في القنفذة.. جمعية البر تَعِد معاقاً بالزواج ثم تتخلى عنه

رئيس مجلس الإدارة لـ "سبق": لستم وكلاء له ليتم إفادتكم !

ناشد والد أحد ذوي الاحتياجات الخاصة بالقنفذة وزير العمل والشؤون الاجتماعية التوجيه لجمعية البر الخيرية بالقنفذة بدعم ابنه بمهر الزواج بعد أن وعدته الجمعية ثم سوّقت له لقرابة العام قبل أن تتخلى عن وعودها بتأمين مهر الزواج وحوّرت الدعم بدلاً من مهر الزواج بدعم أرز وزيت وتمر، برغم أنه هو حالة التوحّد الوحيدة التي تزوجت ضمن نطاق خدمات الجمعية - بحسب الأب -

وقال لـ " سبق " الدكتور علي الفقيه: ابني في نهاية عقده الثاني معاق ونوع إعاقته (توحد مع تخلف عقلي شديد وفرط حركة) وفق تقارير الأطباء وهو مسجل في التأهيل الشامل وله رقم مستفيد، قمت بتزويجه وكلفني زواجه ما يزيد عن ٢٢٠ ألف ريال، ثم تقدمت للتأهيل الشامل كونه أحد منسوبيه وهم الجهة التي تشرف على حالته وكونه مستأجرا في القنفذة وطلبت منهم مخاطبة الجمعية الخيرية لتأمين مهر زواجه البالغ ٦٠ ألف ريال.. في البداية أبدت الجمعية استعدادها وقالت سنقوم بتسويقه، إلا أنه وبعد أن قاموا بعملية التسويق وبعد مرور عام قالوا سندعمه بعشرة آلاف ريال فقط ولم تأت لا هذه ولا تلك.


وأضاف: بعد ذلك طلبوا مني توقيع نموذج أُرسل لي من العمدة وإرفاق كرت العائلة للإبن معه وقد فعلت وسلمتهم ما طلبوا وفي نهاية المطاف لاحظت من ردودهم أنهم سيحورون الموضوع إلى دعم بأرز وبرّ وزيت وتمر ، وقد تواصل معي مؤخراً الباحث الاجتماعي للجمعية الخيرية وقال أن المطلوب منه أن يتحقق من حاجة الولد لبعض المساعدات العذائية كالبرّ والزيت والصلصة وإن كان لديه احتياجات أخرى مشابهة وأنه لا توجد لديه أي معلومات أخرى.

وتابع: أي أن الجمعية قامت بتسويق إعاقة ابني لمدة تزيد عن عام كامل وقد حصلت على الدعم من قبل أهل الخير بدليل خطابها الأخير - تحتفظ " سبق " بنسخة منه - وبعد أن دُعمت خفضت المبلغ أولاً ثم حاولت أن تحوّر الموضوع إلى دعم غذائي مما يتوفر في مخازنها وإلى تاريخه لم يرَ ابني منهم شيئاً لا تأمين مهر الزواج ولا غيره.

وقال والد الشاب: أناشد وزير العمل والشؤون الاجتماعية والمسؤولين التوجيه بمتابعة موضوع دعم مهر زواج ابني لدى جمعية البر بالقنفذة بعد أن سوقت له لمدة تزيد على عام كامل، وفي اعتقادي أن أهل الخير سيبادرون بدعم زواج أول حالة توحد ظهرت في المحافظة بتوفير مهر الزواج على أقل تقدير كما وعدت وسوّقت الجمعية ولم تنفذ إلى الآن رغم مرور أكثر من عام على تاريخ الطلب ، فإبني أول حالة توحد مكتشفة بالمحافظة منذ 15 عاماً وهو الوحيد من هذه الفئة الذي تم تزويجه وقد أنشأت جمعية تم ترخيصها تحت اسم " جمعية أملي لدعم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة " لدمجهم في المجتمع هذه الجمعية طور الإجراءات بعد ترخيصها.

" سبق " عرضت الشكوى على الدكتور حامد الفقيه رئيس مجلس إدارة جمعية البر الخيرية بالقنفذة الذي تساءل بدايةً: ما علاقتك به؟ هل أنت وليّه أو وكيل شرعي عنه؟ وعند إفهامه مرةً أخرى أن التواصل لغرض النشر بناءً على شكوى والده لإبداء رأي الجمعية اكتفى بقوله "ليس لك صفة لها علاقة بالمستفيد حتى يتم إفادتك".


" سبق " تحتفظ بجميع الوثائق والمخاطبات.

