اختفاء حافلات نقل الطلاب بالليث.. رسالة تأسفية من "التعليم" تعزز ربكة الآباء

مفاجأة تَمَثّلت في توقف العديد من المتعاقدين والسائقين عن العمل.. و"حافل" مكلفة

"للأسف، جميع إدارات التعليم بالمملكة، تم تخفيض نقل أعداد الطلبة إلى 50% وهذا القرار من مكتب تطوير الخدمة بوزارة التعليم دون الرجوع إلى إدارات التعليم ومعرفة رأيهم حول هذا القرار".. هكذا كانت رسالة إدارة تعليم محافظة الليث التأسفية، بعد حالة من الارتباك والاستنفار على مستوى الأسر والمدارس بالمحافظة، اليوم، تزامناً مع انطلاق العام الدراسي الجديد؛ في ظل عدم وجود الحافلات المخصصة لنقل أبنائهم من وإلى المدارس.

وفوجئ عدد من أولياء الأمور في الليث، مع بداية انطلاق العام الدراسي الجديد، اليوم، بعدم وجود نقل وحافلات تأخذ أبناءهم من وإلى مدارسهم، وسط توقف العديد من متعاقدي وسائقي الحافلات عن العمل في أول يوم دراسي؛ الأمر الذي تسبب في ربكة واستنفار أسري على مستوى عام في المحافظة.

من جانبها، ردت الإدارة التعليمية؛ ممثلة في إدارة الخدمات الطلابية، عبر رسالة لجميع قائدي المدارس بالمحافظة، اطلعت عليها "سبق" جاء فيها: "للأسف، جميع إدارات التعليم بالمملكة تم تخفيض نقل أعداد الطلبة إلى ٥٠%.. وهذا القرار من مكتب تطوير الخدمة بالوزارة دون الرجوع إلى إدارات التعليم ومعرفة رأيهم حول هذا القرار".

وأضافت: "بعد التواصل مع مدير عام خدمات الطلاب بالوزارة، أفاد بأنه سيتم زيادة المخصص بعد تسجيل جميع الطلاب الراغبين بالنقل في برنامج نور"، ولفتت إلى أن هذا الأمر سيأخذ بعض الوقت؛ مؤكدةً أن شركة حافل تم تكليفها بنقل البنين والبنات.

31

02 سبتمبر 2018 - 22 ذو الحجة 1439 01:30 PM

مفاجأة تَمَثّلت في توقف العديد من المتعاقدين والسائقين عن العمل.. و"حافل" مكلفة

اختفاء حافلات نقل الطلاب بالليث.. رسالة تأسفية من "التعليم" تعزز ربكة الآباء

10 8,383

"للأسف، جميع إدارات التعليم بالمملكة، تم تخفيض نقل أعداد الطلبة إلى 50% وهذا القرار من مكتب تطوير الخدمة بوزارة التعليم دون الرجوع إلى إدارات التعليم ومعرفة رأيهم حول هذا القرار".. هكذا كانت رسالة إدارة تعليم محافظة الليث التأسفية، بعد حالة من الارتباك والاستنفار على مستوى الأسر والمدارس بالمحافظة، اليوم، تزامناً مع انطلاق العام الدراسي الجديد؛ في ظل عدم وجود الحافلات المخصصة لنقل أبنائهم من وإلى المدارس.

وفوجئ عدد من أولياء الأمور في الليث، مع بداية انطلاق العام الدراسي الجديد، اليوم، بعدم وجود نقل وحافلات تأخذ أبناءهم من وإلى مدارسهم، وسط توقف العديد من متعاقدي وسائقي الحافلات عن العمل في أول يوم دراسي؛ الأمر الذي تسبب في ربكة واستنفار أسري على مستوى عام في المحافظة.

من جانبها، ردت الإدارة التعليمية؛ ممثلة في إدارة الخدمات الطلابية، عبر رسالة لجميع قائدي المدارس بالمحافظة، اطلعت عليها "سبق" جاء فيها: "للأسف، جميع إدارات التعليم بالمملكة تم تخفيض نقل أعداد الطلبة إلى ٥٠%.. وهذا القرار من مكتب تطوير الخدمة بالوزارة دون الرجوع إلى إدارات التعليم ومعرفة رأيهم حول هذا القرار".

وأضافت: "بعد التواصل مع مدير عام خدمات الطلاب بالوزارة، أفاد بأنه سيتم زيادة المخصص بعد تسجيل جميع الطلاب الراغبين بالنقل في برنامج نور"، ولفتت إلى أن هذا الأمر سيأخذ بعض الوقت؛ مؤكدةً أن شركة حافل تم تكليفها بنقل البنين والبنات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018