"الإريانى": ميليشيا الحوثي تغير النشيد الوطني بنشيد الثورة الخمينية لتدشين فعالياتها الطائفية

طالب بإدراك التبعات الخطيرة لاستلاب هوية اليمن وانتزاعها عن محيطها الجغرافي

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، عن إقدام ميليشيا الحوثي الانقلابية على تغير النشيد الوطني الرسمي للجمهورية بنشيد الثورة الخمينية، لتدشين فعالياتها الطائفية في العاصمة المختطفة ‎صنعاء، في دلالة على مستوى الانقياد والتبعية الكاملة للنظام الإيراني.

وحذر الوزير اليمني من التبعات الخطيرة لممارسات ميليشيا الحوثي في العاصمة المختطفة ‎صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرتها، من محاولات ممنهجة لتزييف الوعي الوطني وطمس الهوية اليمنية، وتعميم الشعارات والطقوس الإيرانية، وتمجيد رموز الإرهاب الإيراني، وتحويل تلك المناطق إلى مستعمرة فارسية، حسب ما جاء في وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وطالب الإرياني، الدول العربية بإدراك التبعات الخطيرة لاستلاب هوية اليمن وانتزاعها عن محيطها الجغرافي، وتأخير حسم معركة استعادة الدولة على الأمن القومي العربي، والأمن والسلم في المنطقة، والوقوف الجاد مع الدولة والشعب اليمني، الذي يخوض معركة تاريخية في التصدي للمشروع التوسعي الإيراني.

كما دعا وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى مغادرة مربع الصمت، وعدم الاكتفاء بموقف المتفرج، والقيام بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية في وقف العدوان الإيراني السافر على اليمن، والذي خلف مأساة إنسانية هي الأكبر في التاريخ.

وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني ميليشيا الحوثي الإرهابية إيران

5

10 يناير 2021 - 26 جمادى الأول 1442 12:20 AM

طالب بإدراك التبعات الخطيرة لاستلاب هوية اليمن وانتزاعها عن محيطها الجغرافي

"الإريانى": ميليشيا الحوثي تغير النشيد الوطني بنشيد الثورة الخمينية لتدشين فعالياتها الطائفية

9 5,075

كشف وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، عن إقدام ميليشيا الحوثي الانقلابية على تغير النشيد الوطني الرسمي للجمهورية بنشيد الثورة الخمينية، لتدشين فعالياتها الطائفية في العاصمة المختطفة ‎صنعاء، في دلالة على مستوى الانقياد والتبعية الكاملة للنظام الإيراني.

وحذر الوزير اليمني من التبعات الخطيرة لممارسات ميليشيا الحوثي في العاصمة المختطفة ‎صنعاء والمناطق الواقعة تحت سيطرتها، من محاولات ممنهجة لتزييف الوعي الوطني وطمس الهوية اليمنية، وتعميم الشعارات والطقوس الإيرانية، وتمجيد رموز الإرهاب الإيراني، وتحويل تلك المناطق إلى مستعمرة فارسية، حسب ما جاء في وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

وطالب الإرياني، الدول العربية بإدراك التبعات الخطيرة لاستلاب هوية اليمن وانتزاعها عن محيطها الجغرافي، وتأخير حسم معركة استعادة الدولة على الأمن القومي العربي، والأمن والسلم في المنطقة، والوقوف الجاد مع الدولة والشعب اليمني، الذي يخوض معركة تاريخية في التصدي للمشروع التوسعي الإيراني.

كما دعا وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، المجتمع الدولي وفي مقدمته الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى مغادرة مربع الصمت، وعدم الاكتفاء بموقف المتفرج، والقيام بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية في وقف العدوان الإيراني السافر على اليمن، والذي خلف مأساة إنسانية هي الأكبر في التاريخ.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021