"رولز- رويس" تكشف عن "جناح الخصوصية" بفعاليتين في الرياض وجدة

في استجابة متطورة لطلب العملاء الذين يبحثون عن ملاذ فاخر خلال التنقل

كشفت شركة محمد يوسف ناغي للسيارات، الوكيل الحصري لسيارات رولز-رويس في المملكة العربية السعودية، عن قمة الترف والخصوصية في قطاع السيارات في حدثين رائعين في الرياض وجدة.

وفي التفاصيل، تم الكشف عن "جناح الخصوصية" في سيارة فانتوم الجيل الثامن ذات قاعدة العجلات الممتدة، لكبار الضيوف في صالتي عرض رولز- رويس في المملكة العربية السعودية وهو ابتكارٌ يوفّر مستويات لا تُضاهى من الخصوصية والفخامة.

وعلى مدار 90 سنة مضت، تُعتبر فانتوم اليوم منتج الفخامة الأبرز في العالم، حيث جمع حكاية هذه السيارة الأسطورة أهمّ الشخصيات الأكثر تأثيراً ونفوذاً في العالم من رجال ونساء يطالبون بـ"فخامة الخصوصية" أينما كانت وجهتهم.

وتعبيراً عن فهمها العميق لهذا الطلب، حققت العلامة "جناح الخصوصية" الذي وفّقت فيه ما بين الوظيفة العملية والفخامة بدون المساومة على المساحة وراحة الركاب الخلفيين.

وأثبتت رولز-رويس مرّة جديدة العلاقة ما بين الرفاهية والتكنولوجيا من خلال استخدام الزجاج الذي يتلوّن كهربائياً، والذي يسمح بفصل المقصورة الأمامية عن المقصورة الخلفية بشكل مرئي بالضغط على مفتاح التعتيم. ويحظى ركّاب المقعد الخلفي بإمكانية الاختيار ما بين مشاهدة الطريق أمامهم عبر الزجاج أو جعله معتماً مما يتيح لهم أعلى مستويات الخصوصية.

وفي هذا الصدد، قدّم السيد عبدالإله بسيوني، مدير عام رولز-رويس موتور كارز المملكة العربية السعودية لدى شركة محمد يوسف ناغي للسيارات، المزايا الرائعة التي يتميّز بها جناح الخصوصية وقال: "لقد كان شرفاً لي أن أقدّم جناح الخصوصية في سيارة رولز-رويس فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة لعملائنا المميّزين وضيوفنا من كبار الشخصيات الذين حضروا الفعاليتين اللتين نظمتهما شركة محمد يوسف ناغي للسيارات في صالتي العرض في الرياض وجدة."

وحضر الفعاليتين في الرياض وجدة خبراء في مجال السيارات، وأفراد مميزون عبّروا عن تقديرهم الكبير لمزايا جناح الخصوصية منقطعة النظير، وهندسته المتفوّقة والتي تقدّم معاً الجوهر الحقيقي لفخامة الخصوصية."

ويمثّل "جناح الخصوصية" قفزة نوعية في جودة امتصاص الصوت في سيارة تشتهر أصلاً بكونها السيارة الأكثر هدوءاً في العالم، لتحقق بذلك أعلى مستويات العزل الصوتي الممكنة على الإطلاق. ويمنع مركّبٌ محدّدُ التردد نقل المحادثات التي تجري في المقصورة الخلفية إلى المقصورة الأمامية، إلا أنّه يمكن التواصل عند الحاجة بفضل نظام الاتصال الداخلي المدمج بالكامل. ويمكن استخدام نظام الاتصال الداخلي، الذي يتحكم به الراكب الخلفي، لفتح خط مباشر مع السائق بكبسة زر، في حين أن السائق قادر على "الاتّصال" بالركاب الخلفيين، الذين يمكنهم اختيار الرد على الاتّصال أو رفضه.

إضافة إلى ذلك، تسمح فتحة كبيرة، يمكن للراكب الخلفي فقط التحكّم بها، بتبادل المستندات أو الأغراض بسهولة تامّة بين المقصورتين الأمامية والخلفية. وعند فتحها، تُضاء بشكل خافت مما يسمح للركاب بالتأكد من طبيعة المستندات والأغراض قبل استلامها.

واستُعرض أمام الضيوف أيضاً نظام الترفيه المسرحي الخلفي، والذي يتميّز بشاشة عرض مدمجة عالية الوضوح قياس 12 بوصة متصلة بمجموعة برامج السيارة المتصلة بشكل كلي مما يسمح للركاب بمزامنة أجهزتهم بأمان.

ويتمّ التحكّم بهذه الإبداعات الحرفية والتكنولوجيا العالية في جناح الخصوصية من خلال وحدة التحكم المركزية، والتي، إلى جانب بطانة السقف المرصعة بالنجوم والساعة المصممة حسب الطلب، تمنح الركاب أجواءً لا منازع لها في رولز-رويس فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة.

ويمثل جناح الخصوصية استجابة راقية ومتطورة لطلب عملاء رولز-رويس الذين كانوا يرغبون في ملاذ فاخر يستمتعون فيه بخصوصية تامة خلال التنقل.

