ورم يهدد حياة "حمدان".. وعائلته تناشد نقله إلى مستشفى متخصص

أحد المرابطين في الحد الجنوبي وشارك في عاصفة الحزم

ناشَدَت أسرة المريض حمدان فلاح آل مخلص أحد المرابطين في الحد الجنوبي والمشارك في عاصفة الحزم؛ ولاة الأمر، ووزارة الصحة، والمسؤولين، بتحويل ابنهم إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي أو مدينة الملك فهد الطبية، لعلاج حاله ابنهم.

وقال فيصل المحلكم آل مخلص: "يرقد حالياً المريض في مستشفى الملك خالد بنجران، ويعاني من ورم سرطاني كبير في الجهة اليمنى من القفص الصدري، ونتج عنه تسوس في الضلعين الخامس والرابع، ومما سبب ضغطاً على الفقرات الثالثة والرابعة والخامسة وبعض عضلات الجسم".

وبيّن آل مخلص أن الورم سيسهم في تضرر الرئة اليمنى مع احتمالية وصوله لجدار القلب، مما سبب ضغطاً على الفقرات بالعمود الفقري، أدت إلى عجز في الحركة وفي القدمين، وبحاجة ملحّة لتدخل طبي عاجل، وتحتفظ "سبق" بتقاريره الطبية".

وطالب ذوو المريض الجهات المعنية والمسؤولين، بالموافقة على نقل ابنهم المصاب إلى مدينة الملك فهد الطبية أو "التخصصي" بالرياض، ويمكن التواصل مع الحالة عبر ( 0534010286).

29

13 يوليو 2019 - 10 ذو القعدة 1440 12:14 AM

أحد المرابطين في الحد الجنوبي وشارك في عاصفة الحزم

ورم يهدد حياة "حمدان".. وعائلته تناشد نقله إلى مستشفى متخصص

6 5,588

ناشَدَت أسرة المريض حمدان فلاح آل مخلص أحد المرابطين في الحد الجنوبي والمشارك في عاصفة الحزم؛ ولاة الأمر، ووزارة الصحة، والمسؤولين، بتحويل ابنهم إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي أو مدينة الملك فهد الطبية، لعلاج حاله ابنهم.

وقال فيصل المحلكم آل مخلص: "يرقد حالياً المريض في مستشفى الملك خالد بنجران، ويعاني من ورم سرطاني كبير في الجهة اليمنى من القفص الصدري، ونتج عنه تسوس في الضلعين الخامس والرابع، ومما سبب ضغطاً على الفقرات الثالثة والرابعة والخامسة وبعض عضلات الجسم".

وبيّن آل مخلص أن الورم سيسهم في تضرر الرئة اليمنى مع احتمالية وصوله لجدار القلب، مما سبب ضغطاً على الفقرات بالعمود الفقري، أدت إلى عجز في الحركة وفي القدمين، وبحاجة ملحّة لتدخل طبي عاجل، وتحتفظ "سبق" بتقاريره الطبية".

وطالب ذوو المريض الجهات المعنية والمسؤولين، بالموافقة على نقل ابنهم المصاب إلى مدينة الملك فهد الطبية أو "التخصصي" بالرياض، ويمكن التواصل مع الحالة عبر ( 0534010286).

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019