المحيميد: جاهزية التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام لاستقبال المصلين برمضان

قال إنّ جميع المداخل زُوّدت بأجهزة قياس درجات الحرارة ونقاط للفرز للاحتراز

أعلن وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور سعد بن محمد المحيميد، جاهزية التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام لاستقبال المصلين بكامل طاقتها الاستيعابية خلال شهر رمضان هذا العام (١٤٤٢هـ).

وأكد المحيميد أن جميع المصليات والمسارات طُبّق عليها جميع الإجراءات الاحترازية التي تضمن عدم التقارب بين المصلين خلال الدخول والخروج، وخلال تأديتهم الصلاة، وأن جميع المداخل زُودت بأجهزة قياس درجات الحرارة، ونقاط الفرز التي خُصص عليها كوادر بشرية مؤهلة ومدربة على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة زوار وقاصدي المسجد الحرام.

وقال المحيميد: قُسمت المسارات إلى أقسام عدة، هي مسار رحلة المعتمر، ومسار رحلة المصلي. وكل مسار زود بمنظومة من الخدمات الخدمية والفنية والتوجيهية والصحية والأمنية التي من خلالها تضمن سلامة المعتمرين والمصلين وقاصدي المسجد الحرام -بمشيئة الله تعالى-، وضمان تقديم خدمات راقية ومميزة، تحقق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- وفق توجيهات ومتابعة من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وذكر المحيميد أن التوسعة السعودية الثالثة التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - تعد امتدادًا للتوسعات التاريخية السابقة التي بدأت بأمر الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله ـ وأتمها جلالة الملك سعود وفيصل ـ رحمهما الله ـ، ثم توسعة الساحات الشرقية التي تمت في عهد الملك خالد - رحمه الله -، أعقبها توسعة المسجد من الجانب الغربي التي تمت في عهد الملك فهد - رحمه الله -، تلاها توسعة المسعى التي تمت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله -، ثم التوسعة الكبرى التي أمر بها الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله -، واستُكملت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

وقال المحيميد: تأتي جميع مراحل البناء والتشييد التي تمت منذ عهد المؤسس -رحمه الله- إلى هذا العهد الزاهر، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز-حفظهما الله-، شاهدًا على الاهتمام والعناية بالحرمين الشريفين، وبخدمة ضيوف الرحمن.

وسأل الله أن يديم على هذا الوطن الغالي الأمن والاستقرار، ويحفظ قيادته الرشيدة.

7

08 إبريل 2021 - 26 شعبان 1442 12:44 AM

قال إنّ جميع المداخل زُوّدت بأجهزة قياس درجات الحرارة ونقاط للفرز للاحتراز

المحيميد: جاهزية التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام لاستقبال المصلين برمضان

1 4,566

أعلن وكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الدكتور سعد بن محمد المحيميد، جاهزية التوسعة السعودية الثالثة بالمسجد الحرام لاستقبال المصلين بكامل طاقتها الاستيعابية خلال شهر رمضان هذا العام (١٤٤٢هـ).

وأكد المحيميد أن جميع المصليات والمسارات طُبّق عليها جميع الإجراءات الاحترازية التي تضمن عدم التقارب بين المصلين خلال الدخول والخروج، وخلال تأديتهم الصلاة، وأن جميع المداخل زُودت بأجهزة قياس درجات الحرارة، ونقاط الفرز التي خُصص عليها كوادر بشرية مؤهلة ومدربة على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة زوار وقاصدي المسجد الحرام.

وقال المحيميد: قُسمت المسارات إلى أقسام عدة، هي مسار رحلة المعتمر، ومسار رحلة المصلي. وكل مسار زود بمنظومة من الخدمات الخدمية والفنية والتوجيهية والصحية والأمنية التي من خلالها تضمن سلامة المعتمرين والمصلين وقاصدي المسجد الحرام -بمشيئة الله تعالى-، وضمان تقديم خدمات راقية ومميزة، تحقق تطلعات ولاة الأمر -حفظهم الله- وفق توجيهات ومتابعة من الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وذكر المحيميد أن التوسعة السعودية الثالثة التي دشنها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - تعد امتدادًا للتوسعات التاريخية السابقة التي بدأت بأمر الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن ـ رحمه الله ـ وأتمها جلالة الملك سعود وفيصل ـ رحمهما الله ـ، ثم توسعة الساحات الشرقية التي تمت في عهد الملك خالد - رحمه الله -، أعقبها توسعة المسجد من الجانب الغربي التي تمت في عهد الملك فهد - رحمه الله -، تلاها توسعة المسعى التي تمت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله -، ثم التوسعة الكبرى التي أمر بها الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله -، واستُكملت في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله -.

وقال المحيميد: تأتي جميع مراحل البناء والتشييد التي تمت منذ عهد المؤسس -رحمه الله- إلى هذا العهد الزاهر، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز-حفظهما الله-، شاهدًا على الاهتمام والعناية بالحرمين الشريفين، وبخدمة ضيوف الرحمن.

وسأل الله أن يديم على هذا الوطن الغالي الأمن والاستقرار، ويحفظ قيادته الرشيدة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021