وقف خيري لتسبيل الفحول.. و"ملاك الإبل" يثمنون مبادرة بن حثلين‎

قالوا: سيكسر الاحتكار في معادلة الإنتاج شريطة إدارته باحترافية

ثمّن عدد من "ملاك الإبل" مبادرة إنشاء "وقف خيري لتسبيل الفحول"، التي أعلن عنها رئيس مجلس إدارة نادي الإبل، ورئيس المنظمة الدولية للإبل، الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، خلال اللقاء المفتوح الذي جمعه بالملاك المشاركين في فعاليات النسخة الرابعة من "مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل"، الذي سينطلق بمشيئة الله الأحد 18 ربيع الآخر 1441هـ، الموافق 15 ديسمبر 2019م، في الصياهد الجنوبية شمال شرقي الرياض، وبرعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

ووصف عدد من "ملاك الإبل"، المبادرة بأنها غير مستغربة من الشيخ فهد؛ حيث أكد تركي بن عميد السبيعي المشارك في تلاد الصفر، بأن فكرة إنشاء الوقف بادرة طيبة من القائمين عليه، وقال: "كملاك ومنتجين سندعم هذا الوقف؛ كونه يسهم في تعزيز ومعادلة الإنتاج".

ووصف المالكان "مطلق بن صقر الفطيماني" و"حمد بن عوضه بن لبدان"، فكرة الوقف بـ"الممتازة"؛ مضيفين أنها "ستكسر الاحتكار في معادلة الإنتاج بشكل عالٍ"، موجهين شكريْهما لرئيس نادي الإبل.

أما "سعود هلال الشيباني"، و"محمد الهاجري"؛ فعبرا عن سعادتيْهما بالخطوة؛ خاصة في ظل احتياج الملاك لمثل هذه الأوقاف النوعية؛ شريطة إدارته باحترافية عالية، وبنود رسمية تحدد إطارات تنفيذه.

وذكر الشيخ "ابن حثلين"، أنه سيتم إنشاء "وقف خيري لتسبيل الفحول"، يستفيد منه "ملاك الإبل"، ويقع تحت إشراف النادي إداريًّا وتنظيميًّا؛ مشيرًا إلى أن الوقف يهدف إلى رفع مستويات الإنتاج لدى "ملاك الإبل"، وتملّك سلالات من الفحول القوية، بالإضافة إلى إعادة معادلة الإنتاج؛ ليستفيد منها صغار "الملاك" قبل المستثمرين، ورجال الأعمال من الملاك.

والتزم رئيس مجلس إدارة نادي الإبل ورئيس المنظمة الدولية للإبل، بشراء جميع الفحول المتوجة بالمركز الأول في فئة "الفحل وإنتاجه" في "مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل"؛ موضحًا أن طلبات شراء الفحول ستبدأ من 5 ملايين ريال، وتستمر حتى نهاية الصفقة، وعلى جميع الألوان، مشجعًا رجال الأعمال على المساهمة في "وقف تسبيل الفحول"؛ سواء كانوا من ملاك الإبل، أو من الراغبين في المشاركة فيه؛ لما له من أثر كبير ومباشر على صغار الملاك وأسرهم.

ملاك الإبل وقف خيري لتسبيل الفحول إدارة نادي الإبل المنظمة الدولية للإبل

10

04 ديسمبر 2019 - 7 ربيع الآخر 1441 10:58 AM

قالوا: سيكسر الاحتكار في معادلة الإنتاج شريطة إدارته باحترافية

وقف خيري لتسبيل الفحول.. و"ملاك الإبل" يثمنون مبادرة بن حثلين‎

4 2,885

ثمّن عدد من "ملاك الإبل" مبادرة إنشاء "وقف خيري لتسبيل الفحول"، التي أعلن عنها رئيس مجلس إدارة نادي الإبل، ورئيس المنظمة الدولية للإبل، الشيخ فهد بن فلاح بن حثلين، خلال اللقاء المفتوح الذي جمعه بالملاك المشاركين في فعاليات النسخة الرابعة من "مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل"، الذي سينطلق بمشيئة الله الأحد 18 ربيع الآخر 1441هـ، الموافق 15 ديسمبر 2019م، في الصياهد الجنوبية شمال شرقي الرياض، وبرعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

ووصف عدد من "ملاك الإبل"، المبادرة بأنها غير مستغربة من الشيخ فهد؛ حيث أكد تركي بن عميد السبيعي المشارك في تلاد الصفر، بأن فكرة إنشاء الوقف بادرة طيبة من القائمين عليه، وقال: "كملاك ومنتجين سندعم هذا الوقف؛ كونه يسهم في تعزيز ومعادلة الإنتاج".

ووصف المالكان "مطلق بن صقر الفطيماني" و"حمد بن عوضه بن لبدان"، فكرة الوقف بـ"الممتازة"؛ مضيفين أنها "ستكسر الاحتكار في معادلة الإنتاج بشكل عالٍ"، موجهين شكريْهما لرئيس نادي الإبل.

أما "سعود هلال الشيباني"، و"محمد الهاجري"؛ فعبرا عن سعادتيْهما بالخطوة؛ خاصة في ظل احتياج الملاك لمثل هذه الأوقاف النوعية؛ شريطة إدارته باحترافية عالية، وبنود رسمية تحدد إطارات تنفيذه.

وذكر الشيخ "ابن حثلين"، أنه سيتم إنشاء "وقف خيري لتسبيل الفحول"، يستفيد منه "ملاك الإبل"، ويقع تحت إشراف النادي إداريًّا وتنظيميًّا؛ مشيرًا إلى أن الوقف يهدف إلى رفع مستويات الإنتاج لدى "ملاك الإبل"، وتملّك سلالات من الفحول القوية، بالإضافة إلى إعادة معادلة الإنتاج؛ ليستفيد منها صغار "الملاك" قبل المستثمرين، ورجال الأعمال من الملاك.

والتزم رئيس مجلس إدارة نادي الإبل ورئيس المنظمة الدولية للإبل، بشراء جميع الفحول المتوجة بالمركز الأول في فئة "الفحل وإنتاجه" في "مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل"؛ موضحًا أن طلبات شراء الفحول ستبدأ من 5 ملايين ريال، وتستمر حتى نهاية الصفقة، وعلى جميع الألوان، مشجعًا رجال الأعمال على المساهمة في "وقف تسبيل الفحول"؛ سواء كانوا من ملاك الإبل، أو من الراغبين في المشاركة فيه؛ لما له من أثر كبير ومباشر على صغار الملاك وأسرهم.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019