كشافة ابتدائية المويلح للبنات.. تطلق مبادرة "نعايدكم" لمصابي فيروس كورونا بضباء

تسلم الهدايا لإدارة المستشفى لتوزيعها حسب الإجراءات الاحترازية

أطلقت فرقة حوريات المويلح البحرية الكشفية مبادرة (نعايدكم) ونتمنى لكم الشفاء العاجل بمناسبة قرب عيد الفطر المبارك، وهي المبادرة التي تهدف إلى رسم البهجة والفرحة وتخفيف الألم عن المصابين بفيروس كورونا في المحاجر الصحية، في مستشفى ضباء العام، بتنظيم المرشدة الكشفية قائدة ابتدائية المويلح بسمة أحمد الغبان.

وقالت "الغبان" لـ"سبق": إن "هذه المبادرة سوف تسلم الهدايا لإدارة المستشفى لتوزيعها حسب الإجراءات الاحترازية، وتأتي ضمن عدة مبادرات نظمتها المدرسة استشعاراً للمسؤولية سواء كانت على النطاق المدرسي أو المجتمعي، منها توزيع هدايا النجاح وشهادات التهنئة لأولياء الأمور في فترة إغلاق المدارس والتعليم عن بعد إلى منازلهم، بعد أخذ جميع الإجراءات الاحترازية بهدف إدخال السرور إلى قلوب الطالبات وإسعادهن والاحتفاء بهن".

وأضافت "الغبان": إن "المبادرات التطوعية داخل أسوار المدرسة وخارجها من أهم وأفضل وسائل التربية التي في تطبيقها أثر بالغ على المدرسة والمجتمع وأفراده بصفة عامة، وهذا لأنها تعزز من دور الطالب بطريقة إيجابية وتجعله يوطد علاقاته مع الآخرين".


4

22 مايو 2020 - 29 رمضان 1441 11:24 PM

تسلم الهدايا لإدارة المستشفى لتوزيعها حسب الإجراءات الاحترازية

كشافة ابتدائية المويلح للبنات.. تطلق مبادرة "نعايدكم" لمصابي فيروس كورونا بضباء

0 4,392

أطلقت فرقة حوريات المويلح البحرية الكشفية مبادرة (نعايدكم) ونتمنى لكم الشفاء العاجل بمناسبة قرب عيد الفطر المبارك، وهي المبادرة التي تهدف إلى رسم البهجة والفرحة وتخفيف الألم عن المصابين بفيروس كورونا في المحاجر الصحية، في مستشفى ضباء العام، بتنظيم المرشدة الكشفية قائدة ابتدائية المويلح بسمة أحمد الغبان.

وقالت "الغبان" لـ"سبق": إن "هذه المبادرة سوف تسلم الهدايا لإدارة المستشفى لتوزيعها حسب الإجراءات الاحترازية، وتأتي ضمن عدة مبادرات نظمتها المدرسة استشعاراً للمسؤولية سواء كانت على النطاق المدرسي أو المجتمعي، منها توزيع هدايا النجاح وشهادات التهنئة لأولياء الأمور في فترة إغلاق المدارس والتعليم عن بعد إلى منازلهم، بعد أخذ جميع الإجراءات الاحترازية بهدف إدخال السرور إلى قلوب الطالبات وإسعادهن والاحتفاء بهن".

وأضافت "الغبان": إن "المبادرات التطوعية داخل أسوار المدرسة وخارجها من أهم وأفضل وسائل التربية التي في تطبيقها أثر بالغ على المدرسة والمجتمع وأفراده بصفة عامة، وهذا لأنها تعزز من دور الطالب بطريقة إيجابية وتجعله يوطد علاقاته مع الآخرين".


الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020