السعودية تعرب عن أملها في استقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت

أعربت المملكة العربية السعودية عن أملها في استقرار الأوضاع بأفغانستان في أسرع وقت، مجددةً وقوفها مع الشعب الأفغاني في خياراته والمحافظة على سيادته، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية ودعم الإسهامات البناءة التي تقود البلاد نحو تحقيق التنمية والرفاهية للشعب الأفغاني الشقيق، بعيدًا عن التدخلات الخارجية.

وعبّر المندوب الدائم للمملكة في جنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل في كلمة ألقاها خلال مؤتمر دعم أفغانستان، عن أمل المملكة في أن تقود الحكومة الجديدة - حكومة تصريف الأعمال - الجهود نحو بناء الدولة على النحو الذي يعزِّز الأمن والاستقرار، ويقود البلاد نحو مستقبل مزدهر يحقق تطلعات الشعب الأفغاني الشقيق، مشيرًا إلى أن أفغانستان تمر بحقبة جديدة في تاريخها، تجعلها على المحك في أمنها واستقرارها واندماجها بشكل إيجابي وفعّال في المجتمع الدولي.

وأكد أن حل أسباب النزاعات والحروب يؤدي إلى منع تفاقم الأزمات الإنسانية الدولية، ويُسهم في استقرار أمن العالم وازدهاره، ويقطع الطريق على الجماعات الإرهابية في استغلال المناطق الهشة التي تعاني بسبب عدم الاستقرار كملاذ آمن لعملياتهم الإجرامية التي تهدد أمن واستقرار الدول والمناطق والعالم أجمع.


ودعا الدكتور الواصل، الأشقاء في أفغانستان إلى نبذ العنف وحفظ الأمن في المجتمع الأفغاني، وإحلال السلام الذي يحقق تطلعات الشعب الأفغاني وآماله، واحترام حقه في العيش بأمن وكرامة.

0

13 سبتمبر 2021 - 6 صفر 1443 10:30 PM

السعودية تعرب عن أملها في استقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت

3 1,494

أعربت المملكة العربية السعودية عن أملها في استقرار الأوضاع بأفغانستان في أسرع وقت، مجددةً وقوفها مع الشعب الأفغاني في خياراته والمحافظة على سيادته، وعدم التدخل في شؤونه الداخلية ودعم الإسهامات البناءة التي تقود البلاد نحو تحقيق التنمية والرفاهية للشعب الأفغاني الشقيق، بعيدًا عن التدخلات الخارجية.

وعبّر المندوب الدائم للمملكة في جنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل في كلمة ألقاها خلال مؤتمر دعم أفغانستان، عن أمل المملكة في أن تقود الحكومة الجديدة - حكومة تصريف الأعمال - الجهود نحو بناء الدولة على النحو الذي يعزِّز الأمن والاستقرار، ويقود البلاد نحو مستقبل مزدهر يحقق تطلعات الشعب الأفغاني الشقيق، مشيرًا إلى أن أفغانستان تمر بحقبة جديدة في تاريخها، تجعلها على المحك في أمنها واستقرارها واندماجها بشكل إيجابي وفعّال في المجتمع الدولي.

وأكد أن حل أسباب النزاعات والحروب يؤدي إلى منع تفاقم الأزمات الإنسانية الدولية، ويُسهم في استقرار أمن العالم وازدهاره، ويقطع الطريق على الجماعات الإرهابية في استغلال المناطق الهشة التي تعاني بسبب عدم الاستقرار كملاذ آمن لعملياتهم الإجرامية التي تهدد أمن واستقرار الدول والمناطق والعالم أجمع.


ودعا الدكتور الواصل، الأشقاء في أفغانستان إلى نبذ العنف وحفظ الأمن في المجتمع الأفغاني، وإحلال السلام الذي يحقق تطلعات الشعب الأفغاني وآماله، واحترام حقه في العيش بأمن وكرامة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021