ماذا فعلوا في ليلة أمس.. "تقاليد هيستيرية" لشعوب العالم منهم بلد مسلم.. هنا التفاصيل

شرب الرماد إلى تحطيم الرمان

مع بداية العام الجديد اعتادت العديد من الشعوب على طريقة مختلفة للاحتفالات، مع نهاية دقات الساعة في الثانية عشرة من مساء آخر يوم من العام المنتهي، وإيذانًا ببدء عام ميلادي جديد.

الإكوادور

تقع الإكوادور في قارة أمريكا الجنوبية، وعندما ينتصف الليل في أول يوم من العام الجديد، يسير المواطنون في جميع أنحاء المدينة مع ارتداء قبعات وملابس المشاهير ويتباهون بها في الطرقات، ويبررون ذلك بأنه تطهير للعام الجديد من كل شر.

البرازيل

يتم بالبرازيل مع بداية العام الجديد إضاءة الشموع في الشوارع وإلقاء الزهور البيضاء لما تعرف هناك بملكة المحيط.

إسبانيا

تقليد قديم في إسبانيا حيث يأكل السكان المحليون 12 حبة عنب في منتصف الليل على أمل أن يؤدي ذلك إلى عام من الحظ الجيد والازدهار.

اسكتلندا

وفقًا للمعتقدات الاسكتلندية يجب أن يكون الشخص الأول الذي يعبر عتبة منزلك بعد منتصف ليل يوم رأس السنة الجديدة، ذكرًا داكن الشعر إذا كنت ترغب في الحصول على حظ سعيد في العام المقبل حاملًا هدايا من الفحم والملح والخبز.

هولندا

يجبر الهولنديون على أكل كعكة القبائل الجرمانية القديمة، وهي من العجين المقلي الذي يتميز بطعم غريب للغاية.

روسيا

يحتفل الروس مثلما فعل المغامر فروست في بحيرة بايكال المتجمدة أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم، بأخذ شجرة ووضعها في البحيرة 100 قدم تحت سطح البحر، على الرغم من أن درجة الحرارة عادة ما تكون أقل من درجة التجمد في روسيا.

إيطاليا

يحتفل الإيطاليون بارتداء الملابس الحمراء بعد منتصف الليل للرجال والنساء على حد سواء، وفي الثقافة الإيطالية يرتبط اللون الأحمر بالخصوبة؛ ولذلك يرتديه الناس تحت ملابسهم على أمل أن يساعدهم ذلك على الإنجاب في العام المقبل.

اليونان

مشهد غريب باليونان؛ حيث يحتفل الشعب اليوناني بالبصل الأحمر الذي يتدلى من باب أخضر؛ حيث يعتقد الإغريق أن البصل هو رمز للولادة الجديدة؛ ولذا يقومون بتعليق الخضار اللاذع على أبوابهم.

تشيلي

ومن أغرب العادات في العالم: يذهب سكان تشيلي إلى المقابر، ويسمح هذا التغيير في المشهد للأشخاص بالجلوس مع أفراد أسرهم المتوفين ومشاركتهم في الاحتفال.

اليابان

يبدأ اليابانيون طقوسًا تُعرف باسم "توشيكوشي سوبا"، أو نودلز عبور العام، ويعتقدون أن شكل سوبا النحيف وطوله الطويل يعنيان حياة طويلة وصحية.

الدنمارك

يفخر الدنماركيون بكسر الأطباق بحلول نهاية العام على الأبواب الأمامية لأصدقائهم وجيرانهم، وتعتبر وسيلة لترك أي عدوان وسوء نية وراءك قبل بدء العام الجديد.

ألمانيا

يبدأ الألمان العام الجديد باستخدام اللهب المنبعث من الشمعة؛ حيث يقوم كل شخص بإذابة قطعة صغيرة من الرصاص أو القصدير ويصبها في وعاء به ماء بارد. ويعتقدون أن الشكل الذي يشكله الرصاص أو القصدير يكشف عن مصير الشخص للعام المقبل.

جمهورية التشيك

يتم تقطيع ثمرة التفاح إلى نصفين، ويقال: إن شكل قلب التفاح يحدد مصير كل من يحيط به.

إستونيا

يعتقد الناس في إستونيا أن تناول سبع أو تسع أو 12 وجبة سيحقق أشياء جيدة في العام المقبل؛ لأن هذه الأرقام تعتبر محظوظة في جميع أنحاء البلاد.

أرمينيا

يقوم المواطنون في أرمينيا بعمل الخبز ليلة رأس السنة، ويضيفون مكونًا خاصًا إلى عجينتهم .

تركيا

يقوم الأتراك بنثر الملح على عتبة المنازل بمجرد أن تدق الساعة منتصف ليل آخر يوم من العام الميلادي.

أيرلندا

تضع الإيرلنديات نبات الهدال تحت وساداتهن في ليلة أول يوم من العام الجديد؛ ليساعد النساء في العثور على أزواجهن المستقبليين.

