أخصائية تغذية: نتائج الحرمان من الطعام أسوأ بكثير من "السمنة النفسية"

قالت إن فقدان الشهية قد يؤدي لتدهور وضع الشَّعر والأظافر والجِلد

يمكن أن يؤدي عدم الرضا عن جسمك والنظام الغذائي المفرط إلى الإصابة بفقدان الشهية، التي تكون عرضة لأمور أخرى تصيب الجهاز الصحي.

وتفصيلاً، قالت أخصائية التغذية ماريات موخينا: يعد النظام الغذائي المناسب فرصة جيدة للتخلص من الوزن الزائد وتحسين الصحة، لكن الإفراط في الصيام يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشهية، حسب "سبوتنيك".

ووفقًا للتصنيف الدولي للأمراض، يصنف فقدان الشهية على أنه اضطراب عقلي. وفي ذلك قالت "ماريات" إن بداية هذا المرض تدل بشكل خاص على الشعور بالذنب الذي ينشأ بعد تناول الطعام.

وأضافت: "أول علامة على فقدان الشهية هي الأعراض النفسية والعاطفية: الشعور بالذنب وعدم الرضا".

وتابعت: "يتحدث الشخص كثيرًا عن شخصيته بأنه سمين أو غير ذلك، وأنه بحاجة ماسة إلى إنقاص الوزن، وعندما يبدأ الشخص في الشعور بهذا حتى بعد تناول الطعام فهو أمر سيئ للغاية".

وأردفت خبيرة التغذية بأن فقدان الشهية يمكن أن يكون سببًا لتدهور وضع الشعر والأظافر والجِلد، موضحة أنه "قد تنخفض مستويات الحديد والإفرازات لدى الشخص. وقد تتدهور حالة الشعر والأظافر والجِلد، وقد تتأخر عمليات شفاء الأنسجة".


واختتمت "موخينا" بالقول: إن تقييد الذات الشخصية في الطعام بدون وصفة طبية هو بالفعل "عرض" يشير إلى احتمال ظهور الاضطراب.


14

15 سبتمبر 2021 - 8 صفر 1443 12:30 AM

قالت إن فقدان الشهية قد يؤدي لتدهور وضع الشَّعر والأظافر والجِلد

أخصائية تغذية: نتائج الحرمان من الطعام أسوأ بكثير من "السمنة النفسية"

0 4,072

يمكن أن يؤدي عدم الرضا عن جسمك والنظام الغذائي المفرط إلى الإصابة بفقدان الشهية، التي تكون عرضة لأمور أخرى تصيب الجهاز الصحي.

وتفصيلاً، قالت أخصائية التغذية ماريات موخينا: يعد النظام الغذائي المناسب فرصة جيدة للتخلص من الوزن الزائد وتحسين الصحة، لكن الإفراط في الصيام يمكن أن يؤدي إلى فقدان الشهية، حسب "سبوتنيك".

ووفقًا للتصنيف الدولي للأمراض، يصنف فقدان الشهية على أنه اضطراب عقلي. وفي ذلك قالت "ماريات" إن بداية هذا المرض تدل بشكل خاص على الشعور بالذنب الذي ينشأ بعد تناول الطعام.

وأضافت: "أول علامة على فقدان الشهية هي الأعراض النفسية والعاطفية: الشعور بالذنب وعدم الرضا".

وتابعت: "يتحدث الشخص كثيرًا عن شخصيته بأنه سمين أو غير ذلك، وأنه بحاجة ماسة إلى إنقاص الوزن، وعندما يبدأ الشخص في الشعور بهذا حتى بعد تناول الطعام فهو أمر سيئ للغاية".

وأردفت خبيرة التغذية بأن فقدان الشهية يمكن أن يكون سببًا لتدهور وضع الشعر والأظافر والجِلد، موضحة أنه "قد تنخفض مستويات الحديد والإفرازات لدى الشخص. وقد تتدهور حالة الشعر والأظافر والجِلد، وقد تتأخر عمليات شفاء الأنسجة".


واختتمت "موخينا" بالقول: إن تقييد الذات الشخصية في الطعام بدون وصفة طبية هو بالفعل "عرض" يشير إلى احتمال ظهور الاضطراب.


الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021