فيديو يحبس الأنفاس.. كيف نجا عاملان من سقوط رافعة بوزن هائل؟

دعامة فولاذية حالت دون سقوط الحمولة التي انفصلت عن الرافعة

أظهر مقطع فيديو يحبس الأنفاس لحظة سقوط حمل رافعة، يزن 68 طنًّا، على عاملَيْ بناء في ألمانيا، وفق "سكاي نيوز عربية".

وتفصيلاً، ظهر عاملان في موقع بناء وهما يتحركان تحت رافعة، تحمل هيكلاً يزن 68 طنًّا، قبل أن تسقط الحمولة مباشرة عليهما.

وللوهلة الأولى يبدو من الفيديو أن العاملَين لقيا مصرعهما إلا أن المفاجأة كانت نجاتهما بدون أية إصابات.

ويبدو زملاء العاملَين في موقع البناء مصدومين من هول الموقف، وفوجئ الجميع بعدم إصابة أحد بأذى.

ويعود السبب في نجاة العاملَين من الوزن الهائل إلى دعامة فولاذية، حالت دون سقوط الحمولة التي انفصلت عن الرافعة، وحمت الرجلَين من أي أذى، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وعلق كثير من رواد مواقع التواصل على الفيديو؛ إذ قال أحدهم إن مشاهدة الفيديو تجعلك تعشق الحياة، وتؤمن بالقدر. بينما قال آخر لو كنت مديرًا مسؤولاً في الموقع لأجريت تحقيقًا في سبب سقوط الحمولة عن الرافعة بعد انقطاع الشريط الذي يمسكها.

28

14 يوليو 2021 - 4 ذو الحجة 1442 11:57 PM

دعامة فولاذية حالت دون سقوط الحمولة التي انفصلت عن الرافعة

فيديو يحبس الأنفاس.. كيف نجا عاملان من سقوط رافعة بوزن هائل؟

3 16,616

أظهر مقطع فيديو يحبس الأنفاس لحظة سقوط حمل رافعة، يزن 68 طنًّا، على عاملَيْ بناء في ألمانيا، وفق "سكاي نيوز عربية".

وتفصيلاً، ظهر عاملان في موقع بناء وهما يتحركان تحت رافعة، تحمل هيكلاً يزن 68 طنًّا، قبل أن تسقط الحمولة مباشرة عليهما.

وللوهلة الأولى يبدو من الفيديو أن العاملَين لقيا مصرعهما إلا أن المفاجأة كانت نجاتهما بدون أية إصابات.

ويبدو زملاء العاملَين في موقع البناء مصدومين من هول الموقف، وفوجئ الجميع بعدم إصابة أحد بأذى.

ويعود السبب في نجاة العاملَين من الوزن الهائل إلى دعامة فولاذية، حالت دون سقوط الحمولة التي انفصلت عن الرافعة، وحمت الرجلَين من أي أذى، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وعلق كثير من رواد مواقع التواصل على الفيديو؛ إذ قال أحدهم إن مشاهدة الفيديو تجعلك تعشق الحياة، وتؤمن بالقدر. بينما قال آخر لو كنت مديرًا مسؤولاً في الموقع لأجريت تحقيقًا في سبب سقوط الحمولة عن الرافعة بعد انقطاع الشريط الذي يمسكها.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021