"ضربة في الاقتصاد القطري" .. "بلومبيرغ" تتحدث عن  ملامح "الفقاعة"

قالت: تضاؤل وخفوت وتقلص منذ أواخر العام الماضي .. أمر انتهى بتراجع حاد

قالت وكالة "بلومبيرغ"، في تقرير نشرته، إن العمل في مشاريع البنية التحتية لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستنظّمها الدوحة عام 2022 وتصل تكلفتها إلى نحو 200 مليار دولار، يشهد تباطؤاً، في ظل وضع اقتصادي صعب تمر به الدوحة.

ووفق التقرير، تقلصت أعمال البناء بنسبة 1.2 % خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق؛ حيث اعتبرت "بلومبيرغ" هذا التقلص في أعمال البناء والتشييد، بمنزلة "ضربة" للاقتصاد القطري.

وأوضحت: "بدأت حالة الانكماش في قطاع الإنشاءات القطري "تفرمل" وتؤثر سلباً في أداء الاقتصاد القطري ككل، بعدما دخل عمال البناء في سباق مع الزمن منذ عام 2010 عندما فازت قطر باستضافة كأس العالم في عام 2022".

وتابعت: "يبدو أن فقاعة الإنشاءات والبناء، التي نجمت عن حق تنظيم مونديال 2022، بدأت تُظهر بوادر تضاؤل وخفوت وتقلص منذ أواخر العام الماضي، لينتهي الأمر بتراجع حاد، فيما تجمّدت باقي قطاعات الاقتصاد القطري تقريباً".

20

06 يوليو 2019 - 3 ذو القعدة 1440 11:15 AM

قالت: تضاؤل وخفوت وتقلص منذ أواخر العام الماضي .. أمر انتهى بتراجع حاد

"ضربة في الاقتصاد القطري" .. "بلومبيرغ" تتحدث عن  ملامح "الفقاعة"

8 21,890

قالت وكالة "بلومبيرغ"، في تقرير نشرته، إن العمل في مشاريع البنية التحتية لبطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستنظّمها الدوحة عام 2022 وتصل تكلفتها إلى نحو 200 مليار دولار، يشهد تباطؤاً، في ظل وضع اقتصادي صعب تمر به الدوحة.

ووفق التقرير، تقلصت أعمال البناء بنسبة 1.2 % خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق؛ حيث اعتبرت "بلومبيرغ" هذا التقلص في أعمال البناء والتشييد، بمنزلة "ضربة" للاقتصاد القطري.

وأوضحت: "بدأت حالة الانكماش في قطاع الإنشاءات القطري "تفرمل" وتؤثر سلباً في أداء الاقتصاد القطري ككل، بعدما دخل عمال البناء في سباق مع الزمن منذ عام 2010 عندما فازت قطر باستضافة كأس العالم في عام 2022".

وتابعت: "يبدو أن فقاعة الإنشاءات والبناء، التي نجمت عن حق تنظيم مونديال 2022، بدأت تُظهر بوادر تضاؤل وخفوت وتقلص منذ أواخر العام الماضي، لينتهي الأمر بتراجع حاد، فيما تجمّدت باقي قطاعات الاقتصاد القطري تقريباً".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019