برعاية سعودية ذهبية... انطلاق سوق السفر العربي غدًا في دبي

بمشاركة 12 ألف شخص و148 دولة وعبر التواصل الافتراضي

يجتمع أبرز الخبراء والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة غداً الاثنين، الأول من يونيو 2020 في انطلاقة سوق السفر العربي بدبي، وذلك بمشاركة 12 ألف شخص و148 دولة عبر التواصل الافتراضي.

ويقام هذا الحدث من الأول حتى الثالث من يونيو 2020 برعاية ذهبية من وزارة السياحة السعودية ويركز هذا العام على الاتجاهات والفرص الناشئة، وكذلك التحديات التي لها تأثير مباشر على صناعة السياحة والسفر، كما يشهد ندوات رقمية ومؤتمرات واجتماعات الطاولة المستديرة وجلسات التواصل السريع والاجتماعات الثنائية، بالإضافة إلى تسهيل الاتصالات الجديدة وتوفير مجموعة واسعة من فرص الأعمال عبر الإنترنت.

وأكدت مديرة المعرض في الشرق الأوسط دانييل كورتيس أن المعرض لا يؤكد على دعم وتوجيه صناعة السفر والسياحة في المنطقة خلال أزمة كوفيد-19 وما بعدها فحسب بل يؤكد أيضاً التزامنا الكامل بخلق الفرص وتهيئة الأجواء الإيجابية وتعزيز التواصل ضمن قطاع السفر والسياحة في هذه الأوقات الصعبة.

ويضم المعرض أربع جلسات متقدمة تبث مباشرةً على الهواء وتبحث خارطة التعافي من أزمة كورونا واستراتيجيات السياحة للمستقبل ورؤية الفنادق لمرحلة ما بعد كوفيد-19 ومرونة القطاع السياحي، بالإضافة إلى استكشاف الوضع الطبيعي الجديد الذي ينتظرنا في الفترة المقبلة، فضلاً عن تكنولوجيا السفر الناشئة وأبرز اتجاهات الاستدامة، وغيرها من المواضيع الأخرى ذات الصلة".

كما تعقد بالمعرض عدة جلسات للتواصل السريع بين المشترين الرئيسيين والعارضين تمتد كل واحدة منها لنحو ساعة تتوج بأكثر من 900 اجتماع مدة كل واحدٍ منها نحو خمس دقائق على أن يتم تمديدها لتناول المواضيع بعمقٍ أكبر إذا ما اقتضى الأمر ذلك.

سوق السفر العربي

12

31 مايو 2020 - 8 شوّال 1441 05:06 PM

بمشاركة 12 ألف شخص و148 دولة وعبر التواصل الافتراضي

برعاية سعودية ذهبية... انطلاق سوق السفر العربي غدًا في دبي

0 6,382

يجتمع أبرز الخبراء والمتخصصين في قطاع السفر والسياحة غداً الاثنين، الأول من يونيو 2020 في انطلاقة سوق السفر العربي بدبي، وذلك بمشاركة 12 ألف شخص و148 دولة عبر التواصل الافتراضي.

ويقام هذا الحدث من الأول حتى الثالث من يونيو 2020 برعاية ذهبية من وزارة السياحة السعودية ويركز هذا العام على الاتجاهات والفرص الناشئة، وكذلك التحديات التي لها تأثير مباشر على صناعة السياحة والسفر، كما يشهد ندوات رقمية ومؤتمرات واجتماعات الطاولة المستديرة وجلسات التواصل السريع والاجتماعات الثنائية، بالإضافة إلى تسهيل الاتصالات الجديدة وتوفير مجموعة واسعة من فرص الأعمال عبر الإنترنت.

وأكدت مديرة المعرض في الشرق الأوسط دانييل كورتيس أن المعرض لا يؤكد على دعم وتوجيه صناعة السفر والسياحة في المنطقة خلال أزمة كوفيد-19 وما بعدها فحسب بل يؤكد أيضاً التزامنا الكامل بخلق الفرص وتهيئة الأجواء الإيجابية وتعزيز التواصل ضمن قطاع السفر والسياحة في هذه الأوقات الصعبة.

ويضم المعرض أربع جلسات متقدمة تبث مباشرةً على الهواء وتبحث خارطة التعافي من أزمة كورونا واستراتيجيات السياحة للمستقبل ورؤية الفنادق لمرحلة ما بعد كوفيد-19 ومرونة القطاع السياحي، بالإضافة إلى استكشاف الوضع الطبيعي الجديد الذي ينتظرنا في الفترة المقبلة، فضلاً عن تكنولوجيا السفر الناشئة وأبرز اتجاهات الاستدامة، وغيرها من المواضيع الأخرى ذات الصلة".

كما تعقد بالمعرض عدة جلسات للتواصل السريع بين المشترين الرئيسيين والعارضين تمتد كل واحدة منها لنحو ساعة تتوج بأكثر من 900 اجتماع مدة كل واحدٍ منها نحو خمس دقائق على أن يتم تمديدها لتناول المواضيع بعمقٍ أكبر إذا ما اقتضى الأمر ذلك.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020