"الجذلاني": تفاعل "مكافحة الفساد" مع "الميديا" يدحض ما يردّده قانونيون حول فزاعة "الجريمة"

قال: خطوة مهمة تؤكّد أهمية عدم نشر أيّ معلومات غير دقيقة .. لا بد من التثبت والمسؤولية

أكّد القاضي السابق محمد الجذلاني؛ أن رصد هيئة مكافحة الفساد لما يُطرح في شبكات التواصل من حالات الفساد بكل أشكاله خطوة في غاية الأهمية، وتؤكّد أهمية وسائل الإعلام التقليدية أو الحديثة منها، مؤكداً أن توجّه الهيئة للتفاعل عبر ما يُكتب في "الميديا" يدحض ما يردّده بعض القانونيين بأن نقد الأجهزة الحكومية في "تويتر" يعد جريمة معلوماتية.

وقال "الجذلاني"؛ لـ "سبق": "هذا التفاعل الأكثر من رائع مع ما يطرحه بعض المغرّدين الذين يروون قصص الفساد التي حدثت معهم شخصياً أو اطلعوا عليها يثبت اهتمام الهيئة ورصدها مثل هذه الأخبار ويؤكّد أهمية عدم نشر أيّ معلومات غير دقيقة أو قد لا تكون مصادرها غير صحيحة؛ لأن ناشرها سيعرّض نفسه للمسؤولية لأنها سترصد ويدققون في فحواها".

وأشار: "هذا التصريح أعتبره شجاعاً ويتيح للجمهور نشر حالات الفساد بضوابط والتزام المصداقية الكاملة وفي ظل قيود معينة وعدم التشهير بأشخاص معينين حتى يتجنبوا المسؤولية في جوانب أخرى، فإذا خلا الخبر أو النشر من المحاذير الشرعية فيعد مصدراً جيداً للمعلومات تستند إليه الهيئة لتتبع حالات الفساد وتأخذه مأخذ الجد".

وأضاف: "وتتعامل معه الهيئة مثلما يتعاملون مع الإخباريات الواردة إليهم في قنواتهم المتعدّدة؛ فيجب الوقوف عند هذه الخطوة وتشجيعها والتأكيد على أهميتها، وعلى الجمهور أن يراعوا مسؤولية الكلمة والتثبت عند نشر أيّ معلومة حتى لا تعود بآثار عكسية".

واختتم: "وهذا يبدّد ويدحض ما يردده بعض القانونيين أن نقد أيّ جهة حكومية في مواقع التواصل يعد جريمة وما نُشر من الهيئة أمس ينفي هذا الطرح غير الدقيق".

15

10 سبتمبر 2019 - 11 محرّم 1441 09:27 AM

قال: خطوة مهمة تؤكّد أهمية عدم نشر أيّ معلومات غير دقيقة .. لا بد من التثبت والمسؤولية

"الجذلاني": تفاعل "مكافحة الفساد" مع "الميديا" يدحض ما يردّده قانونيون حول فزاعة "الجريمة"

2 4,883

أكّد القاضي السابق محمد الجذلاني؛ أن رصد هيئة مكافحة الفساد لما يُطرح في شبكات التواصل من حالات الفساد بكل أشكاله خطوة في غاية الأهمية، وتؤكّد أهمية وسائل الإعلام التقليدية أو الحديثة منها، مؤكداً أن توجّه الهيئة للتفاعل عبر ما يُكتب في "الميديا" يدحض ما يردّده بعض القانونيين بأن نقد الأجهزة الحكومية في "تويتر" يعد جريمة معلوماتية.

وقال "الجذلاني"؛ لـ "سبق": "هذا التفاعل الأكثر من رائع مع ما يطرحه بعض المغرّدين الذين يروون قصص الفساد التي حدثت معهم شخصياً أو اطلعوا عليها يثبت اهتمام الهيئة ورصدها مثل هذه الأخبار ويؤكّد أهمية عدم نشر أيّ معلومات غير دقيقة أو قد لا تكون مصادرها غير صحيحة؛ لأن ناشرها سيعرّض نفسه للمسؤولية لأنها سترصد ويدققون في فحواها".

وأشار: "هذا التصريح أعتبره شجاعاً ويتيح للجمهور نشر حالات الفساد بضوابط والتزام المصداقية الكاملة وفي ظل قيود معينة وعدم التشهير بأشخاص معينين حتى يتجنبوا المسؤولية في جوانب أخرى، فإذا خلا الخبر أو النشر من المحاذير الشرعية فيعد مصدراً جيداً للمعلومات تستند إليه الهيئة لتتبع حالات الفساد وتأخذه مأخذ الجد".

وأضاف: "وتتعامل معه الهيئة مثلما يتعاملون مع الإخباريات الواردة إليهم في قنواتهم المتعدّدة؛ فيجب الوقوف عند هذه الخطوة وتشجيعها والتأكيد على أهميتها، وعلى الجمهور أن يراعوا مسؤولية الكلمة والتثبت عند نشر أيّ معلومة حتى لا تعود بآثار عكسية".

واختتم: "وهذا يبدّد ويدحض ما يردده بعض القانونيين أن نقد أيّ جهة حكومية في مواقع التواصل يعد جريمة وما نُشر من الهيئة أمس ينفي هذا الطرح غير الدقيق".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019