80

04 يوليو 2018 - 20 شوّال 1439 06:26 PM

رئيس مجلس الإدارة لـ "سبق": لستم وكلاء له ليتم إفادتكم !

في القنفذة.. جمعية البر تَعِد معاقاً بالزواج ثم تتخلى عنه

61 35,273

ناشد والد أحد ذوي الاحتياجات الخاصة بالقنفذة وزير العمل والشؤون الاجتماعية التوجيه لجمعية البر الخيرية بالقنفذة بدعم ابنه بمهر الزواج بعد أن وعدته الجمعية ثم سوّقت له لقرابة العام قبل أن تتخلى عن وعودها بتأمين مهر الزواج وحوّرت الدعم بدلاً من مهر الزواج بدعم أرز وزيت وتمر، برغم أنه هو حالة التوحّد الوحيدة التي تزوجت ضمن نطاق خدمات الجمعية - بحسب الأب -

وقال لـ " سبق " الدكتور علي الفقيه: ابني في نهاية عقده الثاني معاق ونوع إعاقته (توحد مع تخلف عقلي شديد وفرط حركة) وفق تقارير الأطباء وهو مسجل في التأهيل الشامل وله رقم مستفيد، قمت بتزويجه وكلفني زواجه ما يزيد عن ٢٢٠ ألف ريال، ثم تقدمت للتأهيل الشامل كونه أحد منسوبيه وهم الجهة التي تشرف على حالته وكونه مستأجرا في القنفذة وطلبت منهم مخاطبة الجمعية الخيرية لتأمين مهر زواجه البالغ ٦٠ ألف ريال.. في البداية أبدت الجمعية استعدادها وقالت سنقوم بتسويقه، إلا أنه وبعد أن قاموا بعملية التسويق وبعد مرور عام قالوا سندعمه بعشرة آلاف ريال فقط ولم تأت لا هذه ولا تلك.


وأضاف: بعد ذلك طلبوا مني توقيع نموذج أُرسل لي من العمدة وإرفاق كرت العائلة للإبن معه وقد فعلت وسلمتهم ما طلبوا وفي نهاية المطاف لاحظت من ردودهم أنهم سيحورون الموضوع إلى دعم بأرز وبرّ وزيت وتمر ، وقد تواصل معي مؤخراً الباحث الاجتماعي للجمعية الخيرية وقال أن المطلوب منه أن يتحقق من حاجة الولد لبعض المساعدات العذائية كالبرّ والزيت والصلصة وإن كان لديه احتياجات أخرى مشابهة وأنه لا توجد لديه أي معلومات أخرى.

وتابع: أي أن الجمعية قامت بتسويق إعاقة ابني لمدة تزيد عن عام كامل وقد حصلت على الدعم من قبل أهل الخير بدليل خطابها الأخير - تحتفظ " سبق " بنسخة منه - وبعد أن دُعمت خفضت المبلغ أولاً ثم حاولت أن تحوّر الموضوع إلى دعم غذائي مما يتوفر في مخازنها وإلى تاريخه لم يرَ ابني منهم شيئاً لا تأمين مهر الزواج ولا غيره.

وقال والد الشاب: أناشد وزير العمل والشؤون الاجتماعية والمسؤولين التوجيه بمتابعة موضوع دعم مهر زواج ابني لدى جمعية البر بالقنفذة بعد أن سوقت له لمدة تزيد على عام كامل، وفي اعتقادي أن أهل الخير سيبادرون بدعم زواج أول حالة توحد ظهرت في المحافظة بتوفير مهر الزواج على أقل تقدير كما وعدت وسوّقت الجمعية ولم تنفذ إلى الآن رغم مرور أكثر من عام على تاريخ الطلب ، فإبني أول حالة توحد مكتشفة بالمحافظة منذ 15 عاماً وهو الوحيد من هذه الفئة الذي تم تزويجه وقد أنشأت جمعية تم ترخيصها تحت اسم " جمعية أملي لدعم وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة " لدمجهم في المجتمع هذه الجمعية طور الإجراءات بعد ترخيصها.

" سبق " عرضت الشكوى على الدكتور حامد الفقيه رئيس مجلس إدارة جمعية البر الخيرية بالقنفذة الذي تساءل بدايةً: ما علاقتك به؟ هل أنت وليّه أو وكيل شرعي عنه؟ وعند إفهامه مرةً أخرى أن التواصل لغرض النشر بناءً على شكوى والده لإبداء رأي الجمعية اكتفى بقوله "ليس لك صفة لها علاقة بالمستفيد حتى يتم إفادتك".


" سبق " تحتفظ بجميع الوثائق والمخاطبات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018