30

17 أكتوبر 2019 - 18 صفر 1441 12:03 AM

في استجابة متطورة لطلب العملاء الذين يبحثون عن ملاذ فاخر خلال التنقل

"رولز- رويس" تكشف عن "جناح الخصوصية" بفعاليتين في الرياض وجدة

7 28,180

كشفت شركة محمد يوسف ناغي للسيارات، الوكيل الحصري لسيارات رولز-رويس في المملكة العربية السعودية، عن قمة الترف والخصوصية في قطاع السيارات في حدثين رائعين في الرياض وجدة.

وفي التفاصيل، تم الكشف عن "جناح الخصوصية" في سيارة فانتوم الجيل الثامن ذات قاعدة العجلات الممتدة، لكبار الضيوف في صالتي عرض رولز- رويس في المملكة العربية السعودية وهو ابتكارٌ يوفّر مستويات لا تُضاهى من الخصوصية والفخامة.

وعلى مدار 90 سنة مضت، تُعتبر فانتوم اليوم منتج الفخامة الأبرز في العالم، حيث جمع حكاية هذه السيارة الأسطورة أهمّ الشخصيات الأكثر تأثيراً ونفوذاً في العالم من رجال ونساء يطالبون بـ"فخامة الخصوصية" أينما كانت وجهتهم.

وتعبيراً عن فهمها العميق لهذا الطلب، حققت العلامة "جناح الخصوصية" الذي وفّقت فيه ما بين الوظيفة العملية والفخامة بدون المساومة على المساحة وراحة الركاب الخلفيين.

وأثبتت رولز-رويس مرّة جديدة العلاقة ما بين الرفاهية والتكنولوجيا من خلال استخدام الزجاج الذي يتلوّن كهربائياً، والذي يسمح بفصل المقصورة الأمامية عن المقصورة الخلفية بشكل مرئي بالضغط على مفتاح التعتيم. ويحظى ركّاب المقعد الخلفي بإمكانية الاختيار ما بين مشاهدة الطريق أمامهم عبر الزجاج أو جعله معتماً مما يتيح لهم أعلى مستويات الخصوصية.

وفي هذا الصدد، قدّم السيد عبدالإله بسيوني، مدير عام رولز-رويس موتور كارز المملكة العربية السعودية لدى شركة محمد يوسف ناغي للسيارات، المزايا الرائعة التي يتميّز بها جناح الخصوصية وقال: "لقد كان شرفاً لي أن أقدّم جناح الخصوصية في سيارة رولز-رويس فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة لعملائنا المميّزين وضيوفنا من كبار الشخصيات الذين حضروا الفعاليتين اللتين نظمتهما شركة محمد يوسف ناغي للسيارات في صالتي العرض في الرياض وجدة."

وحضر الفعاليتين في الرياض وجدة خبراء في مجال السيارات، وأفراد مميزون عبّروا عن تقديرهم الكبير لمزايا جناح الخصوصية منقطعة النظير، وهندسته المتفوّقة والتي تقدّم معاً الجوهر الحقيقي لفخامة الخصوصية."

ويمثّل "جناح الخصوصية" قفزة نوعية في جودة امتصاص الصوت في سيارة تشتهر أصلاً بكونها السيارة الأكثر هدوءاً في العالم، لتحقق بذلك أعلى مستويات العزل الصوتي الممكنة على الإطلاق. ويمنع مركّبٌ محدّدُ التردد نقل المحادثات التي تجري في المقصورة الخلفية إلى المقصورة الأمامية، إلا أنّه يمكن التواصل عند الحاجة بفضل نظام الاتصال الداخلي المدمج بالكامل. ويمكن استخدام نظام الاتصال الداخلي، الذي يتحكم به الراكب الخلفي، لفتح خط مباشر مع السائق بكبسة زر، في حين أن السائق قادر على "الاتّصال" بالركاب الخلفيين، الذين يمكنهم اختيار الرد على الاتّصال أو رفضه.

إضافة إلى ذلك، تسمح فتحة كبيرة، يمكن للراكب الخلفي فقط التحكّم بها، بتبادل المستندات أو الأغراض بسهولة تامّة بين المقصورتين الأمامية والخلفية. وعند فتحها، تُضاء بشكل خافت مما يسمح للركاب بالتأكد من طبيعة المستندات والأغراض قبل استلامها.

واستُعرض أمام الضيوف أيضاً نظام الترفيه المسرحي الخلفي، والذي يتميّز بشاشة عرض مدمجة عالية الوضوح قياس 12 بوصة متصلة بمجموعة برامج السيارة المتصلة بشكل كلي مما يسمح للركاب بمزامنة أجهزتهم بأمان.

ويتمّ التحكّم بهذه الإبداعات الحرفية والتكنولوجيا العالية في جناح الخصوصية من خلال وحدة التحكم المركزية، والتي، إلى جانب بطانة السقف المرصعة بالنجوم والساعة المصممة حسب الطلب، تمنح الركاب أجواءً لا منازع لها في رولز-رويس فانتوم ذات قاعدة العجلات الممتدة.

ويمثل جناح الخصوصية استجابة راقية ومتطورة لطلب عملاء رولز-رويس الذين كانوا يرغبون في ملاذ فاخر يستمتعون فيه بخصوصية تامة خلال التنقل.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019