57

01 يناير 2022 - 28 جمادى الأول 1443 12:49 PM

شرب الرماد إلى تحطيم الرمان

ماذا فعلوا في ليلة أمس.. "تقاليد هيستيرية" لشعوب العالم منهم بلد مسلم.. هنا التفاصيل

11 39,814

مع بداية العام الجديد اعتادت العديد من الشعوب على طريقة مختلفة للاحتفالات، مع نهاية دقات الساعة في الثانية عشرة من مساء آخر يوم من العام المنتهي، وإيذانًا ببدء عام ميلادي جديد.

الإكوادور

تقع الإكوادور في قارة أمريكا الجنوبية، وعندما ينتصف الليل في أول يوم من العام الجديد، يسير المواطنون في جميع أنحاء المدينة مع ارتداء قبعات وملابس المشاهير ويتباهون بها في الطرقات، ويبررون ذلك بأنه تطهير للعام الجديد من كل شر.

البرازيل

يتم بالبرازيل مع بداية العام الجديد إضاءة الشموع في الشوارع وإلقاء الزهور البيضاء لما تعرف هناك بملكة المحيط.

إسبانيا

تقليد قديم في إسبانيا حيث يأكل السكان المحليون 12 حبة عنب في منتصف الليل على أمل أن يؤدي ذلك إلى عام من الحظ الجيد والازدهار.

اسكتلندا

وفقًا للمعتقدات الاسكتلندية يجب أن يكون الشخص الأول الذي يعبر عتبة منزلك بعد منتصف ليل يوم رأس السنة الجديدة، ذكرًا داكن الشعر إذا كنت ترغب في الحصول على حظ سعيد في العام المقبل حاملًا هدايا من الفحم والملح والخبز.

هولندا

يجبر الهولنديون على أكل كعكة القبائل الجرمانية القديمة، وهي من العجين المقلي الذي يتميز بطعم غريب للغاية.

روسيا

يحتفل الروس مثلما فعل المغامر فروست في بحيرة بايكال المتجمدة أكبر بحيرة للمياه العذبة في العالم، بأخذ شجرة ووضعها في البحيرة 100 قدم تحت سطح البحر، على الرغم من أن درجة الحرارة عادة ما تكون أقل من درجة التجمد في روسيا.

إيطاليا

يحتفل الإيطاليون بارتداء الملابس الحمراء بعد منتصف الليل للرجال والنساء على حد سواء، وفي الثقافة الإيطالية يرتبط اللون الأحمر بالخصوبة؛ ولذلك يرتديه الناس تحت ملابسهم على أمل أن يساعدهم ذلك على الإنجاب في العام المقبل.

اليونان

مشهد غريب باليونان؛ حيث يحتفل الشعب اليوناني بالبصل الأحمر الذي يتدلى من باب أخضر؛ حيث يعتقد الإغريق أن البصل هو رمز للولادة الجديدة؛ ولذا يقومون بتعليق الخضار اللاذع على أبوابهم.

تشيلي

ومن أغرب العادات في العالم: يذهب سكان تشيلي إلى المقابر، ويسمح هذا التغيير في المشهد للأشخاص بالجلوس مع أفراد أسرهم المتوفين ومشاركتهم في الاحتفال.

اليابان

يبدأ اليابانيون طقوسًا تُعرف باسم "توشيكوشي سوبا"، أو نودلز عبور العام، ويعتقدون أن شكل سوبا النحيف وطوله الطويل يعنيان حياة طويلة وصحية.

الدنمارك

يفخر الدنماركيون بكسر الأطباق بحلول نهاية العام على الأبواب الأمامية لأصدقائهم وجيرانهم، وتعتبر وسيلة لترك أي عدوان وسوء نية وراءك قبل بدء العام الجديد.

ألمانيا

يبدأ الألمان العام الجديد باستخدام اللهب المنبعث من الشمعة؛ حيث يقوم كل شخص بإذابة قطعة صغيرة من الرصاص أو القصدير ويصبها في وعاء به ماء بارد. ويعتقدون أن الشكل الذي يشكله الرصاص أو القصدير يكشف عن مصير الشخص للعام المقبل.

جمهورية التشيك

يتم تقطيع ثمرة التفاح إلى نصفين، ويقال: إن شكل قلب التفاح يحدد مصير كل من يحيط به.

إستونيا

يعتقد الناس في إستونيا أن تناول سبع أو تسع أو 12 وجبة سيحقق أشياء جيدة في العام المقبل؛ لأن هذه الأرقام تعتبر محظوظة في جميع أنحاء البلاد.

أرمينيا

يقوم المواطنون في أرمينيا بعمل الخبز ليلة رأس السنة، ويضيفون مكونًا خاصًا إلى عجينتهم .

تركيا

يقوم الأتراك بنثر الملح على عتبة المنازل بمجرد أن تدق الساعة منتصف ليل آخر يوم من العام الميلادي.

أيرلندا

تضع الإيرلنديات نبات الهدال تحت وساداتهن في ليلة أول يوم من العام الجديد؛ ليساعد النساء في العثور على أزواجهن المستقبليين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022