعرفة التي تعزز التنافسية والتأثير الإيجابي بين مختلف الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وأضاف الصويان: تمثل مبادرة ديوانية المعرفة فرصة لالتقاء المختصين في التقنية المالية؛ لتكون منصة لاستعراض التجارب الناجحة على الصعيدين الدولي والمحلي؛ إذ ناقشت الجلسة الأولى للمبادرة تقنية سلسلة الكتل Blockchain، وتأثيرها في صناعة الاقتصاد العالمي. مشيرًا إلى أن الديوانية مستمرة في عقد جلساتها خلال الفترة القادمة؛ إذ ستناقش عددًا من الموضوعات في مجالات التقنية والابتكار في القطاع المالي والاقتصادي.

يُذكر أن "ديوانية المعرفة" مبادرة أطلقتها وزارة المالية، وتستهدف قيادات المنظومة المالية، وأيضًا المهتمين والمختصين من القطاع المالي والجهات الأخرى.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019